الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عدن : مسلحون يغتالون إمام مسجد بحي المعلا
    عدن : مسلحون يغتالون إمام مسجد بحي المعلا

    المقاومة تحبط تسللا حوثيا بالحديدة.. وتعتقل عشرات المسلحين

    استشهاد طفلة برصاص قناص حوثي بالبيضاء

    الجيش الوطني يتقدم ميدانيا في ‏مديرية حيران بمحافظة حجة

    هيئة علماء اليمن تدين جرائم ميلشيا الحوثي في نهبها المساعدات الإغاثية التي تقدمها الدول المانحة للشعب اليمني

  • عربية ودولية

    ï؟½ إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً
    إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً

    مقتل 11 عسكريا إيرانيا باشتباكات غربي البلاد

    العراق.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى تظاهرات الجمعة

    سوريا.. مدنيو "حوض اليرموك" بين ناري القصف وإرهاب داعش

    إريتريا تسحب قواتها من الحدود مع إثيوبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ نيمار يرد على الانتقادات بالثلج
    نيمار يرد على الانتقادات بالثلج

    نجم كرواتيا بدأ المونديال بخطيئة.. وأنهاه بـ"تصرف جنوني"

    التألق المونديالي يدفع برشلونة نحو نجم أفريقي

    غوارديولا: شعرت بخيبة أمل تجاه جورجينيو

    نيمار يتمسك بموقفه من الانتقال لريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/7/2018
    تعرف علي أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/7/2018

    تعليقات ترامب تنزل بالدولار من أعلى مستوى في عام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/7/2018

    الذهب يستقر مع هبوط الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 18/7/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية
    دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية

    "واتساب" يفرض قيودا جديدة بعد "الرسائل القاتلة"

    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

    رغم عدم تفعيلك لنظام GPS.. يمكن تتبع تحركاتك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

أحمد الشميري
اليمن إلى أين؟!
الخميس 11 يناير 2018 الساعة 11:52
أحمد الشميري

 

سؤال يطرحه الكثيرون سياسيون وأكاديميون ودبلوماسيون وكل إنسان يعرف جيداً أهمية اليمن ومكانتها التاريخية وموقعها الاستراتيجية وتأثيرها على أمن واستقرار المنطقة والسلم الاجتماعي العالمي لكن من عايش المراحل الصعبة وغياب الدولة قبل ثلاثة أعوام يستطيع اليوم الإجابة بكل تفاؤل وشجاعة رغم عواصف الازمات الخانقة.

لم تكن الدولة موجودة ولا مؤسساتها ولم تعد اليمن تملك جيشاً، يوم غادرتها خلست والمدافع تطاردني على أبواب مدينة الخير والسلام "مأرب" ابتداء من منفذها الشمالي بجوار المجمع الحكومي لتودعني تلك القذائف التي كانت تضيء الليل من فوق رأسي متخطية الطريق الإزفتلي الذي اقطعه خائفاً قبالة سد مأرب مع أني شعرت بالأمل حين شاهدت بزة عسكرية لبقايا من جيش اليمن على منافذها يرحبون ويطالبوننا بالسرعة وعدم التوقف حفاظاً على ارواحنا، حينها كان أشبال عدن، وتعز، ولحج وابين يسطرون الملاحم البطولية في أزقت المدن لا يحملون إلا الكلاشنكوف وذخيرته الاحلام الواعدة ولم يكن هناك غرفة عمليات ولا قيادة وسيطرة ولا غرفة تنسيق مع طيران التحالف العربي الذي يعمل جاهداً لردع الميليشيات الإرهابية.

رحلت السنوات العصيبة التي لم تمضي ساعة واحدة دون دموع وألم، سنوات القلق والخوف، والكفاح، السنوات التي كان يربطنا فيها خيط رفيع جداً من الأمل مع ان الواقع ولسان حال المحبطين يصفنا بالكذابين خصوصاً في ظل قوة الميليشيات وأسلحتها الفتاكة بكل أنواعها أمام الكلاشنكوف.

 أما اليوم ونحن نمتلك ألوية متعددة في كل المحافظة المحررة ونقف على تخوم مدينة التاريخ اليمني العظيم التي تسعى الميليشيات لتدميرها صنعاء، وفي ظل تنامي قوات الجيش الوطني انهيار قوات الميليشيات يمكن أن نتوقع مستقبل اليمن، ومستقبل أعداء اليمن، الذين يعيشون أخر ايامهم.

أعتقد أن الأيام حبلى بالمفاجئات واليمن لن يترك وحيداً والحرب لن تنتهي بنهاية قتلت الأطفال (الحوثيون) التي لا أعتقد أن أيامهم في عاصمة اليمن الاتحادي ستتجاوز حج هذا العام، بل أن الحرب ستتعدد توجهاتها وأهدافها حتى تضع الأسس القوية لدولة المؤسسات التي يتطلع إليها الشعب اليمني وتقطع السنة الفوضويين وأدوات التخريب المدعومين خارجياً.. وسيعود اليمن سعيداً مهما كلف الثمن.

________

[email protected]

إقراء ايضاً