الرئيسية
  • محليات

    ï؟½   رئيس الوزراء يؤدي اليمين الدستورية امام رئيس الجمهورية
    أدى اليمين الدستورية أمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية صباح اليوم الدكتور معين عبدالملك بمناس

    لافروف: الأولوية فى اليمن وقف القتال وبدء التسوية السياسية

    استعدادت لعقد أول جلسات البرلمان في سيئون أو مأرب خلال الأيام المقبلة

    وفد أممي يصل إلى تعز ويبحث إمكانية فتح مكتب للأمم المتحدة

    اللاجئون اليمنيون مشردون في كوريا الجنوبية وحق اللجوء ممنوع رسميًا

  • عربية ودولية

    ï؟½ باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"
    باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"

    الجزائر.. شغور منصب رئيس البرلمان وانتخاب آخر خلال أسبوع

    ترمب:لن أتخلى عن السعودية ونحتاجها في الحرب على الإرهاب

    مقتل فلسطيني بغزة.. ونذر تصعيد إسرائيلي

    وزير خارجية امريكا يصل الرياض لإجراء مباحثات مع مسؤولين سعوديين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما
    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

    خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية

    وزير الدولة الإماراتي : الحملة على المملكة متوقعة وتداعياتها وخيمة على من يؤججها

    الخارجيه السعودية تكشف حقيقة طرد السفير التركي من المملكه

  • رياضة

    ï؟½ تغريم نجم برشلونة بعد "واقعة مشينة في ملهى ليلي"
    تغريم نجم برشلونة بعد "واقعة مشينة في ملهى ليلي"

    يوفنتوس يُجهز 65 مليون إسترليني لصفقة هجومية

    ريال مدريد يتلقى ضربة قوية من هازارد

    هل يقارن صلاح برونالدو وميسي؟ نجم ليفربول السابق يجيب

    تفاؤل في برشلونة بشأن حالة أومتيتي

  • اقتصاد

    ï؟½ إقفال مصرف «اليمن والخليج» بعد حجز ممتلكاته
    أعلن مصرف «اليمن والخليج» الذي يتخذ من صنعاء مقراً رئيساً، إغلاق أبوابه بعد الحجز على ممتلكاته، ليصبح بذلك أوّ

    6 تريليونات دولار.. قنبلة صينية "سرية" تهدد العالم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 17/10/2018

    النفط يرتفع بعد انخفاض مفاجئ في الخام الأميركي

    الدولار قرب أدنى مستوى في 3 أسابيع قبل صدور بيانات

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك
    بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك

    "أبل" تكشف عن براءة اختراع لهاتف بميزة "غير مسبوقة"

    "هواوي" تطلق "ميت 20 برو".. وتصفع أبل

    تطبيق «واتساب» يعدل خاصية حذف الرسائل

    سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

عبدالله باوزير
خطوة لتصحيح المسار؟
الاربعاء 13 يونيو 2018 الساعة 02:54
عبدالله باوزير

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي لقاء الرئيس: عبدربه منصور  هادي بوزير الخارجية لدولة الإمارات الشيخ؛  عبدالله بن زايد في رحاب مكة المكرمة و لتلك الرحاب تأثير روحاني..توافقت مع سياسة سعودية ذات تأثر وتأثير بكل ما تمثله مكة المكرمة للمسلمين عامة و العرب خاصة، فمكة المكرمة مهبط الوحي و منها انطلقة الدعوة إلي وحدانيية الله..بوحدانيته توحد عرب الجزيرة العربية تحت راية  الرسول "محمد  (ص) الذي أخرجهم من تعددية الأوثان و شتات وصراع القبلية و المراعي، إلي حملة رسالة للعالمين..الخ.

 

 

تلك الروحانية و تفاعلها مع تاريخ تحرير عرب الجزيرة من بداوة وعصبوية قبلية ،و من  صراع المراعي إلي تحرير عرب العراق (المناذرة)  من هيمنة الفرس و عرب الشام (الغساسنة)من حكم الرومان أضاف إلي تلك الروحانيات عبق التاريخ واستلهامه في  عقل قائد قارئ للتاريخ وله تأثيره في تشكيل راهنه و تحديد ملامح مستقبله..استغلها و وظفها الملك سلمان بن عبدالعزيز -القائد العربي ، في راب الصدع بين اليمن و دولة الإمارات..وهو يدرك أن الخلافات تحدث بين رفاق السلاح و الهدف الواحد..والهدف استعادة اليمن إلي موقعها  العربي وان هذا الهدف لن يتحقق بمجرد هزيمة فارس وأدواتها في صنعاء ،فضلا عن كون  معركة  ما بعد صمت المدافع أكبر واصعب من تزويد ميادين القتال بالسلاح والمال ..  الحرب بالسياسة أصعب بكثير من  سياسة الحرب في مجتمعات يعرف الجميع عمق تصدعاتها و عجز قياداتها واحزابها. 

المهم..نجحت الدبلوماسية السعودية و وضعت الحلفاء -الفرقاء أمام مسؤوليات و أولها وحدة المعركة لإنجاز الأهداف..ولا شك أن لقاء أبوظبي لن يكون لقاء معاتبة بقدر كونه مراجعة حتى لا تترك فجوات للمتربصين و لمن يعملون على استغلال ذلك الصدع الذي حدث وتحويله إلي هوة لإفشال إستعادة الأمل في و حدة استراتيجية لجزيرة العرب..تشكلت مع "عاصفة الحزم " نعم لقاء اليمن و الامارات خطوة لتصحيح المسار ..واهم جسور هذا المسار وحدة القوى اليمنية لتجاوز هذا التشرذم ومنع استغلاله من المتربصين وهم كثر  في المحيط وخارجه ؟ !.

إقراء ايضاً