الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الأمم المتحدة تعلن عن عقد مؤتمر للمانحين للأزمة الإنسانية في اليمن
    أعلنت الأمم المتحدة في جنيف اليوم أن مؤتمرًا للمانحين سيعقد من أجل جمع التبرعات للاستجابة للأزمة الإنسانية في

    تصعيد حوثي موجه لإحباط إعادة الانتشار في الحديدة

    قبائل جديدة تنضم لانتفاضة حجور ضد الحوثي

    منسق أممي يفضح الحوثيين: يتلاعبون بالحقائق

    مجلس الأمن يطالب بتنفيذ اتفاق الحديدة «فوراً» لوح باتخاذ «تدابير إضافية» لمعاقبة الجهات المعرقلة

  • عربية ودولية

    ï؟½ آلاف الجزائريين يحتجون على سعي بوتفليقة للترشح لفترة رئاسية خامسة
    خرج آلاف الشبان الجزائريين إلى شوارع العاصمة يوم الجمعة للاحتجاج على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للفوز بفتر

    السودان: إعلان حالة الطوارئ في البلاد وتشكيل حكومة كفاءات

    مقتل 8 إرهابيين في سيناء

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "
    لم تكن سلمى ذو العشرة أعوام تدرك أنها ستترك مقاعد الدراسة للأبد ، بعد أن دمرت الحرب مدرستها وحولتها إلى ركام ،

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية
    وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى بكين صباح اليوم في زيار

    ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

  • رياضة

    ï؟½ رقم رائع لميلان بعد ثلاثية إمبولي
    نجح فريق ميلان في تحقيق رقما رائعا بعد الفوز الكبير الذي حققه أمام نظيره إمبولي بنتيجة 3-0 مساء الجمعة ، في إن

    مباريات اليوم الجمعة 22-2-2019

    والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط مستقرة بفعل آمال تجارية وسط ضغوط الإمدادات الأمريكية القياسية
    عوضت أسعار النفط الخسائر التي منيت بها في وقت سابق يوم الجمعة وارتفعت بدعم من استمرار خفض الإمدادات من منظمة أ

    انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي
    قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ما قرره مجلس الأمن الدولي أول من أمس، في جلسته الخاصة لمناقشة الوضع في ال

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

محمد قشمر
الطفولة في اليمن انتهاك شامل
الاثنين 9 يوليو 2018 الساعة 19:18
محمد قشمر


الطفولة التي يتحدث عنها المنظرين على مستوى العالم هي ذاتها الطفولة في دول العالم الثالث من حيث السن والبراءة والشكل ، لكن الطفولة في دول العالم الثالث خصوصاً دول مناطق النزاع المسلح تختلف كثيراً بل تكاد لا ترقى الى مستوى الطفولة التي يتحدث عنها الأدعياء على الحقوق الإنسانية عامة وحقوق الأطفال في مناطق النزاعات .


اليمن مثالاً يجب الا يتجاهله الحقوقيين على مستوى العالم في انتهاكات حقوق الطفل ويجب الا تتجاهله المنظمات المحلية والإقليمية والدولية لأنه يمكن أن يكون مجالاً خصباً للدراسة والتدقيقي والتمحيص وإعادة ترتيب أوضاع البيت الإنساني العالمي الذي يتحدث أكثر مما يعمل لأطفال العالم .
اليمن التي وصل فيها حد الانتهاك لحقوق الطفولة والأطفال الى مداه الذي ليس بعده مدى وما زالت المنظمات الدولية والأممية تسعى لاستخدام تلك الكوارث والانتهاكات لصنع عالم جديد يليق بها ولا تهتم لأمر المنتهكة حقوقهم .


حسب تأكيد الإحصائيات الدولية والمحلية تجاوز عدد الأطفال في اليمن خارج أسوار المدارس الثلاثة مليون طفل وهذا الرقم يمثل كارثة إذا ما عدنا الى احصائيات عدد السكان واستخرجنا نسبة الأطفال منها حيث يشكل هذا العدد نسبة لا يستهان بها من إجمالي أطفال اليمن، ناهيك عن مجموعة تتلقى تعليم رديء أو تتلقى تعليم مبني على أساس طائفي تخريبي تجريفاً للهوية وللعقيدة اليمنية السمحة . وهذا هو نوع من الانتهاكات التي تطال الأطفال في اليمن .


عدد المدارس التي دمرت والتي لن تعد صالحة في هذه الحرب تجاوزت الف وستمائة مدرسة وهذا الأمر يشكل كارثة أخرى وهو أحد أسباب نزوح الطلاب من المدارس وسلبهم مدارسهم بقوة السلاح الذي تحول من حمايتهم الى قتلهم وهدم قيمهم وأفكارهم وتدمير أرواحهم الصافية .
تجاوز عدد الأطفال المحاربين العشرين الف حسب آخر إحصائية مما يجعل اليمن في مقدمة الدول المنتهكة للمواثيق الدلية التي تحرم وتجرم تجنيد الأطفال (تحرم ولا تقدم شيء لمعاقبة المجرمين ) متجاوزة بذلك الكثير من الدول الأفريقية.


 الأطفال المحاربين الذين قادتهم الظروف بالإجبار الى حمل السلاح خصوصاً مع الانقلابين الذي تجاوزا التنظيمات الإرهابية الدولية كالقاعدة وداعش في تجنيد الأطفال وتدمير براءتهم وتدريبهم على القتل الممنهج حيث تؤكد الإحصائيات أن الحوثيين أصبحوا يستخدموا الأطفال في نزاعهم المسلح بشكل كبير وخطير في كل أعمال القتال من حفر ٍ للخنادق ودروع ٍ بشرية وجنود في نقاط التفتيش ومقاتلين في الصفوف الأولى للجماعة المسلحة الحوثية والتي تضحي بهم الميليشيا من أجل المحافظة قدر الإمكان على قواتها المدربة تدريب قتالي عالي لمعارك قادمة او لاستثمارهم في المستقبل قُرب أم بعُد عند وقف العمليات القتالية . 


كما أن نسف المعلمين وتدمير نفسياتهم وتجويعهم هو أيضاً من وجهة نظري تدمير آخر وانتهاك لحقوق الطفل الذي يجب أن يحظى بمعلم يساهم في رقيه عقلاً وفكراً .


الطفل اليمني أصبح عائلا ً لأسرةٍ يشق على الكبار تحمل أعبائها فمن نجى من التجنيد القهري تحول الى عامل وأجير بأجورٍ زهيدةٍ ليعيش بأدنى مستويات الحياة وليحاول البقاء وأهله ما استطاع اليه سبيلا .
الطفل اليمني الذي انتُهكت حقوقه ما زال يتأمل في ذاته عمن يتشدقون بحبه ويتحدثون عنه ليل نهار باحثاً عنهم في أزقة الزمن التي يجري فيها باحثاً عن مأوى يأويه من قهر الألم وبطش القتال وجوع السنين ويغض طرفه عن كروش المدافعين عن حقوقه وهم أول من ينتهكها بصمتهم وخذلانهم له.

إقراء ايضاً