الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف العربي يرد على مزاعم الحوثيين باستهداف قاعدة جوية في السعودية
    التحالف يرد على مزاعم الحوثيين باستهداف قاعدة جوية في السعودية

    وزارة الدفاع: الامارات تدعم تمرد ميليشيا الانتقالي بالسلاح وسنتصدى بحزم

    شاهد الفيديو الذي نشره محمد العرب مساء أمس ورسم الابتسامة على محيا الرئيس هادي ( الاكثر مشاهدة )

    عاجل : يحدث الآن في محافظة شبوة وسط تكبيرات النصر والزحف تجاه الصعيد

    تفاصيل حصرية : من هو البطل قائد قوات الأمن الخاصة المشارك في معارك عتق .. ولماذ بترت قدمه وكف يده؟

  • عربية ودولية

    ï؟½ شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود
    شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود

    ترامب وتويتر.. فصل جديد في "القضية المثيرة"

    العراق يستدعي القائم بالأعمال الأميركي: "لسنا ساحة للنزاع"

    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه
    في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه

    ريال مدريد يضع "شرطا غريبا" قبل التعاقد مع نيمار

    ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"

    رونالدو: ميسي جعل مني لاعباً أفضل.. ونجاحي يؤلمه

    كلوب: لا تندهشوا لو استقلت بعد ليفربول

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة

    الذهب يستقر قبل "كلمة الاحتياطي الأميركي"

    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد
    خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد

    على غرار غالاكسي نوت.. "آيفون" المقبل بـ"خاصية جديدة"

    نوكيا تحضر لمفاجأة.. هاتف يدعم "الجيل الخامس" بسعر اقتصادي

    إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية

    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
الرئيس هادي والتركيز على المعركة الهامة
السبت 13 يناير 2018 الساعة 17:37
 محمد القادري

 

لقاء فخامة الوالد الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه ، مع عدد من العلماء والدعاة اليمنيين ، كان لقاء هام يسلط الضوء ويركز على المعركة الهامة ، وهي المعركة الفكرية التي تعد أهم من المعركة السياسية والعسكرية ، فالذي يحدث في اليمن  بين الانقلاب التابع لإيران والدولة الشرعية المسنودة بالتحالف العربي  هي حرب فكرية وعلى اثرها اندلعت الحرب العسكرية والمواجهات  بين الطرفين .

جماعة الحوثي الطائفية تنطلق من منطلقات فكرية عقائدية في تعاملها مع اليمنيين ، انقلابها على الدولة ونهب الشعب واراقة الدماء ومصادرة الحقوق والتهميش والاقصاء ، وتفجير المنازل واعتقال وسجن كل من يعارضها ، كل ذلك نابع عن افكارها وعقيدتها الطائفية التي تتضمن حصر الحكم في ذو البطنين والتمييز بين طبقتها السلالية وبقية الطبقات التي لا تنتمي لسلالتها ، والتفضيل على حسب الانتماء العرقي .
 أهداف وخطة واستراتيجية المشروع الإيراني الساعية لاستهداف المنطقة العربية وتهديد أمنها والسيطرة على الخليج والشام واليمن ، لم تكن نابعة من منطلقات سياسية واقتصادية وتوسع للنفوذ والاحتلال ، وانما من منطلقات فكرية عقائدية طائفية تسعى لتغيير الهوية العربية وطمسها ، والقضاء على منهج وفكر الإسلام المعتدل والوسطي ، وانحراف  دور المقدسات والعبث بها ، واستعباد الشعوب العربية اذلالها وتركيعها واهانة كرامتها.

 العلماء والدعاة تقع على عاتقهم مهمة عظيمة ، وعليهم واجب يجب ان يقوموا به ويؤدوه في ما يتعلق بمحاربة الفكر المنحرف المتمثل بفكر المشروع الإيراني الطائفي والتصدي لأخطاره.
الفكر لا يواجه إلا بفكر ، والمعركة الفكرية يجب ان يقاس مدى تقدمها ويقيم واقعها ، تقدم الفكر الإيراني الطائفي في اي منطقة عربية وتحقيق نجاحات داخل اي بلد عربي ، يعتبر ذلك على فشل العلماء والدعاة في ذلك البلد واخفاقهم وعدم تأدية واجبهم والقيام بدورهم على أكمل وجه .
تقدم الفكر الحوثي في المجتمع اليمني وغزو عقول الشباب وغرس المفاهيم والتأثير على البيئة الاجتماعية ، يعتبر علامة على عدم قيام العلماء والدعاة بدورهم ، إذ لو قاموا بواجبهم لما انتشر ذلك الفكر المنحرف ، وهو ما يتطلب ويتوجب عليهم محاربته والحفاظ على عقول الشباب والناس وغرس الفكر المعتدل والوسطي ونشره وجعله هو السائد والمنتشر.

 العلماء والدعاة في اليمن يجب ان يوحدوا صفهم ويركز جهدهم حول محاربة الفكر الحوثي الإيراني الطائفي .
العلماء والدعاة المحسوبون على السنة المنتمون لاحزاب سياسية وجماعات عدة ، يجب ان يوحدوا صفهم لمحاربة فكر الحوثي .
يجب على العلماء ان لا ينشغلوا بالسياسة والخلافات في المسائل الداخلية بين اطراف التوجهات السنية ، دعوا السياسة للقيادات السياسية المتخصصة ، واتركوا الخوض في المسائل الخلافية الداخلية ، وركزوا جهدكم على محاربة الفكر المنحرف واجعلوه شغلكم الشاغل .

على العلماء والدعاة ان يعلموا ان القيام بدورهم لم يعد مقتصر او محصور بالقاء خطبة او محاضرة في مسجد او الظهور في قناة فضائية فقط ، هناك وسائل تجعلهم يتواصلون مع الناس بشكل دائم ومستمر وتوسع نطاق تواصلهم ، مع تقدم العالم في وسائل التواصل كمواقع التواصل الاجتماعي ، يجب على العلماء والدعاة ان يستغلوا هذه الوسائل في معركتهم الفكرية .
يجب على كل عالم وداعية ان يكون له منشور ومنشورات يومية متخصصة في الجانب الفكري ، ولا بد ان يكون موقعه متخصص في المجال الفكري دون الخوض في المجالات الاخرى.

 فخامة الرئيس هادي يعرف ويعي ويدرك  اهمية دور العلماء في محاربة فكر إيران الفارسي الذي يشكل خطر على عقيدة  الاسلام والهوية العربية ، ولذا اولى اهتمامه بالعلماء وحثهم على تأدية واجبهم .

على العلماء والدعاة ان يعرفوا ان امامهم قضيتين مهمة في المجتمع حالياً  بما يضمن تحقيق الامن والاستقرار ويعود بالفائدة والخير على الجميع.

الاولى :  دعوة ابناء المجتمع للاصطفاف خلف الرئيس هادي باعتباره ولي الأمر يجب طاعته .
القضية الثانية : محاربة الفكر المنحرف المتمثل بفكر جماعة الحوثي الطائفي وفكر اي جماعة ارهابية متطرفة اخرى.

إقراء ايضاً