الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الأمم المتحدة تعلن توقف 11 منشأة صحية خدماتها بمحافظة الحديدة
    الأمم المتحدة تعلن توقف 11 منشأة صحية خدماتها بمحافظة الحديدة

    المليشيا تعرقل صرف راتب شهري من اليونسيف لمعلمي اليمن

    الجيش الوطني ينجح في إخراج 30 شخصية اعتبارية من صنعاء خلال اليومين الماضيين

    مليشيا الانقلاب تقتاد نجل الشهيد محمد محمود الزبيري إلى قسم شرطة بصنعاء

    الجيش الوطني يؤمن عدداً من المزارع شرق الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ هيلي: إيران تجنّد الأطفال وتشركهم بحروب خارجية
    هيلي: إيران تجنّد الأطفال وتشركهم بحروب خارجية

    باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"

    الجزائر.. شغور منصب رئيس البرلمان وانتخاب آخر خلال أسبوع

    ترمب:لن أتخلى عن السعودية ونحتاجها في الحرب على الإرهاب

    مقتل فلسطيني بغزة.. ونذر تصعيد إسرائيلي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما
    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

    خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية

    وزير الدولة الإماراتي : الحملة على المملكة متوقعة وتداعياتها وخيمة على من يؤججها

    الخارجيه السعودية تكشف حقيقة طرد السفير التركي من المملكه

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة متأكد من رحيل حارسه
    برشلونة متأكد من رحيل حارسه

    ريال مدريد يسعى لخطف أيقونة وسط تشيلسي

    ليفربول يغير رأيه بشأن مستقبل صلاح

    تغريم نجم برشلونة بعد "واقعة مشينة في ملهى ليلي"

    يوفنتوس يُجهز 65 مليون إسترليني لصفقة هجومية

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يهبط وسط مخاوف من تصاعد الخلاف التجاري
    النفط يهبط وسط مخاوف من تصاعد الخلاف التجاري

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 18/10/2018

    النفط يهبط تحت 80 دولارا

    قرار رئاسي بنقل كاك بنك رسمياً إلى عدن

    إقفال مصرف «اليمن والخليج» بعد حجز ممتلكاته

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أخيرا.. آيفون "الرخيص" يصل الأسواق
    أخيرا.. آيفون "الرخيص" يصل الأسواق

    "هواوي" تتفوق على "أبل" بميزة "الشحن المعاكس"

    بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك

    "أبل" تكشف عن براءة اختراع لهاتف بميزة "غير مسبوقة"

    "هواوي" تطلق "ميت 20 برو".. وتصفع أبل

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

أنور الصوفي
ليس دفاعاً عن هادي ولكنها الحقيقة
السبت 14 ابريل 2018 الساعة 01:51
أنور الصوفي

 لا يستطيع أي شخص أن يقدح في صدق هادي ونزاهته، ولا يستطيع كائن من كان أن يجحد انجازاته في هذه الظروف الصعبة التي يقود فيها هادي وطناً متعدد الولاءات، لأن هادي قد تسلم لا دولة، وخلال فترة حكمه القصيرة والقصيرة جداً استطاع لملمة شعث هذا الوطن، وطبب جراحاته، ووحد كينونته تحت مظلة واحدة، وجعل العالم ينظر له بإكبار ويقف أمامه وقوف إعجاب برجل هز عروش الطغاة، ودك مداميك الذين يعيشون في وراء ما بعده وراء .

   قاد هادي اليمن ورتب نظمه السياسية، رغم كثرة المعرقلين والمبهررين، ولكنه مضى يقود السفينة في بحر متلاطم الأمواج، وعواصف تكاد تقتلع الشراع إلا أن هادي مضى بسفينة اليمن نحو بر الأمان، فأخذ يبني ويشيد، فاليوم انتظمت الرواتب، وشعر الناس بالأمان والاطمئنان، ودخل نور الكهرباء وعادت الحياة شيئاً فشيئاً، فالكبار لا ييأسون وهادي من صنف الكبار الكبار، فهو الذي قهر الفقر والظلم والظلام، وجنب اليمن الوقوع تحت حكم مستعمر جديد .

   مسح هادي كل الشعارات الكاذبة والجيوش العائلية وشرع يبني جيشاً وطنياً، الولاء فيه للوطن والدفاع عن الهوية والدين، فحرب اليوم ضد يد أيران في اليمن هي من ستبني لنا هذا الجيش الوطني، فزمزة هذا الجيش تكاد تهز عروش المختبئين خلف الكهوف المظلمة، وتكاد تقتلع المليشيات التي تقتات على حروب الخداع، ولكن تلك الحروب قد ولى عهدها فالقائد هادي، ولا كذب ولا احتيال على هذا الشعب في عهد هادي، فالحق أبلج والباطل لجلج، فعهد تجار الحروب قد ولى، فاليمن اليوم ليست يمن الأمس، لأن القائد هادي، والرئيس هادي، ولأن  المهرولين نحو الحرب قد انتهوا أو هربوا وتواروا خلفَ خلفٍ ما بعده خلف.

  سكتت المدافع في الكثير من نواحي اليمن وعم السلام مع رجل السلام هادي، ومازالت المليشيات تترنح في بعض المحافظات، وهي اليوم ترى هزيمتها رأي العين، فالجيش الوطني يحاصرها من كل مكان وقد أحاط بها وكاد يخنقها، وما عليها إلا الاستسلام، فحكيم اليمن هادي قد عزم على هزيمتها وقطع يد فارس في اليمن، وما عزم عليه هادي لابد من تحقيقه.

  ليس دفاعاً عن هادي ولكنها الحقيقة التي يجب أن يسمعها ويعرفها ويعيها الكل، فهادي هو الرجل الذي بذل كل مالديه من أجل أن يرى اليمن الدولة، ومن أجل أن يأمن الناس على أنفسهم ودينهم وأموالهم وأعراضهم  وممتلكاتهم، فانجازات هادي لا ينكرها إلا الجاحدون، ولا ينكرها إلا الذين دفنوا رؤوسهم في نفايات الماضي المؤلم، فما قلناه ليس دفاعاً عن هادي ولكنها الحقيقة .

إقراء ايضاً