هؤلاء رفعوا الحوثي بأيديهم حتى دعسهم بأقدامه !!

محمد القادري
الخميس ، ٠٣ مايو ٢٠١٨ الساعة ٠٦:٤٨ مساءً

حزب المؤتمر جناح صالح الرئيس السابق ، هؤلاء الذين رفعوا الحوثي بأيديهم حتى دعسهم بأقدامه .
انتشلوا الحوثي من الارض ، ثم رفعوه رفعوه رفعوه رفعوه حتى وصل فوق رؤوسهم ، فوضع الحوثي اقدامه على رؤوسهم ودعسهم دعسهم دعسهم دعسهم حتى بطحهم على الارض ، ثم ظل يدعس على اجسامهم المنبطحة ذهاباً واياباً ، يبدأ شوط الدعس من الرأس ، دعس فوق الجمجمة وفوق العين وفوق الفم وفوق الخد وفوق الرقبة وفوق الظهر وفوق العمود الفقري وفوق المؤخرة وفوق الركب وفوق الرجلين والقدمين ثم يعود من حيث بدأ ..... ولا زالت عملية الدعس مستمرة.

 ومن الحب ما قتل !! 
مؤتمر صالح احبوا الحوثي حباً جماً ، عشقوه عشقاً بجنون ، ومن شدة حبهم اصبح الحوثي هو اعينهم التي يبصرون بها ، وآذانهم التي يسمعون بها ، والسنتهم التي يتكلمون بها ، وايديهم التي يبطشون بها ، وارجلهم التي يمشون بها ، فظلوا يهيمون حتى غرقوا في بحر حب الحوثي وماتوا !! 
اخرجوا الحوثي من صعدة وادخلوه صنعاء وقادوه نحو الجنوب وبقية المحافظات حتى حل الحوثي محلهم وقضى عليهم ، فأي مكان يسيطر عليه اصبح لا وجود لمؤتمر صالح ولا قيمة ولا وزن .
ساعدوا الحوثي في السيطرة على المؤسسات ، ومن شدة مساعدتهم وتعاونهم اقصاهم الحوثي واصبح تلك المؤسسات حوثية خالصة خالية من مؤتمريوا صالح .

 أكبر الخاسرين .
ليس هناك أحد في اليمن خسر من الحوثي مثلما خسره مؤتمريوا صالح .
أكبر الخاسرين الذين خسروا كل شيئ .
خسروا اليمن والوطن .
خسروا المال والمناصب.
خسروا التأريخ والمبادئ.
خسروا الكرامة والحرية والحياة الكريمة .
خسروا الشعب وخسروا المؤتمر وخسروا قواعده.
وفي النهاية خسروا زعيمهم.
ولا زالوا مع الحوثي يلمعون له الاحذية ، ويقبلون له الاقدام .
لم يهمهم الوطن ولا ما يحدث للشعب من معاناة .
لم يعد للنظام الجمهوري وثورة السادس والعشرين من سبتمبر اي قيمة عندهم.
لم يهمهم زعيمهم الذي قتله الحوثيون ولا زالت جثته في الثلاجة ، ولا يهمهم ما حدث لزعيمهم من مصادرة امواله وتشريد نساءه واهله.
لا يهمهم كل ذلك ، وكلما يهمهم هو ان يرضي السيد الحوثي عنهم .

 هؤلاء تحالفوا مع الحوثي على ان يكونوا له خدم !!
تشاركوا مع الحوثي في السلطة على ان يكون  وجودهم فيها عدم !!
تصالحوا مع الحوثي على ان يذيقهم المرارة والألم .

عندما تجد مؤتمريوا صالح مذعنين امام الحوثي يهينهم ويحتقرهم ويمسح بهم البلاط ، فعليك ان لا تسأل الطاغية الحوثي لماذا طغى ، ولكن أسأل العبيد مؤتمريوا صالح لماذا ركعوا !!
عندما تجد مؤتمريوا صالح يتباكون على صالح علي الصماد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الحوثي ويشيعون جثته ، ولا يهمهم زعيمهم علي صالح عفاش الذي قتله الحوثي ولا زال يحتجز جثته في الثلاجة.
فاعلم ان مؤتمريوا صالح قد اخطأوا في فهم الاسم !!
ظنوا ان صالح علي الصماد هو علي صالح عفاش !!
التشابه في الاسم بين صالح علي وعلي صالح  خبطهم !!
ولهذا السبب غيروا ولائهم من الثنية إلى مران .!!!

جريمة اغتصاب طفل في تعز