المقاومة الجنوبية وشعار كلنا الدنبوع لو نموت جوع

محمد القادري
الاربعاء ، ٣١ يناير ٢٠١٨ الساعة ٠٥:٣٤ مساءً

 

أجمل ما في احداث عدن الاخيرة ، واجمل ما نتج عن تمرد المدعو عيدروس الزبيدي ضد الدولة الشرعية ، هو انه جعل الشارع الجنوبي يلتف ويتحد ويتضامن ويصطف خلف فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والدولة الشرعية ، غالبية ابناء الجنوب رفضوا دعوات عيدروس ورفضوا الانجرار خلفه وتمسكوا بالرئيس هادي ودولته وتضامنوا معه .

 

ما فعله عيدروس ومن معه جعل المقاومة الجنوبية تعود من المخا إلى عدن متحمسة بقوة لمواجهة التمرد ضد الدولة والرئيس الشرعي ، لتواجه عصابات التخريب والفوضى ، وسيطرت مقاومة الجنوب على الوضع وهي تردد شعار كلنا  الدنبوع ولو نموت جوع !! 


وهذا وفاء ما بعده وفاء ، واخلاص وتفاني وشجاعة وصمود لتلك المقاومة لتأكد حبها لفخامة الرئيس هادي ، وطاعته والدفاع عنه باعتباره ولي الأمر ، والاصطفاف خلفه با عتباره القائد ، وفداءه بالروح والدم واغلى ما يملكون با عتباره افضل واجمل واكبر من قدم وضحى لعدن والجنوب ويريد مصلحة الجنوب واهله وليس له مصالح ذاتية او شخصية كما لدى محاربيه ومعاديه والمتمردين عليه .

 

 عيدروس الزبيدي ظهرت حقيقته امام ابناء الجنوب اكثر وانكشفت عورته ، وهناك الكثير من من كانوا منخدعين به ومغرر بهم بسبب شعاراته الجوفاء والكاذبة ، تركوه وتخلوا عنه عندما رأوا افعاله التخريبية الاخيرة وسعيه لمحاربة الدولة الشرعية وابن الجنوب هادي من اجل خدمة اعداء الدولة واعداء الجنوب كطارق عفاش الذي صرح الزبيدي بالوقوف معه ومساندته ، وتصريحه هذا يعتبر اكبر تحدي لابناء الجنوب واكبر استهتار بهم وسخرية من قبل عيدروس ومجلسه الغير القانوني واللاشرعي واللاجنوبي اصلاً لأنه يحارب الجنوب ولا يقف معه ويتاجر بأبناء الجنوب ولا يخدمهم .

جريمة اغتصاب طفل في تعز