الرئيس هادي قائد سياسي بامتياز

محمد سالم بارماده
الاثنين ، ١٩ مارس ٢٠١٨ الساعة ٠٤:٣٤ مساءً

يسجل التاريخ الدراسي للرئيس القائد عبدربه منصور هادي انه تخرج من بريطانيا العام 1966م بعد أن تحصل على منحة دراسية في المجال العسكري , ومن ثم حصوله على منحة دراسية أخرى لمدة ست سنوات لدراسة سلاح الدبابات , كما شغل الرئيس هادي عدة مناصب عسكرية في جيش جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ومنها أركان حرب سلاح المدرعات , أركان حرب الكلية الحربية ثم مديراً لدائرة تدريب القوات المسلحة , انتقل إلى محور الضالع وعين نائباً ثم قائداً لمحور كرش , وكان آخرها قرار تعيينه وزيرا للدفاع وغيرها من المناصب العسكرية ولا يسمح لي المجال هنا لسردها , ولكن باختصار كان الرئيس هادي قائداً عسكرياً محنك وبامتياز .  

 
أما في الجانب السياسي , اثبت الرئيس عبدربه منصور هادي انه قائد شجاع وربان سفينة ماهر استطاع أن يجنب اليمن كوارث الأعاصير والعواصف الهائجة حيث استطاع وبكل جدارة أن ينجح في التعاطي مع الأحداث التي عصفت بالوطن مستفيدا من خبراته التي اكتسبها طيلة حياته السياسية والعسكرية وما يتمتع به من قدرة فائقة في اتخاذ القرارات الصائبة والمدروسة تجاه مجمل القضايا الوطنية وعلى كافة المستويات محلياً وعربياً ودولياً , وأثبت الرئيس هادي بأنه الرقم الصعب في المعادلة السياسية , وأثبت للشعب اليمني وللعالم أجمع أنه رجل دولة من العيار الثقيل مما جعله محط ثقة في الداخل والجوار والمحيطين العربي والعالمي.

 
لقد أدار الرئيس هادي بكل اقتدار وحكمة مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي عقد في العاصمة صنعاء بين كافة مكونات المجتمع اليمني السياسية الحزبية والمستقلة والذي استمر من 18 مارس 2013م واختتم أعماله في 25 يناير 2014م والذي يعتبر أهم إجراء في اتفاق نقل السلطة المتمثل في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية التي أقرت بعد اندلاع الثورة الشعبية الشبابية وقد كانت خاتمة ايجابية على الرغم من الصعوبات والمعوقات التي اعترضته ومع ذلك ، يمكن القول إنّ مخرجات المؤتمر جاءت متوازنة بشكل عام .

 
بالرغم من انقلاب الانقلابيين وسيطرتهم على كل مقدرات البلد , والحرب المجنونة التي فرضها الانقلابيين الحوثيين على الشعب اليمني والتي تدور رحاها في أكثر من محافظة , إلا إن الرئيس عبدربه منصور هادي جعل للدبلوماسية اليمنية حضور مميز وناجح وكان لها الأثر الكبير في فضح جرائم الانقلابيين بكل أبعادها وتصرفاتها وأثبت للجميع من خلال كل اللقاءات التي تجريها مع المجتمع الدولي أن الشعب اليمني محب للسلام العادل ويتطلع للعيش بكرامة وشرف أسوة بباقي شعوب العالم .

 
لقد اثبت الرئيس القائد عبدربه منصور هادي انه قائد سياسي محنك وحكيم يمسك بتلابيب السلطة ويمارسها بحزم ولا يقبل أنصاف الحلول.. قائد سياسي ماهر وحكيم مترفّع عن الصغائر يعير جل اهتمامه لمواطنيه , صاحب نظرة عميقة وخبرة كبرى وذو أفق واسع.. قائد سياسي يحظى باحترام قادة العالم , طوع كل طاقاته لتجاوز المأزق الانقلابي الذي فرضته المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية , لذا لم تكن ما قلت من قيم مجرد مثاليات استعصت على التطبيق , بل هي صفات واقعية متجسدة في شخصية الرئيس القائد عبدربه منصور هادي جعلت منه أن ينجح كقائد سياسي وبامتياز , والله من وراء القصد .


حفظ الله اليمن .. حفظ الله الرئيس عبدربه منصور هادي .

ارفعوا الحصار عن تعز