الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكالات : القوات الحكومية تتقدم جنوبي مدينة الحُديدة وتسيطر على المطار المدني والعسكري
    تقدمت، القوات الحكومية اليمنية المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية

    تعرف على الأهمية الاستراتيجية للاستيلاء على كيلو16 ( تفاصيل )

    التحالف يعترض صاروخا حوثيا أطلق من صعدة

    قائد بالعمالقة من أرض المطار: مدينة الحديدة وجهتنا المقبلة

    بعد مطار الحديدة.. 10 كلم تحسم ملفات عدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب
    فتحت الانتصارات المتتالية التي حققها الجيش الوطني الليبي في درنة، الباب أمام عودة الحياة الطبيعية للسكان، في أ

    ترامب: مناوراتنا مع كوريا الجنوبية "ألعاب حربية"

    الأردن: لن نسمي سفيراً بإيران.. وأمن السعودية من أمننا

    حكومة مصر الجديدة تؤدي اليمين..وتغيير بالدفاع والداخلية

    حكومة الأردن الجديدة تؤدي اليمين أمام الملك

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ تغطية مباشرة.. مصر 0-0 روسيا
    تغطية مباشرة.. مصر 0-0 روسيا

    تقرير: من يملك منتخبًا أفضل ميسي أم كريستيانو؟

    قبل مباراة روسيا.. نجم مصر يكشف "أمرا هاما"

    آلاف البراغيث هاجمت اللاعبين أثناء مباراة تونس وإنجلترا

    كوبر: لن أخبركم كيف عالجنا مشكلة الكرات العرضية

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاع الذهب بدعم "الملاذات الآمنة"
    ارتفعت أسعار الذهب، الثلاثاء، مدعومة بالإقبال على الملاذات الآمنة في الوقت الذي أوقد فيه تصاعد النزاع التجاري

    النفط يهبط.. مع تصاعد خلافات واشنطن وبكين

    تقرير دولي ينسف وهم العملات الرقمية الافتراضية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 2018/6/18

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 2018/6/17

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى
    تصاعدت المخاوف في الآونة الأخيرة من تزايد استخدام تطبيق واتساب في نشر الأخبار الكاذبة، والتي أدت في بعض الأحيا

    للأندرويد ....تعرف علي الطريقة التي تقرأ بها أي رسالة محذوفة على "واتسآب"

    هاتف صيني بمزايا تمناها مستخدمو "آيفون X"

    "أبل" تستخلص العبر من تجاربها.. و"آيفون" أرخص على الطريق

    ماذا حدث لـ"واتساب"؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

عبدالله باوزير
خطوة لتصحيح المسار؟
الاربعاء 13 يونيو 2018 الساعة 02:54
عبدالله باوزير

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي لقاء الرئيس: عبدربه منصور  هادي بوزير الخارجية لدولة الإمارات الشيخ؛  عبدالله بن زايد في رحاب مكة المكرمة و لتلك الرحاب تأثير روحاني..توافقت مع سياسة سعودية ذات تأثر وتأثير بكل ما تمثله مكة المكرمة للمسلمين عامة و العرب خاصة، فمكة المكرمة مهبط الوحي و منها انطلقة الدعوة إلي وحدانيية الله..بوحدانيته توحد عرب الجزيرة العربية تحت راية  الرسول "محمد  (ص) الذي أخرجهم من تعددية الأوثان و شتات وصراع القبلية و المراعي، إلي حملة رسالة للعالمين..الخ.

 

 

تلك الروحانية و تفاعلها مع تاريخ تحرير عرب الجزيرة من بداوة وعصبوية قبلية ،و من  صراع المراعي إلي تحرير عرب العراق (المناذرة)  من هيمنة الفرس و عرب الشام (الغساسنة)من حكم الرومان أضاف إلي تلك الروحانيات عبق التاريخ واستلهامه في  عقل قائد قارئ للتاريخ وله تأثيره في تشكيل راهنه و تحديد ملامح مستقبله..استغلها و وظفها الملك سلمان بن عبدالعزيز -القائد العربي ، في راب الصدع بين اليمن و دولة الإمارات..وهو يدرك أن الخلافات تحدث بين رفاق السلاح و الهدف الواحد..والهدف استعادة اليمن إلي موقعها  العربي وان هذا الهدف لن يتحقق بمجرد هزيمة فارس وأدواتها في صنعاء ،فضلا عن كون  معركة  ما بعد صمت المدافع أكبر واصعب من تزويد ميادين القتال بالسلاح والمال ..  الحرب بالسياسة أصعب بكثير من  سياسة الحرب في مجتمعات يعرف الجميع عمق تصدعاتها و عجز قياداتها واحزابها. 

المهم..نجحت الدبلوماسية السعودية و وضعت الحلفاء -الفرقاء أمام مسؤوليات و أولها وحدة المعركة لإنجاز الأهداف..ولا شك أن لقاء أبوظبي لن يكون لقاء معاتبة بقدر كونه مراجعة حتى لا تترك فجوات للمتربصين و لمن يعملون على استغلال ذلك الصدع الذي حدث وتحويله إلي هوة لإفشال إستعادة الأمل في و حدة استراتيجية لجزيرة العرب..تشكلت مع "عاصفة الحزم " نعم لقاء اليمن و الامارات خطوة لتصحيح المسار ..واهم جسور هذا المسار وحدة القوى اليمنية لتجاوز هذا التشرذم ومنع استغلاله من المتربصين وهم كثر  في المحيط وخارجه ؟ !.

إقراء ايضاً