الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بلادنا تدين احتجاز النظام الإيراني ناقلة النفط البريطانية
    بلادنا تدين احتجاز النظام الإيراني ناقلة النفط البريطانية

    اليمن تشارك في إجتماع وزراء خارجية عدم الانحياز في كاراكاس

    قوات الجيش تحبط تسللا لمليشيا الحوثي في قعطبة بالضالع

    خلاف حوثي حوثي على توزيع مساعدات يودي بحياة 8 منهم بمحافظة عمران

    المذحجي: انجاز 30 بالمائة من اعمال اسقاط المخطط العام لعاصمة محافظة مأرب

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار
    ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار

    من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل

    الجزائر و"نحس" كأس القارات.. حلم لم ولن يتحقق

    "قد تقولون عني أنني مجنون".. مدرب الجزائر يرد على الجميع

    جمال بلماضي.. إنجاز تاريخي للجزائر في أقل من عام

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح
    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟
    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

موسى المقطري
حوثي "صاحب مشاكل !"
الاثنين 18 يونيو 2018 الساعة 05:11
موسى المقطري

 

أثار وصف زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه "صاحب مشاكل" المزيد من التسأولات حول فهم الجماعة لمبادئ الاسلام الذين يعتقدون أنهم يمثلوه ، ولطالما أثبتت ممارسات هذه الجماعة  هذا الفهم المغلوط ، والذي بسببه دخلوا وأدخلونا معهم نفقاً مظلماً طال فيه المكث ، ويبدو أن الخلاص فاتورته كبيرة ، لكنه بإذن الله أوشك أن يكون قريباً.

يتكئ الحوثيون على ثقافة تقدم الإسلام بطريقة عدائية ، وتحتكر مزاياه في طبقات وسلالات ما أنزل بها من سلطان ، وللجماعة الحوثية فهم أخر لأغلب النصوص الشرعية يتيح لمراجعهم وعلمائهم تكييفها لتحقيق أطماع سلالية أوسياسية أو فردية ، ووفقا لفهمهم وتفسيرهم لهذه النصوص ينطلق الاتباع منهم يعيثون في الأرض الفساد ناشرين الموت والدمار في كل الاتجاهات معتقدين سلامة منهجهم وسلوكهم ، ناسين أو متناسين ما يتركوه من أثر هادم للبلاد والعباد .

وفق الفهم الحوثي ذات المنبع الشيعي فإن حقَّ الحكم محصور في سلالة بعينها ، ولهذه السلالة نسبة ثابتة في أموال الشعب مادام قابلاً لحكمها سامعاً مطيعاً، فإن حدثته نفسه بخلاف السمع والطاعة أخذوا ماله كله ، وهدموا بيته ، وأباحوا دمه ، معتبرين ذلك من لوازم الحكم وأصوله في الشريعة ! ، رغم أن الشريعة لم تحدد حدوداً دقيقة وتفصيلية لمسالة الحكم وإدارة الدولة ، وكل ما يخص هذه المسألة في إطار العموميات ، ولطالما قال علماء الأصول : "حيثما تحققت مصلحة الأمة فثمَّ شرعُ الله".

كل يوم تؤكد لنا الأحداث أننا أمام جماعة متسلطة تقدم لأتباعها فهماً غريباً وخطيراً للنصوص الشرعية مستغلة العاطفة الدينية القوية التي يتميز بها اليمنيون تجاه كل ما يرتبط بالدين الذي أحبوه وناصروه منذ القدم ، وهذا الاستغلال البغيض للعاطفة الدينية وتوجيهها بطريقة مشوهة هو الذي  نشر الموت والخراب في اليمن أرضاً وشعباً .

كما تؤكد لنا الأحداث صوابية قرارنا كحكومة وشعب وأقليم في رفض تصرفات الجماعة الحوثية والتي حاولت مراراً تقديم نفسها كشريك سياسي ، وأبت تصرفاتها إلا إظهار ما تكنه من حقدٍ وسوء ، فظهرت كجماعة طائفية مليشاوية لاتقبل بالأخر ، بل تغيبه  وتقتله وتنهب ماله وتفجر منزله ، وتعتبر ذلك حقاً إلهياً ، تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً .

نحن أمام واجب شرعي وسياسي وواقعي يقضي بمواجهة هذه الجماعة ، وإجهاض مشروعها الشمولي الممقوت ، والإستمرار بحماس حتى النهاية في استرداد اليمن شبراً شبراً من يديها الملوثتين بدماء وأموال ومقدرات اليمنيين ، وايقاف "المشاكل" التي ينتجها باحترافية ودموية هذا الكيان الحوثي ، والتي ينسبها زوراً وبهاتاناً إلى معلم الناس الخير والرفق والتعايش .

دمتم سالمين .

إقراء ايضاً