الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ احد قيادات الحوثي يكشف فساد المليشيا
    تاكيدا على الفساد المالي الكبير من قبل مليشيا الحوثي وقيادات ومشرفين حوثين في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها و

    عدن :اجتماع موسع يقر تسيير قوافل إغاثية للمهرة ابتداء من السبت

    الرئيس هادي يتسلم أوراق اعتماد عدد من السفراء المعتمدين لدى اليمن

    الرئيس هادي يؤكد على رص الصفوف وبذل المزيد من الجهود للانتصار لارادة الشعب

      رئيس الوزراء يؤدي اليمين الدستورية امام رئيس الجمهورية

  • عربية ودولية

    ï؟½ باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"
    باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"

    الجزائر.. شغور منصب رئيس البرلمان وانتخاب آخر خلال أسبوع

    ترمب:لن أتخلى عن السعودية ونحتاجها في الحرب على الإرهاب

    مقتل فلسطيني بغزة.. ونذر تصعيد إسرائيلي

    وزير خارجية امريكا يصل الرياض لإجراء مباحثات مع مسؤولين سعوديين

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما
    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

    خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية

    وزير الدولة الإماراتي : الحملة على المملكة متوقعة وتداعياتها وخيمة على من يؤججها

    الخارجيه السعودية تكشف حقيقة طرد السفير التركي من المملكه

  • رياضة

    ï؟½ تغريم نجم برشلونة بعد "واقعة مشينة في ملهى ليلي"
    تغريم نجم برشلونة بعد "واقعة مشينة في ملهى ليلي"

    يوفنتوس يُجهز 65 مليون إسترليني لصفقة هجومية

    ريال مدريد يتلقى ضربة قوية من هازارد

    هل يقارن صلاح برونالدو وميسي؟ نجم ليفربول السابق يجيب

    تفاؤل في برشلونة بشأن حالة أومتيتي

  • اقتصاد

    ï؟½ إقفال مصرف «اليمن والخليج» بعد حجز ممتلكاته
    أعلن مصرف «اليمن والخليج» الذي يتخذ من صنعاء مقراً رئيساً، إغلاق أبوابه بعد الحجز على ممتلكاته، ليصبح بذلك أوّ

    6 تريليونات دولار.. قنبلة صينية "سرية" تهدد العالم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 17/10/2018

    النفط يرتفع بعد انخفاض مفاجئ في الخام الأميركي

    الدولار قرب أدنى مستوى في 3 أسابيع قبل صدور بيانات

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك
    بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك

    "أبل" تكشف عن براءة اختراع لهاتف بميزة "غير مسبوقة"

    "هواوي" تطلق "ميت 20 برو".. وتصفع أبل

    تطبيق «واتساب» يعدل خاصية حذف الرسائل

    سامسونغ تخفض أسعار أجهزتها.. وهاتف الكاميرات يتصدر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

محمد قشمر
كارثة حوثية من نوعٍ آخر
الأحد 13 مايو 2018 الساعة 18:31
محمد قشمر


أصبحت المآسي الإنسانية في اليمن شيء كارثي والسبب الرئيسي يعود الى الأطماع الشخصية التي قادت الانقلابين لتدمير كل شيء من أجل أن يحظوا بالسيادة على الاطلال . 
لم تكتمل لهم السيادة ولم يدم الوطن بخير ، تكسرت كثر من الآمال التي عقدها اليمنيون في كافة مجالاتهم الحياتية وهذا الكلام ليس تشائم بقدر ما هو توصيف للواقع .لا يمكن أن نتحدث عن الجرائم الحوثية التي انتهكوا فيها كل القيم والمبادئ والمعاهدات والمواثيق الدولية والإقليمية والمحلية ونستطيع أن نوفيها حقها من التفصيل ، لأن ما ارتكبوه فاق ما كان يتوقعه الجميع سواءً في الداخل أو الخارج ولهذا أصبحت الجماعة الحوثية هي الأبشع والأخطر في قلوب اليمنيين بالإجماع ، حتى أولئك التابعين البسطاء الحمقى الضعفاء الذين يمضون في طريقهم خلف الكارثة الحوثية أتوقع أن يثوروا على انفسهم في يوم ٍ من الأيام لأنه لا يمكن أن تكون بشرياً وتتبع جماعة كهنوتية لا تحترم فيك ولو مثقال ذرة من الاحترام الذي يجب أن تحظى به .


الكوارث الحوثية الإجرامية كثيرة وانا اليوم اتحدث عن كارثة حوثية من نوع آخر طالت وتطال شريحة فكرية وعلمية متمثلة بأصحاب العقول الاحرار الأعزاء من حملوا مشاعل التعليم والتنوير الفكري المتزن وقدموا خلاصة أرواحهم وأفكارهم من أجل خدمة المجتمع اليمني.
هناك الكثير من العلماء اليمنين الحاصلين على أعلى الشهادات من الجامعات العالمية المختلفة أصبحوا يتذوقوا مرارة اليأس والحرمان في ظل الحكم الإنقلابي الذي لا يقدر العلم ولا أصحاب العلم والقائمين عليه. 


البروفيسور فلان يموت في بيته من الجوع، هكذا وصلت الينا الأخبار، كما أن البروفيسور فلان أصبح يحمل الأحجار على ظهره كعامل بناء في إحدى الفلل التابعة للمشرف الحوثي زعطان الذي لا يجيد القراءة والكتابة بقدر إجادته للقتل، ليحصل البروفيسور من ذلك العمل على أجرةٍ هينةٍ ليدفع إيجار منزله الذي قد باع فيه كل شيء والحصول على أقل القليل من الطعام من أجل أن يسد به رمق اهله. 
تفاعل التربويين خاصة والمواطنين عامة وخصوصاً في محافظة تعز بقدر مشرف رغم الألم مع حالة التربوي الشريف الذي قاد واحدة من أهم وأفضل المدارس في تعز وفي الجمهورية اليمنية وأصبح مديراً عاماً وكيلاً لوزارة التربية والتعليم ذلك التربوي الذي لم يجد أدنى رعاية له بعد أن أصابه الوهن وكبر في السن وأنهكه المرض ليسجل صورةً أخرى من الألم والخوف بعد أن وصل الحال بهؤلاء الأشراف الى ما هم عليه.


الإحصائيات تؤكد أن إيرادات الحوثيين خلال تسعة أشعر فقط وصلت الى ستمائة وخمسين مليار وسبعمائة مليون ريال. تخيلوا أن هذا المبلغ المهول إيرادات لتسعة أشهر فقط والمجتمع اليمني يموت من الجوع تحت قبضة الحوثين الخبيثة. 
أصبح العلماء والتربويين والمفكرين جزء من الوقود التي يحرقهم الحوثي بفكره النتن، فكيف له أن يجعل لهم مكانة وهو يعلم أنهم يعرونه أمام نفسه وجهله ومجتمعه المحيط الذي عاد لعبادة الأصنام البشرية ويقتل نفسه من أجلها .


 أتساءل متى سينفجر الأحرار بتلك المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين من أجل أن يستردوا شيئاً من كرامتهم  التي نهبها الحوثي ومشرفيه الذين لا يعرفون معنا ً واضحاً للكرامة أو للإنسانية .
التعدي والاعتداء الصارخ على الهامات التربوية والتعليمية وحرمانهم من جزء يسير من حقوقهم التي يجب أن يحظوا بها هو نوع آخر من الكوارث الحوثية التي طالت كل شيء ولم تبقي جميلاً الا دنسته بقبحها ولا عزيزاً الا كسرت وجوده بعنجهيتها المفرغة من الشرف .

إقراء ايضاً