الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ سفير فرنسا لدى اليمن يصل صنعاء ويكشف مهمة الزيارة
    سفير فرنسا لدى اليمن يصل صنعاء ويكشف مهمة الزيارة

    ميليشيا الحوثي تقصف المناطق الآهلة بالسكان في الدريهمي

    الجيش الوطني يسيطر على سد باقم وجبال العبد في صعدة

    مقتل مدني وإصابة 5 أخرون ...ميليشيا الحوثي ترتكب مجزرة جديدة بالحديدة

    العقيلي تدشن إرسال أول دفعة من الجرحى لتركيب أطراف صناعية بالخارج

  • عربية ودولية

    ï؟½ غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 شخصا قبالة قبرص
    غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 شخصا قبالة قبرص

    قتلى مدنيون بقصف ليلي على ريف درعا

    إسرائيل تعاقب غزة على احتجاجاتها

    قمة بين السيسي والبشير

    ترامب يعلق على "انفراده" ببوتن: ما جرى "جيد جدا"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس
    في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس

    مصافي عدن للتنس تختتم بطولتها المفتوحة للفئات العمرية

    إزاحة الستار عن سر سفر رونالدو إلى الصين

    دولة عربية قد تشهد أول بطولة لرونالدو مع يوفنتوس

    زيدان يقترب من اللحاق برونالدو في يوفنتوس

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يستقر مع هبوط الدولار
    استقرت أسعار الذهب مع تراجع الدولار من أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع، بعد هبوط في وقت سابق من الجلسة دفع المعد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 18/7/2018

    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/7/2018

    صندوق النقد يرفع توقعاته بشأن الاقتصاد السعودي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"
    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

    رغم عدم تفعيلك لنظام GPS.. يمكن تتبع تحركاتك

    مرآة تقيس الجمال.. وخبراء نفسيون يخشون التبعات

    أجهزة أبل الجديدة.. أسرع 70 مرة من السابقة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

وفاء أبو الأسرار
وفاء أبو الأسرار || التربية تسبق التعليم
الاربعاء 11 يوليو 2018 الساعة 16:09
وفاء أبو الأسرار

آ 

عندما يصبح الجهل ثقافة وطنية عامة، والفشل هو الهوية المميزة للفرد والمجتمع، والفساد هو المؤسسة الوحيدة في البلاد؛ فمن الطبيعي جداً أن ترى أغلبية الجماهير تتمسك بهذا الجهل وتقاتل باستماتة من أجل هذا الفساد وهذه الهوية ..آ 

وعندما يدرك الناس أن الدولة تدار لحساب نخبة وليس لحساب أمة؛ يصبح الفرد غير قادر على التضحية من أجل الوطن وينصرف ليبحث عن مصلحته الخاصة ..

قرأت الكثير من المنشورات التي تنتقد الغش في اختبارات الثانوية العامة ككل عام.آ 
هناك أمور كثيرة يجب أن ندركها للحد من الغش - ولي وجهة نظر ورأي شخصي بإذن الله سيعمم - منها معالجة الأساس وأعني بالأساس هو بناء الشخصية وغرس قيم أخلاقية.آ 

أولاً : أنا لا ألوم الطلاب والطالبات على الغش والمستوى الدراسي المتدني الذي وصلنا إليه، مازلت أقول وأردد دائماً وأبداً في اغلب مقالاتي : آ إذا تربى الطالب من الأساس على أخلاقيات غفلنا عنها من تربية.. قيم ..مبادئ تحث على الأمانة والصدق ومحاسبة الضمير وغيرها وقام بتطبيقها على الواقع المعاش في كل مجالات الحياة؛ فإن هذه الظاهرة ستتقلص.

ثانياً: التعليم ضمن أساليب تربوية تقوم على أسس تعليمية حديثة بعيدة عن الحفظ والتلقين والحشو،
آ التي تجمد التفكير وتحد من التطور والإبداع، إلى جانب الروتين الممل من أساليب عفا عليها الزمن وهي ما يطلق عليها مسمى "جراثيم التعليم" ولازلنا نستخدمها في مناهجنا التعلمية تُعد جميعها أساليب غير تربوية ترهق المعلم والطالب ولابد من القضاء على كل تلك الجراثيم .آ 
(تعليم أقل = تعلم أكثر)

بهذا لن يفكر الطالب بالغش نهائياً طالما هناك تربية سليمة وأساس متين، سيراقب دائماً ذاته لأن التربية غرست فيه قيماً ومبادئاً لن يتخلى عنها.آ 

أنا لا ألوم طلابنا على مستواهم الدراسي فهناك جيل بعد جيل دأبوا على الغش بمساعدة أشباه معلمين -أعتذر وبشدة على هذا اللفظ - وغيبوبة مستمرة من الدولة واستهتار غير مسؤول من صرح تعليمي كوزارة التربية والتعليم والمفترض نهضة الأمم تبدأ بالتعليم ومن خلال هذا الصرح وللأسف يفتقر أغلب المعلمين لأشياء كثيرة تؤهلهم لأن يكونوا قدوة ومربين قبل أن يُعلموا.آ 

عدم وجود معايير لاختيار المربي يُعد عاملاً في تفشي هذه الظاهرة حيث يقبل صاحب الخبرة المحدودة أو معدوم الكفاءة المهنية.

إذا تذكرنا وطبقنا من الأساس التربية قبل التعليم سيختفي جيل الغش و(الشوكرن وعفون ولاكن وانتي) وغيرها من الجمل والكلمات التي أخجل حين اقرأها على صفحات التواصل الاجتماعي من قبل أناس لهم مكانتهم ويراهم الآخرون متعلمين.. آ لازالوا يكتبون هذه العبارات فكيف لنا أن نلوم أولادنا على الغش وماشابهه وهم يرون قدواتهم يتعثرون بأحرف الهجاء؟
كيف أقول لهم إن من ترونهم لم يتربوا أويتعلموا من الأساس (أصول التربية قبل التعليم).

#وفاء_ابوالاسرار

إقراء ايضاً