الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكالات : القوات الحكومية تتقدم جنوبي مدينة الحُديدة وتسيطر على المطار المدني والعسكري
    تقدمت، القوات الحكومية اليمنية المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية

    تعرف على الأهمية الاستراتيجية للاستيلاء على كيلو16 ( تفاصيل )

    التحالف يعترض صاروخا حوثيا أطلق من صعدة

    قائد بالعمالقة من أرض المطار: مدينة الحديدة وجهتنا المقبلة

    بعد مطار الحديدة.. 10 كلم تحسم ملفات عدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب
    فتحت الانتصارات المتتالية التي حققها الجيش الوطني الليبي في درنة، الباب أمام عودة الحياة الطبيعية للسكان، في أ

    ترامب: مناوراتنا مع كوريا الجنوبية "ألعاب حربية"

    الأردن: لن نسمي سفيراً بإيران.. وأمن السعودية من أمننا

    حكومة مصر الجديدة تؤدي اليمين..وتغيير بالدفاع والداخلية

    حكومة الأردن الجديدة تؤدي اليمين أمام الملك

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ تغطية مباشرة.. مصر 0-0 روسيا
    تغطية مباشرة.. مصر 0-0 روسيا

    تقرير: من يملك منتخبًا أفضل ميسي أم كريستيانو؟

    قبل مباراة روسيا.. نجم مصر يكشف "أمرا هاما"

    آلاف البراغيث هاجمت اللاعبين أثناء مباراة تونس وإنجلترا

    كوبر: لن أخبركم كيف عالجنا مشكلة الكرات العرضية

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاع الذهب بدعم "الملاذات الآمنة"
    ارتفعت أسعار الذهب، الثلاثاء، مدعومة بالإقبال على الملاذات الآمنة في الوقت الذي أوقد فيه تصاعد النزاع التجاري

    النفط يهبط.. مع تصاعد خلافات واشنطن وبكين

    تقرير دولي ينسف وهم العملات الرقمية الافتراضية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 2018/6/18

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 2018/6/17

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى
    تصاعدت المخاوف في الآونة الأخيرة من تزايد استخدام تطبيق واتساب في نشر الأخبار الكاذبة، والتي أدت في بعض الأحيا

    للأندرويد ....تعرف علي الطريقة التي تقرأ بها أي رسالة محذوفة على "واتسآب"

    هاتف صيني بمزايا تمناها مستخدمو "آيفون X"

    "أبل" تستخلص العبر من تجاربها.. و"آيفون" أرخص على الطريق

    ماذا حدث لـ"واتساب"؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

وليد الأثوري
معا من اجل تعز
الثلاثاء 12 يونيو 2018 الساعة 09:47
وليد الأثوري

 

في اطار توجهات المحافظ وسيره في الخط الصحيح فيما مضى لأجل تعز، متحديا بذلك كل الصعوبات والعقبات والمخاطر ..وحبا منه وانتماء لتعز كونه أحد ابنائها ..مجردا من أي انتماء اخر لسواها.. وقبل ان يكون واجبه كمحافظ لها.

نعم .. نعرف انه من الطبيعي كحالة صحية حدوث كل ما نجده اليوم من جرائم وماسيحدث بعد ذلك كنتاج حرب عبثية  فرضت على المجتمع التعزي،   والتي جميعنا يدرك منذ البداية انها لن تنتهي بحقول الياسمين بل بالكثير من الالغام المتعددة.. والأشد خطرا ع الوطن والمجتمع المحلي فيها من تلك المزروعة حقدا في مناطقها ومنازلها واسوارها ..الا وهي الالغام ..

 الفكرية منها والعقائدية والانتقامية والاستغلالية والعبثية والحزبية والمذهبية والدينية التشددية والارهابية بكل ادواتها واشكالها وحملت معها السلاح ايضا..كمخلفات حرب لابد من القضاء عليها وهو ذاته الانتصار الحقيقي لمدينتا اما مليشيات الحوثي فقد احتفلنا بالانتصار عليهم قبل أن نبدأ المعركة  معهم بحتمية دحرهم وعدالة قضيتنا. 

وهنا لابد من التكاتف معا يدا بيد والعمل بكل جدية وتوحيد الصف  ..لتتعافى تعز باعتبار تعز القضية الأسمى لدينا جميعا.. ومن يتوحد تحت رايتها من اجلها فهو منا... ويعمل لاجلها.. وبالتالي.. نحن معه.. ومن يتمرد ..وان كان يدعي عشقه لتعز فليس منا.. ولسنا معه، كونه لايعمل في اطار المنهجية التي من اجلها توحدنا. 
فالمرحله جدية وخطره بل اكثر من ذلك في وقعها وخطورتها من الحرب نفسها..
 ولاتؤمن الا بالقوي في ميدان العمل وساحات المواقف.. وليس بمنصات الخطابات والكلمات المؤثره او بأدوات الاقتتال والتعصب الأحمق والعصبية الجاهلية ..تحت أي راية.. لا تعمل في اطار التوجه العام لمحافظ المحافظه كونه الرجل الاول فيها..ولكل مواطن حر شريف يقتات من ضوئها ويحتسي من هوائها معاني العزة والقيم والسماحة والكرامة والإيمان بالآخر في اطار حقوقه وواجباته ومواقفه النبيلة بعيدا عن كل المسميات والاجندات والتصنيفات.

فقط ..  من ينتمي للوطن أولا ومن ثم لتعز.. ولكل من يمضي بها قدما نحو الامن والمحبه والتوحد والتعايش والسلام ...لتعود تعز ليس كما كانت.. بل أفضل بإذن الله تعالى ..سماء خير لكل الوطن و موطن عشق وسلام يتسع لجميع الاحرار الاوفياء .

فنحن لسنا بحاجة اليوم لمن يؤجج فينا الصراعات والفتن والعنصرية والتشظي تحت اي مبرر ...بقدر مانحن بحاجة لمن يبعث فينا مواطن الأمل والخير والحب ويرشدنا لادوات البناء لا الهدم والتفرقةوالتمزق والشتات. 

تعز ..لم تخلق لأشباه الادمية او لمن لا يحملون من الرجولة سوى الاسم فقط وتجار الحروب ممن تجردوا من ضمائرهم ..وانما خلقت لدعاة الخير والحب والعمل والثقافة والكفاح..
 فدعوها للطفل من رحمها ..يوهب فضاءتها من ملائكيته وطهره ماتحتاج ان تتنفسه اليوم.. وللحرائر من نسائها صانعات العظمة في عقول خيرة شبابها ورجالها من الصبر والحكمة والنضوج مايكفيها لتتعافى من كل الامها وجراحاتها دعو تعز لرياحينها وضوئها وفراديس الحانها ..فمنها السلام خلق ..ولاجله خلقت.. لاسواه ..
فسحقا لكل من تسول له نفسه المساس بأمنها..اوالنيل من عشقها في قلوبنا وتمزيق توحد صفنا ..
عاشت تعز المجيدة حرة أبية ..عصية شامخة شموخ جبالها... ولانامت أعين الجبناء

رائد/وليد الاثوري
12/6/2018