الرئيس هادي في عدن وهذه مهامه

محمد القادري
الجمعة ، ١٥ يونيو ٢٠١٨ الساعة ٠٢:١٠ صباحاً

 

ليس كما يروج البعض ان فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله عاد إلى عدن العاصمة المؤقتة ، بسبب سماح دولة الأمارات العربية له بذلك بعد تصالحه معها وقيامه بزيارته الاخيرة لأبوظبي قبل وصوله لعدن بيومين ، وهذا ادعاء غير صحيح فلم يكن الرئيس هادي من قبل تحت الاقامة الجبرية في الرياض وممنوع من العودة في عدن لأنه لا تستطيع هناك اي دولة ان تمنع رئيس من العودة إلى وطنه وهو الذي منحها المشروعية القانونية في التدخل ببلاده ،، والحقيقة ان فخامة الرئيس هادي عاد إلى عدن لادارة المعركة العسكرية لتحرير مدينة الحديدة والاشراف المباشر عليها ، كون تحرير اي محافظة داخل دولة ما تتطلب ان يكون القائد الفعلي ورئيس الدولة داخل عاصمة الدولة .

 معركة تحرير مدينة الحديدة تتطلب ان يكون قيادات المعركة العلياء داخل اليمن وقريب من ساحة المعركة ، وقيادات المعركة تتمثل من جانبين ، الجانب الأول التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ، والجانب الثاني قائد الدولة الشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي ، ومادام ان قيادة التحالف المعنية بادارة المعركة عسكرياً متواجدة في عدن ولها مقرها هناك حيث يعتبر المقر الرئيسي في اليمن ، فلابد من تواجد الرئيس هادي القائد الاعلي للقوات المسلحة ، وليكن الجانبين على تواصل دائم واجتماعات مستمرة واشراف مشترك وقيادة مشتركة ، بما يضمن ادارة المعركة ووضع الخطط المناسبة المتلائمة مع مواجهة الخصم واساليبه في المعركة ، حتى يتم تحقيق الانتصار واكمال التحرير وبسط السيطرة وتنفيذ الخطط المرسومة.

من جانب آخر فأن عودة الرئيس هادي إلى عدن يمثل دافع معنوي كبير للمقاتلين من الجيش الوطني والمقاومة الذين يقاتلون الانقلاب الحوثي لاستعادة الدولة الشرعية ، فعندما تقاتل من اجل استعادة الدولة ويكون رئيس الدولة والحكومة بالقرب منك يمارسون اعمالهم في عاصمة الدولة ، فهنا تقاتل عن قناعة تامة وتواجه بمعنوية كبيرة لأنك متأكد ان الهدف الذي تقاتل من أجله سوف يتحقق على الأرض.

جريمة اغتصاب طفل في تعز