الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بشكل طارئ واستثنائي... محافظ تعز يوجه بالبدء بترميم طريق تعز التربة
    وجه محافظ محافظة تعز الدكتور امين محمود قطاع الشؤون الفنية بالمحافظة ببدء صيانة طريق تعز التربة بشكل طارئ واس

    محافظ تعز يوجه بسرعة تسيير قافلة إغاثية إلى المهرة ويخصص مبلغ 20 مليون ريال مساهمة من السلطة المحلية

    سياسيون وصحفيون يناشدون المسؤولين سرعة معالجة الصحفي عبدالفتاح الحكيمي

    مقتل 8 من قائمة تضم 40 اسماً لقيادات الحوثي

    والدة الفنان تمباكي تنفي خبر موته ( تفاصيل )

  • عربية ودولية

    ï؟½ هيلي: إيران تجنّد الأطفال وتشركهم بحروب خارجية
    هيلي: إيران تجنّد الأطفال وتشركهم بحروب خارجية

    باكستان تعدم قاتل ومغتصب "زينب"

    الجزائر.. شغور منصب رئيس البرلمان وانتخاب آخر خلال أسبوع

    ترمب:لن أتخلى عن السعودية ونحتاجها في الحرب على الإرهاب

    مقتل فلسطيني بغزة.. ونذر تصعيد إسرائيلي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن
    قالت صحيفة الرياض في افتتاحيتها ان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أفشل المشروع الايراني أن يكون له (حزب

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

    متحدث التحالف: إنشاء ممرات آمنة بين الحديدة وصنعاء

    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

  • شؤون خليجية

    ï؟½ اختتام المناورات السعودية المصرية "تبوك 4"
    اختتام المناورات السعودية المصرية "تبوك 4"

    سقوط طائرة عسكرية سعودية.. واستشهاد طاقهما

    الملك سلمان يتلقى إتصالا هاتفيا من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي

    خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية

    وزير الدولة الإماراتي : الحملة على المملكة متوقعة وتداعياتها وخيمة على من يؤججها

  • رياضة

    ï؟½ تفاصيل مسلسل عودة نيمار إلى برشلونة.. بكاء وأمل
    تفاصيل مسلسل عودة نيمار إلى برشلونة.. بكاء وأمل

    كلوب يشرح الوضع في "مستشفى ليفربول" قبل المباراة

    لوبيتيجي يتسلح بثقة الإدارة في مواجهة ليفانتي

    برشلونة متأكد من رحيل حارسه

    ريال مدريد يسعى لخطف أيقونة وسط تشيلسي

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يواصل مكاسبه
    الذهب يواصل مكاسبه

    النفط يهبط وسط مخاوف من تصاعد الخلاف التجاري

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 18/10/2018

    النفط يهبط تحت 80 دولارا

    قرار رئاسي بنقل كاك بنك رسمياً إلى عدن

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أبل تطرح جهازا جديدا في 30 أكتوبر
    أبل تطرح جهازا جديدا في 30 أكتوبر

    أخيرا.. آيفون "الرخيص" يصل الأسواق

    "هواوي" تتفوق على "أبل" بميزة "الشحن المعاكس"

    بأول موقع من نوعه.. أبل تخبرك بما تعرفه عنك

    "أبل" تكشف عن براءة اختراع لهاتف بميزة "غير مسبوقة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

أحمد المسيبلي
فبراير ليس عيدا بعد !
الأحد 11 فبراير 2018 الساعة 11:09
أحمد المسيبلي

 

11 فبراير يوم عظيم  في تاريخ اليمن الحديث والقديم سواء صدر قرار ، ام لم يصدر ،، ولكنه ليس عيدا بعد..  لان مايشوبه وينقصه ويعد نقطة سوداء في تاريخه هو ان الحوثيين كانوا شركاء فيه كذبا وزيفا وزورا وبهتانا ،،

وبمشاركتهم تلك المزيفة والماكرة اسائوا لفبراير ولشباب فبراير ولتاريخ وتراث فبراير حتى اصبح من يريد ان يعايرنا يقول لنا اليسوا هؤلاء الحوثة القتلة المجرمون هم شركائكم في فبراير فنطأطأ رؤوسنا الى الارض ونحزن ونتألم مسائلين أنفسنا كيف استطاعت هذه العصابة الاجرامية المارقة ان تغرر علينا وتصبح شريكة لنا في فبراير رغم ثقتنا بانفسنا وثقتنا ان فبراير منهم برآء ،،

لكنها الحقيقة المرة التي لايستطيع ان ينكرها احد ان الحوثيين المجرمين نقطة سوداء حالكة في فبراير النور والضياء ،،

ولكن ورغم ذلك كله نقول نعم الحوثيون شركائنا في فبراير ،، الا انهم كادوا ومكروا بفبراير وانقلبوا عليه بل وانقلبوا على الشرائع والتاريخ كله فكاد الله بهم ومكر بهم  ،، و ابى الله الا يكون فبراير عيدا وهم شركاء فيه وهي حكمة عظيمة من الله وفضل عظيم لم ندركه  حتى الان ،، حيث ابى الله ذلك الا بعد ان يمكر بهم وينتقم منهم وينظف فبراير وينقيه من دنسهم  حتى يكون يوما أبيضا ناصعا وضاء وصافيا نقيا كصفاء ونقاء أولئك الشباب المسالمين الأبرياء الذين خروجوا في ذلك اليوم الاغر،،  وكصفاء ونقاء تلك الأرواح الطاهره التي ذهبت الى بارئها فداء للوطن في جمعة الكرامة وفِي مسيرة الحياة وفِي كل الوقائع المؤلمة والمحزنة في ثورتنا السلمية العظيمة ،، وبذلك اراد الله عزوجل لحكمة هو يدرك كنهها الا يكون فبراير عيدا الا بعد تطهيره ،، فجعله شرارة الانطلاق لتاريخ جديد عظيم وليوم جديد اعظم لايقسم الوطن الى قسمين،،  ولايختلف عليه اثنان ،، ولا يعارضه احد شخوصا كانوا او أحزابا او دول،،  وسيحتفل به الشعب اليمني كله من اقصاه الى اقصاه قريبا ان شاء الله وسيشاركنا احتفالاتنا اشقائنا في الوطن العربي كله ،، وسيحتفي به ايضا فبراير الذي كان يبحث عن دولة عربية واحدة فقط تقف الى جواره و تسانده ولم يعلم ان ذلك لحكمة ارادها الله عزوجل حتى جعل الدول العربية كلها تسانده،،

انه عيد الأعياد ذلك اليوم الذي سنحرر فيه ارضنا وشعبنا من دنس الاحتلال الحوثي  الايراني الارهابي  والذي سننطلق فيه الى بناء اليمن الاتحادي الجديد الذي حلم به الشعب اليمني كله و خرج من اجله شباب وشابات فبراير العظيم وقدموا ارواحهم رخيصة من اجله  ،، ومازالوا يقدمون ارواحهم حتى اليوم 

"ويومئذ يفرح آلمؤمنون بنصر الله "" "
"وسيعلم الذين ظلموا أيا منقلب ينقلبون"

 #احمد _المسيبلي
11/فبراير 2018م

إقراء ايضاً