الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بن دغر يشيد بالانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة في البيضاء
    بن دغر يشيد بالانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة في البيضاء

    قوات الجيش الوطني تواصل تقدمها بمديرية القبيطة محافظة لحج

    بلادنا تدين محاولة اغتيال رئيس وزراء أثيوبيا

    وصول قوافل مساعدات من الهلال الأحمر الإماراتي لسكان الحديدة تصل إلى المخا

    ميليشيات الحوثي تسرق معدات شركة صينية من ميناء الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ رئيس الحكومة الإثيوبي كان المستهدف في انفجار أديس أبابا
    رئيس الحكومة الإثيوبي كان المستهدف في انفجار أديس أبابا

    عودة براميل الأسد المتفجرة على جنوب غربي سوريا

    ليبيا.. اشتعال النار في صهريج نفط ثالث بمرفأ رأس لانوف

    الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا

    درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ بلجيكا تقضي على أحلام العرب وتتخم شباك تونس بخماسية
    وضع المنتخب البلجيكي قدما في الدور الثاني (دور الستة عشر) ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حاليا

    تونس بمهمة صعبة لإنقاذ "أمل العرب" في روسيا

    نيجيريا تفاجئ أيسلندا وتمنح "طوق نجاة" للأرجنتين

    بالصور: منتخب البرازيل يكسر صمود كوستاريكا في الوقت القاتل

    20 مليون دولار ثمن إقالة سامباولي من تدريب الأرجنتين

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 2018/6/23

    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية اليوم السبت 23 يونيو 2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 2018/6/22

    أسعار الذهب تسجل أدنى مستوياتها في 6 أشهر

    الذهب يهبط والدولار يستقر في أعلى مستوياته

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 2018/6/21

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خبر محزن لمستخدمي "آيفون".. أبل تؤجل إطلاق ميزة مهمة
    خبر محزن لمستخدمي "آيفون".. أبل تؤجل إطلاق ميزة مهمة

    قائمة جديدة.. واتساب سيتوقف على ملايين الأجهزة

    واتساب يبحث تطوير "خاصية" أزعجت المستخدمين

    ضربة جديدة للمستخدمين.. واتساب يتوقف على ملايين الهواتف

    "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

ناصر الخضر
الصين في عدن!! هل يضع هادي حدا للأطماع الإماراتية؟؟
الاثنين 12 مارس 2018 الساعة 18:51
ناصر الخضر


    حكمة الرئيس هادي ورواته لا تعني استسلامه لمنطق العبث، أو التفريط لنهم الأطماع اللامحدودة أن تفتك بأوصال ترابه. حكمة الرئيس لا تعني أيضا أن تختطف سيادة البلد، ومكنوز ثرواته الإستراتيجية، والسيطرة علة ميزته الجيوحيوية لصالح قوى إقليمية عبثية.


   بعد إلغاء اتفاقية موانئ دبي القابضة لإدارة ميناء عدن على وقع ضغط المطالب الثورية سعت الإمارات وبكل ادوات تأثيرها للإطاحة بالرئيس هادي انتقاما للمطلب الثوري بوقف عبثية الصفقة الخاسرة لليمن. الأمر كان مدروسا بعناية فائقة بين الإمارات والنظام العفاشي، وقد سارت الأمور كما رسمت لها دوائر الاستخبارات في أبو ظبي، ووفقا لاتفاقية بين أولاد زايد ومحمد بن راشد في لقاء مع أحمد علي جمعهم في أبو ظبي، بعد تعيين احمد علي سفيرا في الإمارات بثلاثة أشهر. ينص الاتفاق على أن يتم إسقاط الشرعية، ويتم اغتنام اليمن بتسليم شمال البلاد للعفاشي احمد علي، واستئثار الإمارات بجنوب اليمن. هذا الاتفاق لم يكن وليد ذلك اللقاء بل سبقه لقاءات تمهيدية بين الراحل عفاش الأب والسفير الإماراتي في صنعاء، تركزت تلك المداولات والتقت على ضرورة إسقاط الرئيس هادي والقوى الداعمة له، وانتهاء بوضع اليد الإماراتية على معظم المواقع الحيوية للبلد. أي عودة عدن الى قبضة أطماع أبو ظبي من جديد ..

