الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
حمود عباد وفائقة السيد حقائق جديدة
الاربعاء 27 ديسمبر 2017 الساعة 17:33
 محمد القادري

 

كنت أعرف ان هناك جناح هاشمي حوثي داخل حزب المؤتمر الشعبي العام ، وكنت اتوقع ان هؤلاء الهاشميون داخل المؤتمر وحول صالح سيخونوه وينقلبوا عليه في أي وقت ما عدا صنفين لم اكن اتوقع ان يخونوا صالح مهما حدث ، الأول صنف هاشمي تجمعه بصالح علاقة صداقة قوية كحمود عباد الذي منحه صالح عدة مناصب ودعم كبير على أساس انه صديق عزيز له  ، والصنف الثاني صنف يوالي عائلة صالح ولاء مطلق كفائقة السيد التي دعمها صالح مؤخراً وجعلها أمين عام مساعد لحزب المؤتمر وجعلها وزيرة للشؤون الاجتماعية من حصة المؤتمر في حكومة الشراكة مع الحوثي بسبب ولاءها المطلق لعائلة صالح وهو المعيار الذي كان صالح ينظر إلى  الناس عبره  بعد تنازله عن السلطة .

 

 كنت اعرف من قبل ان حمود عباد عندما اختاره صالح ليكون وزير اوقاف وارشاد في عهده لم يكن على اساس التزامه الديني فصالح يعلم ان حمود عباد يحمل لحية مزيفة وهناك عدة مواقف بايخة له ، ولكنه اختاره على اساس الصداقة ليكلفه بمهمة كبيرة وهي دعم الخطاب المعتدل والاهتمام بالجماعات السنية السلفية ذات الطاعة لولي الأمر وتمكينها من مفاصل وزارة الاوقاف في المساجد والوعظ والدورات والمشورة والرأي والانشطة الارشادية ، ولكن حمود عباد حارب الجناح المعتدل والوسطي داخل الوزارة والارشاد وداخل حزب المؤتمر .


فقد قام عباد بدعم جناح ينتمي للسلالة ويتصف بافكار شيعية طائفية سلالية داخل خطاب الوزارة  بالاضافة إلى دعم جناح يحمل افكار عقلانية تتحدث باسم الاسلام كافكار شحرور داخل حزب المؤتمر ، ولقد سألت احد رجال العلم والدين  المؤتمريون في إب عن سبب قيام حمود عباد بهذا العمل ، فقال لي : يا ولدي هؤلاء يحاربون الجناح المعتدل داخل المؤتمر .


رغم معرفتي بهذه المعلومات إلا انني كنت استبعد ان يقف حمود عباد ضد صالح بسبب الصداقة القوية بينهما ، لأننا في المجتمع اليمني نعتبر الصداقة مقدسة ، وتفرض عليك الصداقة ان تقف مع صديقك في احلك الظروف ولا تتخلى عنه حتى لو كان مخطأ احياناً ، فممكن تنتقده اذا اخطأ وتختلف معه ولكن التخلي عنه وخيانته فهذه خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها ، ولكن للأسف حادثة مقتل صالح كشفت ان السلالة الهاشمية خبيثة وعنصرية ولا تعرف قيم ولا اخلاق ولا صداقة ولا عهد ولا ميثاق ولا عشرة ولا معروف ولا عيش وملح .. وحمود عباد نموذجاً .

 

 فائقة السيد كان اول معرفتي بها عندما كنا في فعالية لفلسطين في خيمة المقاومة بحدة ، ورأيت فائقة تقوم في الصف الأول اثناء الفعالية وتذهب لمصافحة يحيى صالح بالكف وتبوسه بالخدين ، فظننت انها رجل لأنها تلبس ملابس رجال ورأسها محلوق ، وسألت صديقي الذي بجانبي وهو احد الناشطين في مواقع التواصل وكان لقبه دحباش صنعاء وقلت له من هذا الرجل الذي سلم على يحيى صالح ، فضحك صديقي وقال هذه مرة اسمها فائقة السيد ومش رجال ، فقلت له : اول مرة اشوف امرأة منفتحة بهذا الشكل ، النسوان المنفتحات يصافحن بالكف اما هذه تبوس بالخدين وهذا قدهو جنان مش انفتاح .

 


ورغم معرفتي ان فائقة السيد هاشمية لانها تلقي خطاباتها في الفترة الاخيرة وتقول انا مؤتمرية هاشمية من عدن ، إلا انني كنت اعتقد انها لن تخون صالح بسبب ولاءها المطلق له ، وبسبب انها جنوبية لا تحمل النزعة العرقية كالهاشميين في الشمال ، فاغلب أسر الجنوب المحسوبة على الهاشمية كالسقاف وغيرها لم يناصرون الحوثي ووقفوا مع الشرعية بسبب انهم لا يميلون للثقافة العرقية السلالية ، ولكن للأسف فائقة السيد ليست من ذلك الصنف في الجنوب ، وطغت  عليها النزعة العرقية على ثقافة الانفتاح ومواقف الولاء لصالح التي كانت تظهر بها في حياته وتسب الحوثي مدعية تبعيته لإيران .

 


حتى ظهورها بمظهر الرجل اتضح انها لا تحمل شيئ من اخلاق الرجال ومواقفهم ، ففائقة السيد قد ذهبت إلى الصماد والتقت معه وأيدت مقتل صالح واعتبرتها القضاء على فتنة وعادت لمزاولة عملها ، ليتضح الامر ان فائقة السيد ضمن الجناح الحوثي داخل المؤتمر والتي كانت تستخدم للعمل داخل الجنوب وداخل المؤتمر فيما يخدم جماعة الحوثي ومشروعها الإيراني.

إقراء ايضاً