هادي .. الرئيس والقائد الاستثنائي

محمد سالم بارماده
الخميس ، ٢٢ فبراير ٢٠١٨ الساعة ٠٥:٥٨ مساءً

 

يوم أمس الأربعاء الموافق 21/10/2018م حلت علينا الذكرى السادسة لانتخاب فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيساً للجمهورية وقائدًا أعلى للقوات المسلحة والآمن, هذا القائد والرئيس الذي يتميز بالهدوء والقدرة الفائقة أن يحقق كل ما يريد من غير أن يدق طبول الإعلان عن الحضور في كل وقت وحين .

لقد اثبت الرئيس عبدربه منصور هادي خلال المراحل المختلفة منذ توليه السلطة في اليمن انه سياسي مبدع قادر على رعاية شئون بلد يكتوي بنار حرب أشعلتها قلة طائفية مندسة أرادت العودة بنا إلى عصور التخلف والإمامة , قلة لا هم لها إلا مصالحها الشخصية ولو على جثثت الأرامل والأطفال والعجزة من أبناء الشعب .

يعرف الرئيس القائد هادي قدر نفسه ويعرف ماذا يريد لذا فهو يتجه إلى هدفه دون التطلع إلى كل المعوقات والعراقيل التي يضعها في طريقة بعض محبي الزعامة الذين يتمنون لو كانوا مكانه ومازالوا يسيرون حسرة إلى نهايتهم الحتمية .

الرئيس هادي الذي جاء بإجماع حر ومباشر عبر صناديق الاقتراع سيكون الرئيس الاستثنائي صاحب وجه الخير على كل اليمن الاتحادي وستحرر على يده كل اليمن من الانقلابيين الحوثيين الإرهابيين الإيرانيين ومن لف لفهم .

الرئيس القائد عبدربه منصور هادي هو قائد استثنائي فهو يستطيع أن يعلق قلوب وعقول متابعيه طوال فترة حديثه، من دون أن يشعروا بأي ملل، ومن دون أن يسرحوا بعيداً عن كلماته، ويستطيع أن يسيطر على انتباههم، ومشاعرهم، ويمتلك قدرة كبيرة على الإقناع، ويكون حاضراً .

دائما ما يبدو الرئيس القائد هادي قويا متماسكا قبل التحدي بمواصلة تحرير كل اليمن من أيدي الانقلابيين الحوثيين الإرهابيين رغم انه يدرك ويعلم الصعوبات والتحديات التي سوف تقف عائقاً أمامه , إلا انه قبل التحدي بكل شجاعة وهذه من صفات ومميزات القادة الاستثنائيين .

أخيرا أقول .. مهما اجتهد المجتهدون يبقى إن الرئيس عبدربه منصور هادي هو القائد الأعلى للجيش الوطني وهو الآتي من صفوفه ما زال رمز لهذا الجيش حتى تحرير كل اليمن من صعده إلى المهرة شاء من شاء وأبى من أبى وسيظل الرئيس القائد عبدربه منصور هادي رمزا وطنيا تحقق على أيده الحلم الذي راود كل اليمنيين بإقامة الدولة الاتحادية اليمنية, والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن وشعبه .. حفظ الله الرئيس القائد عبدربه منصور هادي .

 

ارفعوا الحصار عن تعز