المتابع الحصيف يرى أن الإمارات انتظرت بفارغ الصبر خروج هادي الرئيس اثر الانقلاب عليه، وتهديد حياته ورموز حكومته، فقد كان سلاحها الجوي على أهبة القصف، والدخول بشكل مباشر في إطار التحالف الذي تقوده السعودية.
وما أن وضعت الإمارات أول قدم عسكري لها على تراب عدن الجوهرة الثمينة، حتى شرعت في بناء أحزمتها ومفخخاتها الأمنية بهوية مستقلة. وأخذت تفرز، وتنقح نوعية تابعيها وفق معايير بالغة العمالة.
  فسار في ركب سياستها العبثية رمم الرجال، وحثالة المنبطحين مقابل تأمين مستقبل هادئ وثري لعائلاتهم في أبو ظبي، وجنود تابعين لإملاءات أطماعها بحيث أضحت الساحة الجنوبية وتحديدا عدن مستنقع فوضى.
  وفي تحدي سافر وابتزاز مستمر لإرادة الشرعية، شجعت جموع مرتزقتها للانقلاب على حكومة هادي. بيد أن إصرار الشرعية على إفشال وإجهاض الانقلاب، الذي تقوده الإمارات وضع هذه الأخيرة في مأزق قانوني بعد تهديد الرئيس هادي باتخاذ قرار وقف مشاركة الإمارات في التحالف، وإنهاء وجودها العبثي بعد أن شفعت لها المملكة، وحاولت تسوية وردم هوة الخلاف بين الشرعية وثائرة الأطماع الإماراتية.
   حاولت الشرعية تجنب الصدام مع الإمارات تارة بدافع الحرص على تماسك قوة التحالف، الذي تنخره السوسة الإماراتية، وتارة أخرى تحت ضغط الإبقاء على خيوط الود مع القوى المنكبة خلف غول الطمع الإماراتية، وتنقاد كالخرفان وراءها بدون وعي سياسي، ولا نضج وطني سوى ما تستهوية من مصالح ذاتية مغلفة بدثار القضية الجنوبية.
   استمرار داء العبث العضال الإماراتي في مكاسب البلد الإستراتيجية خدمة لأطماعها، وبعيدا عن مصلحة اليمن، جعل الرئيس هادي يحسم خياراته للجم زمام الفوضى، وإيذانا بقطع رأس الأفعى، التي أعيت حكمة الرئيس هادي وجهود خادم الحرمين لتسوية الخلافات.
   معلم أنت يا هادي، وضربة لثالوث العبث وإخماد لنيران الطمع. ومصادرة أفيون تجارة الفوضى التي تمتهنها قوى التبعية في اوساط النخب البائسة والأحزمة الإرهابية. 


    الصين الحليف المسئول والشريك اللا استعماري، هو أولى بصفقة إدارة الميناء الذي سينتعش بقوة عندما يمد خطه اللوجستي بميناء جوادر الباكستاني على بحر العرب، ليوجه صفعة مدوية للقرود العبثية ومرتزقتها. ويشل ميناء دبي الذي خسر وصايته في جيبوتي والصومال، وفي طريقه أن يقطع رأسه في عدن بفعل بلطجة التعامل القائمة على اللعبة الصفرية لصالح الإمارات ومرتزقتها.

   ولذا، فإن من شأن اتفاق للعرض الذي تقدم به الرئيس هادي مع سفير الصين، أن يثمر إنعاشا حقيقيا لميناء عدن وتحقيق أرباح كبيرة لخزينة الدولة، وتوفير فرص عمل كبيرة لآلاف اليمنيين، وعودة لإستراتيجية فاعلة لميناء عدن في الوسط الاقتصادي الدولي.
  العبها ياهادي ليس أمامك ما تخسره ..الإمارات عبئ نتن ونقطة سوداء في تأريخ الجوار العربي، وعملاءها أنذال السياسة.

إقراء ايضاً