الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عدن : مسلحون يغتالون إمام مسجد بحي المعلا
    عدن : مسلحون يغتالون إمام مسجد بحي المعلا

    المقاومة تحبط تسللا حوثيا بالحديدة.. وتعتقل عشرات المسلحين

    استشهاد طفلة برصاص قناص حوثي بالبيضاء

    الجيش الوطني يتقدم ميدانيا في ‏مديرية حيران بمحافظة حجة

    هيئة علماء اليمن تدين جرائم ميلشيا الحوثي في نهبها المساعدات الإغاثية التي تقدمها الدول المانحة للشعب اليمني

  • عربية ودولية

    ï؟½ إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً
    إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً

    مقتل 11 عسكريا إيرانيا باشتباكات غربي البلاد

    العراق.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى تظاهرات الجمعة

    سوريا.. مدنيو "حوض اليرموك" بين ناري القصف وإرهاب داعش

    إريتريا تسحب قواتها من الحدود مع إثيوبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ نيمار يرد على الانتقادات بالثلج
    نيمار يرد على الانتقادات بالثلج

    نجم كرواتيا بدأ المونديال بخطيئة.. وأنهاه بـ"تصرف جنوني"

    التألق المونديالي يدفع برشلونة نحو نجم أفريقي

    غوارديولا: شعرت بخيبة أمل تجاه جورجينيو

    نيمار يتمسك بموقفه من الانتقال لريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/7/2018
    تعرف علي أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/7/2018

    تعليقات ترامب تنزل بالدولار من أعلى مستوى في عام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/7/2018

    الذهب يستقر مع هبوط الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 18/7/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية
    دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية

    "واتساب" يفرض قيودا جديدة بعد "الرسائل القاتلة"

    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

    رغم عدم تفعيلك لنظام GPS.. يمكن تتبع تحركاتك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

عبدالناصر العوذلي
تفكك حزب المؤتمر
الاثنين 8 يناير 2018 الساعة 22:33
عبدالناصر العوذلي

 

حزب المؤتمر الشعبي العام  أصبح حوثيا بامتياز  وذلك أن قياداته التي رافقت صالح مراحل حكمه لم تكن قيادات وطنية بقدر ماكانت قيادات وصولية إنتهازية استغلت وجود صالح في الحكم لتجني أرباحها ومكاسبها الدنيئة  وحينما غادر صالح المشهد السياسي  إنكفأت على نفسها وتركت زعيمها  واستظلت تحت كنف السيد الجديد ولأنهم لامبادىء ولا أخلاق ينضوون تحت لوائها فهم ينساقون بالعصا كما تساق الانعام رغم أن تشبيههم بالانعام يجرح مشاعر الانعام فالبهائم يستفاد منها أما أولئك فلا فائدة ترجى منهم

  ظلت هذه القيادات تحيط بصالح حتى ظننا أن حب صالح يجري منهم مجاري الدم  وأنهم يوقرونه ويقدسونه ولكن للأسف أنهم كانوا يمارسون النفاق السياسي وربما العهر السياسي فحين رأوا أن صاحبهم لم يعد يجدي الوقوف معه ومؤازرته إنسلوا من حوله  وذهب كل منهم يبحث عن مكان له في صف العبيد فهم  لايستطيعون العيش أحرارا ولابد لهم من سيد يعيشون تحت لوائه فحين أجدب صالح   ذهبوا للبحث عن مكان يجدون فيه ماينشدون !!

 

  أشباه رجال ولا رجال  حين عقدوا مؤتمرهم بالأمس في صنعاء وتكلمت المسوخ المؤتمرية عن تجديد ولائهم للتحالف مع الانقلابيين  ومع قتلة زعيمهم حتى أنهم من الخزي والعار تجاوزوا صالح ولم يتطرقوا  إلى مقتله ولم يذكروا من الذي استباح دمه وقتله شر قتلة بل كأن الأمر لم يكن يعنيهم في موقف يدل على هشاشتهم ماهذا وأي آفات هم.   

 

لله  ماأصغر الدنيا كانوا يزبدون ويرعدون في محافلهم السابقه مع الزعيم وينادون بالروح بالدم نفديك يازعيم  كل ذلك كان هراء وكان أفك عظيم 

صادق أمين أبو راس وحسين حازب وبقية المسوخ المؤتمرية كل ما قاموا به كان متوقعا وذلك أن حزب المؤتمر لم يكن حزبا له تجذير شعبي ولم يكن حزبا قويا بايدولوجيا أو بفكر أو ببرنامج وطني لا ليس فيه  من ذلك شيء بل إن حزب المؤتمر  كان قائما على شخصية الزعيم ويستمد قوته من سلطة الزعيم وحين فقد الزعيم السلطة تخلخل الحزب وتفكك وأصبح متصدعا !!

 

حزب المؤتمر الشعبي العام حزبا هشا"  قام وصمد بالسلطة التي كان يملكها وشخصية المؤسس  لكنه حوى في طياته عتاولت الفساد واراذل الخلق الذين لايحملون مبادىء ولا يتصفون بأخلاق  بل كانوا لفيف من الانتهازيين والوصوليين والمتفيدين ولقد كان حزب المؤتمر مخترقا من قبل الحوثيين ولذلك استطاع الحوثييون قتل صالح والسيطرة على مجريات الأمور وهاهم يستنسخون منه نسخة تتوافق مع أهوائهم وتوجهاتهم 

قيادات المؤتمر التي كانت تأتمر بأوامر صالح صنعت من صالح فرعونا وأوهمت صالح بالعظمة والتفرد والتميز ليبنوا مصالحهم  ويتسنى لهم أخذ مناصب قيادية والاستحواذ على مكاسب مادية لكنهم لايحملون ذرة من ضمير ولا إنسانية 
يجمعهم الطبل وتفرقهم العصا 

قيادات المؤتمر التي شاركت الحوثيين حربهم على الوطن طيلة الثلاث سنين يجب أن يصنفوا كمجرمي حرب ولايجب التعاطي معهم  فهم مجرمين وتلطخت أيديهم بدماء أبناء الشعب أيدوا سفك الدماء وكانوا يتلذذون بقتل الشعب اليمني وحجتهم هي نفس حجة الحوثيين الكل بنظرهم دواعش

قيادات المؤتمر  الشعبي العام المنضوية تحت لواء الشرعية  عليهم مراجعة حساباتهم فصاحبكم الذي قتل الشعب اليمني طيلة الثلاث سنين لن يصبح بطلا حين أعلن فك ارتباطه مع الحوثيين فخطابه الأخير كان ضد الشرعية وضد التحالف  وكان يريد حوارا مباشرا مع المملكة متناسيا الرئيس هادي والشرعية والعجب أ ن أولئك  جعلوا منه مجاهدا وشهيدا

مع العلم أن المؤتمر الشعبي العام له قيادة موحدة  ستنطلق بحزب المؤتمر إلى آفاق حرة غير تبعية وهي القيادة الشرعية المتمثلة في فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والهيكل التنظيمي للمؤتمر  الذي يحمل هم الوطن ويحارب في كل الجبهات من أجل إستعادة الدولة وهذه القيادة هي المعترف بها وغيرها لاوجود له 

 وعلى الشرعية أن تغربل فهناك من الأفاكين والمتسلقين والمتسللين الكثير. ولتعرفنهم في لحن القول 

إقراء ايضاً