وينك يا هيثم قاسم طاهر ؟!

محمد القادري
السبت ، ٠٢ يونيو ٢٠١٨ الساعة ٠١:٠٨ صباحاً

 

وينك يا فندم هيثم ؟
وينك لا حس ولا خبر ؟!
لا شفناك في القنوات الفضائية ، ولا في المواقع الالكترونية ، ولا في الفيسبوك وتويتر والواتس آب.
أكيد انك مشغول في الميدان ، تواجه وتخطط وتشرف وتراقب وتدرب ، ولذا ما فيش عندك وقت للظهور والفصاع والتصريحات والهنجمة في الإعلام .
لم تدع لك المعركة وقتاً لأن تستدعي الإعلاميين والصحفيين والمصورين وتجعلهم يتحدثوا عنك .
لأنك قائد عسكري محنك وناجح مشغول بتدريب الوحدات العسكرية وتأهيلها ، عرفت ان عملك هو صنع نصر عسكري في الميدان وتقدم ميداني في التحرير ، ولذا لم تهتم في انشاء مواقع الكترونية خاصة بك ، ولم تجيش عدد كبير من المفسبكين ينشروا ويفسبكوا ويطبلوا لك .

 منذ وقت مبكر ، والقائد العسكري هيثم قاسم طاهر يعمل في المعركة قائداً وجندياً لمواجهة الانقلاب.
منذ انطلاق شرارة التقدم في الساحل الغربي وهيثم موجود ، تحرر معسكر خالد ، وتحررت الخوخة ، وتحررت حيس ، وتحررت الكثير من المناطق في الساحل الغربي ،،، وهيثم مساهم .
ولكن نادراً ما نجد صورة لهيثم ، او تصريح ، او ظهور ، او من يتحدث عنه .
وهناك شلة ما قد لهم إلا يومين في المعركة ، إلا ونجدهم قد ادوشونا وضجونا كلام وصور وتصريحات وخبيرات.
وكأنهم لم يروا إلا انفسهم فقط ، ولم يحترموا وجود الآخرين بجانبهم .
يتحدثون عن انفسهم ويريدون حصر عمل الآخرين في ذاتهم .
تجد ان إعلامهم لا يريد ان يجعل للتحالف اي تواجد واي دور ، وللقوات العسكرية الاخرى التابعة للدولة الشرعية اي انجاز ، ولا للمقاومة الشعبية والوطنية اي أثر ولا تضحيات .
هم هم ولا غيرهم  .

 يعلم الله اننا نتمنى وحدة الصف لمقاتلة الانقلاب الحوثي ، ولا نريد ان نمارس ما يؤدي لشق الصف واثارة التشرذم والانقسام ، لكننا لن نسمح لأحد ان يسعى لأن يظهر نفسه وحده فقط على حساب تضحيات الجميع .
ركوب الموجة أمر غير مقبول .
هذا يعتبر اقصاء وتهميش للآخرين .
هذه مغالطة واحتيال على الواقع ولف ودوران .
هذه معركة عسكرية وتضحيات ودماء وتقديم ارواح يجب التحدث عن دور الجميع وتضحياتهم والاشادة بالكل .
لا نريد ان تكون المعركة ناس تشقي وناس تلقي.ناس تزرع وناس تجني .
ناس تضحي وناس تظهر.
ناس تموت في الميدان وناس تفصع بالاعلام .

 بت أصل لقناعة أن أي قائد عسكري يحب الظهور في الإعلام ويركز على هذا الجانب مدعي الانتصارات والتقدم وصنع المعجزات ، فهذا قائد غير موجود في المعركة ولا في مقدمة صفوفها ، انما قد يكون موجود في المؤخرة او في اي غرفة مريحة ، ولديه لابتوب وخط نت ، ولديه عدة إعلاميين تبعه يجلس معهم ويتواصل على هواتفهم ، ويطلع على منشورات مواقع التواصل واخبار المواقع الالكترونية ،، باختصار هذا مفسبك يقود تظاهرة إعلامية تتحدث عنه وتصوره بأنه بطل وتنسب له ما لا يعمله .
القائد العسكري الناجح هو الذي تجده جندي مجهول اغلب الاحيان ، ولم يكن ذا انانية ويهدف لتقديس ذاته .

على اولئك ان يفهموا ان اسلوب ركوب الموجات لن يخدمهم .
النصر لن يتحقق إلا بمشاركة الجميع ، ومن يريد ان يقبله الجميع فعليه ان يقبل بالجميع ، مالم فأن الجميع سيقفون ضده .

تحدثوا عن الجميع ، وانصفوا الجميع ،، استفيدوا من دروس الماضي واعلموا ان من كلفت الناس كلفته الله !!

جريمة اغتصاب طفل في تعز