الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
صادق أبو راس وياسر العواضي سيفشلون لهذه الأسباب
الاربعاء 13 ديسمبر 2017 الساعة 18:15
 محمد القادري

بعد حادثة مقتل صالح من قبل جماعة الحوثي في صنعاء ، فأن اعلان قيادة جديدة لجناح مؤتمر صالح توالي الحوثي وتتصالح معه ، ليس إلا بمثابة لعنة تأريخية في وجوه تلك القيادات التي سيصنفها التأريخ والمجتمع بالخائنة والمنبطحة والجبانة والعميلة والذليلة ، وكما هو معروف ان اعلان اي قيادة يتطلب ان  يقع على رأسها صادق ابو راس وياسر العواضي القياديان الابرز في جناح صالح حالياً ، وفي المقابل حتى لو توفر هذا الطلب فحتماً ان هذا  الاعلان يعتبر فاشل وغير مقبول لعدة أسباب وهذه أهمها :

- أي مؤتمري يدعو انصار صالح للاصطفاف خلف صادق أمين ابو راس باعتباره رئيس المؤتمر خلفاً لصالح فهذا يسعى إلى تقسيم المؤتمر ، ومن يسعى لتقسيم المؤتمر يخدم الحوثي بلا شك ، والحريص على المؤتمر  اليوم هو من يريد ان يتحد مؤتمر صالح مع مؤتمر هادي ويشكلون قيادة موحدة ، فهذا الحل الوحيد لتجاوز اخطاء الماضي وعدم ارتكابها مجدداً ، والاستفادة من الدرس الذي حصل والناتج عن التحالف مع الحوثي وانقلابه  ، فالحوثي الذي حاصر هادي في منزله من قبل في صنعاء قد قتل  صالح من بعد في منزله ، والانتصار للمؤتمر وقياداته واليمن والجمهورية والثورة ، يتطلب وحدة المؤتمر والتوجه ضد الحوثي وانقلابه .

- لن تستطيع تلك القيادات ان تتحكم بقواعد مؤتمر صالح وتوجهها ، وهذا ما سيجعل هناك انفصام بين تلك القيادات والقواعد المؤتمرية ، فميدان السبعين الذي كان يمتلئ بالقواعد المؤتمرية ، كانوا يحضرون من أجل صالح و تلبيةً لدعوته وحباً وولاءً له ، ولم يكونوا يحضروا من اجل ابوراس والعواضي والراعي وامثالهم .

 - سيؤدي هذا الاعلان إلى تقسيم جناح صالح المؤتمري إلى قسمين ، قسم مؤيد وهو الاقل حيث يحتوي على عدد من القيادات ، وقسم رافض وهو الاغلبية ويحتوي على العديد من القيادات وغالبية القواعد ، وهذا ما يعني تشتيت المؤتمر وتقسيمه أكثر ، والموقف الصائب يتطلب السعي نحو توحد المؤتمر وانضمام جناح صالح مع جناح هادي واعلان قيادة موحدة  بدلاً من انقسام جناح صالح إلى عدة اقسام من خلال السعي إلى اعلان قيادة جديدة تمثله في صنعاء .

 

 - ستتكون نظرتان تجاه هؤلاء القيادات ومن معهم ، نظرة داخلية ونظرة خارجية وكلاهما سلبية .
فعلى المستوى الداخل فأن غالبية قواعد جناح مؤتمر صالح وغالبية اطياف الشعب اليمني سينظرون إلى هؤلاء القيادات بأنهم من خانوا صالح وباعوه وخذلوه وتخلوا عنه وطعنوه من الداخل .
وخارجياً سينظر المجتمع الدولي إليهم كممثلين وتابعين للحوثي ، وليس خلفاء لصالح وممثلي لانصاره .
وهذا ما يجعل تلك القيادات فاشلة محلياً وخارجياً .

إقراء ايضاً