قواعد حزب المؤتمر بين انقسامين وثلاث قيادات

محمد القادري
الجمعة ، ٢٢ يونيو ٢٠١٨ الساعة ٠٦:٠٢ مساءً

 

مخطئ من يقيس حزب المؤتمر الشعبي العام على أساس مواقف قيادات ، فالقياس الواقعي اليوم يجب ان يكون على أساس قواعد الحزب وليس على أساس القيادات ، واقولها اليوم بكل ثقة ان قواعد حزب المؤتمر صارت موحدة ومتحدة ولها موقف واحد وميول واحد ، لأنها قد عرفت الصواب من الخطأ والحق من الباطل والصحيح من الضلال .

صحيح ان قواعد المؤتمر انقسمت إلى قسمين من قبل ، قسم خلف صالح الرئيس السابق ، وقسم مع الشرعية بقيادة الرئيس هادي ، ولكن تلك القواعد التي كانت مع صالح عرفت ان صالح كان على خطأ في وقوفه مع الحوثي وإيران ووقوفه ضد الدولة الشرعية والتحالف العربي وعرفت ان الصح هو الموقف الذي اتخذته قيادة مؤتمر الشرعية ، فما كان منها إلا تعود لجادة الصواب وتصطف خلف قيادة مؤتمر الشرعية .

 اليوم توجد ثلاث قيادات لحزب المؤتمر .
الأولى : قيادة مؤتمر الشرعية وهي القيادات التي تصطف خلفها قواعد المؤتمر بعد اكتشافها انها قادت المؤتمر في الاتجاه الصائب بل وقادت الوطن ايضاً في الاتجاه السليم .
القيادة الثانية : قيادة مؤتمرية تمثل صالح الرئيس السابق او جناحه ، وهذه القيادات اصبحت متعددة الاجنحة ، جناح يتبع قطر وجناح يتبع إيران وهو الجناح الذي اخترق ممثلي صالح مرةً اخرى كما اخترق المؤتمر بكله من قبل، وجناح مستقل .


القيادة الثالثة : قيادة المؤتمر التي تتبع الحوثي في صنعاء ، وهذه القيادات ليس لها قواعد مؤتمرية ، وانما قواعد حوثية ، بل انها تعتبر الجناح الحوثي الموجود داخل المؤتمر منذ تأسيسه .

 مشكلة حزب المؤتمر ليست في قواعده العريضة  الوفية والمخلصة والوطنية ، وانما في تلك القيادات التي تم تصعيدها على أساس خاطئ ، وهذه المشكلة كان سببها هو الرئيس السابق ، اذ قام بتعيين المفسدين والمشائخ واللاهثون عن المال والمصالح الذاتية قيادات في الحزب ومنحهم عضوية لجنة دائمة ، وهو الأمر الذي جعل حزب المؤتمر مؤخراً غير متزن  تنظيمياً وثابت موقفاً وغير موفق في اغلب القرارات ، واليوم هناك فرصة لتصحيح حزب المؤتمر واختيار قيادات مناسبة في كل مكان من داخل تلك القواعد الوفية والمخلصة .


لا تقلقوا على حزب المؤتمر ، فهو الحزب الرائد بشعبية  قواعده واتزان منهجه وميثاقه الوطني .
ولا تقيسوا حزب المؤتمر على أساس عدة قيادات ، كون هناك قياداتان لا قواعد لها ، قيادة اتخذت موقف خاطئ وقادت قسم من قواعد المؤتمر نحو الهاوية ، وهذه القيادات يجب ان تحاسب من قبل القواعد لا المواصلة خلفها .
وقيادة تمثل سلالة الحوثي وفكره ، وهذه القيادة لا تمثل المؤتمر ولا تعبر عن قواعده .

قواعد المؤتمر اليوم موحدة خلف الشرعية ودول التحالف العربي ، فقط حرروا اليمن كلها ، وستجدون ان قواعد المؤتمر في كل المناطق تقف موقف موحد خلف قيادة الدولة الشرعية المتمثلة بالرئيس هادي .
اخيراً اقولها ان حزب المؤتمر قواعد وليس قيادات ، فلتفهم قيادة مؤتمر الشرعية دورها وتستغل الفرصة في تصحيح وبناء حزب كما تبني الدولة .

حزب المؤتمر موجود ويحتاج إلى تجديد وتصحيح فقط ...  مؤتمري وافتخر .
ً

جريمة اغتصاب طفل في تعز