الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ سفير فرنسا لدى اليمن يصل صنعاء ويكشف مهمة الزيارة
    سفير فرنسا لدى اليمن يصل صنعاء ويكشف مهمة الزيارة

    ميليشيا الحوثي تقصف المناطق الآهلة بالسكان في الدريهمي

    الجيش الوطني يسيطر على سد باقم وجبال العبد في صعدة

    مقتل مدني وإصابة 5 أخرون ...ميليشيا الحوثي ترتكب مجزرة جديدة بالحديدة

    العقيلي تدشن إرسال أول دفعة من الجرحى لتركيب أطراف صناعية بالخارج

  • عربية ودولية

    ï؟½ غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 شخصا قبالة قبرص
    غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 شخصا قبالة قبرص

    قتلى مدنيون بقصف ليلي على ريف درعا

    إسرائيل تعاقب غزة على احتجاجاتها

    قمة بين السيسي والبشير

    ترامب يعلق على "انفراده" ببوتن: ما جرى "جيد جدا"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس
    في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس

    مصافي عدن للتنس تختتم بطولتها المفتوحة للفئات العمرية

    إزاحة الستار عن سر سفر رونالدو إلى الصين

    دولة عربية قد تشهد أول بطولة لرونالدو مع يوفنتوس

    زيدان يقترب من اللحاق برونالدو في يوفنتوس

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يستقر مع هبوط الدولار
    استقرت أسعار الذهب مع تراجع الدولار من أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع، بعد هبوط في وقت سابق من الجلسة دفع المعد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 18/7/2018

    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/7/2018

    صندوق النقد يرفع توقعاته بشأن الاقتصاد السعودي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"
    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

    رغم عدم تفعيلك لنظام GPS.. يمكن تتبع تحركاتك

    مرآة تقيس الجمال.. وخبراء نفسيون يخشون التبعات

    أجهزة أبل الجديدة.. أسرع 70 مرة من السابقة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

محمد قشمر
الطفولة في اليمن انتهاك شامل
الاثنين 9 يوليو 2018 الساعة 19:18
محمد قشمر


الطفولة التي يتحدث عنها المنظرين على مستوى العالم هي ذاتها الطفولة في دول العالم الثالث من حيث السن والبراءة والشكل ، لكن الطفولة في دول العالم الثالث خصوصاً دول مناطق النزاع المسلح تختلف كثيراً بل تكاد لا ترقى الى مستوى الطفولة التي يتحدث عنها الأدعياء على الحقوق الإنسانية عامة وحقوق الأطفال في مناطق النزاعات .


اليمن مثالاً يجب الا يتجاهله الحقوقيين على مستوى العالم في انتهاكات حقوق الطفل ويجب الا تتجاهله المنظمات المحلية والإقليمية والدولية لأنه يمكن أن يكون مجالاً خصباً للدراسة والتدقيقي والتمحيص وإعادة ترتيب أوضاع البيت الإنساني العالمي الذي يتحدث أكثر مما يعمل لأطفال العالم .
اليمن التي وصل فيها حد الانتهاك لحقوق الطفولة والأطفال الى مداه الذي ليس بعده مدى وما زالت المنظمات الدولية والأممية تسعى لاستخدام تلك الكوارث والانتهاكات لصنع عالم جديد يليق بها ولا تهتم لأمر المنتهكة حقوقهم .


حسب تأكيد الإحصائيات الدولية والمحلية تجاوز عدد الأطفال في اليمن خارج أسوار المدارس الثلاثة مليون طفل وهذا الرقم يمثل كارثة إذا ما عدنا الى احصائيات عدد السكان واستخرجنا نسبة الأطفال منها حيث يشكل هذا العدد نسبة لا يستهان بها من إجمالي أطفال اليمن، ناهيك عن مجموعة تتلقى تعليم رديء أو تتلقى تعليم مبني على أساس طائفي تخريبي تجريفاً للهوية وللعقيدة اليمنية السمحة . وهذا هو نوع من الانتهاكات التي تطال الأطفال في اليمن .


عدد المدارس التي دمرت والتي لن تعد صالحة في هذه الحرب تجاوزت الف وستمائة مدرسة وهذا الأمر يشكل كارثة أخرى وهو أحد أسباب نزوح الطلاب من المدارس وسلبهم مدارسهم بقوة السلاح الذي تحول من حمايتهم الى قتلهم وهدم قيمهم وأفكارهم وتدمير أرواحهم الصافية .
تجاوز عدد الأطفال المحاربين العشرين الف حسب آخر إحصائية مما يجعل اليمن في مقدمة الدول المنتهكة للمواثيق الدلية التي تحرم وتجرم تجنيد الأطفال (تحرم ولا تقدم شيء لمعاقبة المجرمين ) متجاوزة بذلك الكثير من الدول الأفريقية.


 الأطفال المحاربين الذين قادتهم الظروف بالإجبار الى حمل السلاح خصوصاً مع الانقلابين الذي تجاوزا التنظيمات الإرهابية الدولية كالقاعدة وداعش في تجنيد الأطفال وتدمير براءتهم وتدريبهم على القتل الممنهج حيث تؤكد الإحصائيات أن الحوثيين أصبحوا يستخدموا الأطفال في نزاعهم المسلح بشكل كبير وخطير في كل أعمال القتال من حفر ٍ للخنادق ودروع ٍ بشرية وجنود في نقاط التفتيش ومقاتلين في الصفوف الأولى للجماعة المسلحة الحوثية والتي تضحي بهم الميليشيا من أجل المحافظة قدر الإمكان على قواتها المدربة تدريب قتالي عالي لمعارك قادمة او لاستثمارهم في المستقبل قُرب أم بعُد عند وقف العمليات القتالية . 


كما أن نسف المعلمين وتدمير نفسياتهم وتجويعهم هو أيضاً من وجهة نظري تدمير آخر وانتهاك لحقوق الطفل الذي يجب أن يحظى بمعلم يساهم في رقيه عقلاً وفكراً .


الطفل اليمني أصبح عائلا ً لأسرةٍ يشق على الكبار تحمل أعبائها فمن نجى من التجنيد القهري تحول الى عامل وأجير بأجورٍ زهيدةٍ ليعيش بأدنى مستويات الحياة وليحاول البقاء وأهله ما استطاع اليه سبيلا .
الطفل اليمني الذي انتُهكت حقوقه ما زال يتأمل في ذاته عمن يتشدقون بحبه ويتحدثون عنه ليل نهار باحثاً عنهم في أزقة الزمن التي يجري فيها باحثاً عن مأوى يأويه من قهر الألم وبطش القتال وجوع السنين ويغض طرفه عن كروش المدافعين عن حقوقه وهم أول من ينتهكها بصمتهم وخذلانهم له.

إقراء ايضاً