عدن ليست صنعاء يا عيدروس

محمد القادري
السبت ، ٢٧ يناير ٢٠١٨ الساعة ٠٦:٠١ مساءً

 

اراد المدعو عيدروس الزبيدي رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي ، من خلاله موقفه التصعيدي الاخير ضد الدولة الشرعية ، ان يجعل ما يحدث في عدن ، نسخة مما فعله اانقلاب الحوثي في صنعاء في بداية وصوله إليها وسيطرته عليها ، ولكن عدن خيبت ظنون عيدروس ومجلسه وافشلت آماله وطموحه ، فردود الافعال المستنكرة لتصعيد الانتقالي ، كانت قوية وشبه شاملة لغالبية عامة الشارع الجنوبي ومثقفيه وساساته ،  الاغلبية في عدن رفضوا العنف والاقتتال والفوضى وفضلوا التمسك بالدولة الشرعية من اجل بقاء النظام والقانون والحفاظ على الأمن والاستقرار .

 يا عيدروس الزبيدي : ليس هناك في عدن قبائل كقبائل صنعاء ، يشربون البردقان ، وينضمون لمساندتك ، ويقاتلون معك ، ويدمرون عدن كما دمر الحوثي صنعاء وانتقل لعدن ايضاً .
الغالبية في عدن والجنوب اصبحوا اصحاب وعي وادراك ويحلمون بالدولة المدنية ، ولم يعد يؤمنون بمليشيات الفوضى ، والعصابات الدموية ، فتلك تهدم ولا تبني ، وتدمر ولا تصلح  ، وتمنح الموت ولا توهب الحياة .

يا عيدروس : ليس هناك في عدن والجنوب رئيس سابق يؤيدك ويتعاون معك ، ويسلم لك الجيش ، ويدعو انصاره وانصار حزبه لمساندتك ، كما فعل الرئيس السابق صالح في صنعاء مع الحوثي في بداية زحفه نحو صنعاء والانقلاب على الدولة الشرعية .
الرئيس السابق للجنوب علي ناصر محمد وقف ضدك يا عيدروس ، ورفض موقفك وتصعيدك الخطير الذي سيجعل عدن مرتع الفوضى وساحة للفتنة والشر والدمار.

 يا عيدروس الزبيدي : لن تستطيع ان تغالط ابناء عدن وترفع شعاراتك تدعي محاربة فساد الحكومة واسقاطها ،  كما غالط الحوثي ورفع شعاراته في صنعاء .
فالجميع في عدن يعرفون انك اكبر فاسد من قبل وفاقد الشيئ لا يعطيه ، ويعلمون انك اذا عندما تدعي اسقاط الحكومة لأنها فاسدة ، فستفسد بعدما تسقطها كما افسد الحوثي في صنعاء بعد انقلابه  على الدولة واسقاطها .

 يا عيدروس : ابناء عدن لن يساندونك ، لأنهم لا زالوا يعانون من الخراب والدمار الذي جلبه انقلاب الحوثي وهجومه على عدن لا سقاط الدولة في عام 2015 ، عدن ليست ناقصة خراب ودمار ، فهي وابناءها يسعون لمعالجة ماحل بها من اضرار ودمار من قبل انقلاب الحوثي ، ولن تسمح إلى ان تنتقل لمرحلة جديدة من الخراب والدمار بسبب  عيدروس ومن معه .

يا عيدروس الزبيدي : ابناء عدن والجنوب ليس اغبياء لهذا الحد ، حتى يساندونك ضد الرئيس هادي ويقفون مع طارق صالح الذي تخدمه بمواقفك هذه وتحريضك وتصعيدك ضد الدولة الشرعية.
ابناء عدن والجنوب يعلمون ان الرئيس هادي جنوبي ، والوقوف معه ومع دولته افضل من الوقوف مع طارق عفاش ، وافضل من جعل محاربة الدولة في  عدن اداة شبيهه لانقلاب الحوثي في صنعاء وخدمة له لا لغيره .

جريمة اغتصاب طفل في تعز