الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اليمن: انتشار كثيف لميليشات الانتقالي المسلحة بعدن وحملة مداهمات واعتقالات طالت 400 شخص من مسؤولي الشرعية 
    حملة اعتقالات ومداهمات تنفذها مليشيا ما يسمى بالانتقالي طالت عدد من قيادات ومسؤولي الحكومة الشرعية منها منزل م

    صعدة :الجيش الوطني يسيطر على مواقع جديدة في باقم

    تطورات خطيرة جنوب اليمن .. الانتقالي يصادر اسلحة الشرعية الثقيلة وسط أنباء ببيعها للحوثيين والقاعدة 

    الانتقالي ينقلب مجددا ويطرد القوات السعودية من المقارات الحكومية بعدن 

    تفاصيل اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء مع سفير الصين لدى اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر
    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

    السودان.. ترجيح بتولي البرهان رئاسة المجلس السيادي

    حكومة جبل طارق تنفي الإفراج عن الناقلة الإيرانية الثلاثاء

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 
    كشفت وكالة اسوشييتد برس، الأمريكية، عن فساد ضخم داخل منظمات الأمم المتحدة في اليمن بالتعاون مع مليشيا الحوثيين

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

    تأجيل دعوى أسر «شهداء مصر» ضد أمير قطر إلى 5 سبتمبر

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة
    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

    سواريز.. كارثة جديدة تضرب برشلونة مع انطلاقة الموسم

    ستويشكوف: نيمار "قنبلة موقوتة".. برشلونة لا يحتاجه

    ماذا قال مدرب ليفربول للحكمة عن ركلة جزاء تشلسي؟

    بعد إهداره الركلة الحاسمة.. لامبارد يكشف حديثه مع أبراهام

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم
    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

    رفع أسعار بعض أصناف السجائر في مصر

    النفط "يمحو" بعض المكاسب بفعل بيانات صينية مخيبة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"
    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

    "خطر جديد" يهدد ملايين من هواتف "أندرويد" الذكية

    32.5 ألف تيرا بايت حجم استهلاك البيانات في موسم الحج

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
مقتل صالح وكشف الحقيقة المتعلقة بدور الجيش
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الساعة 19:24
 محمد القادري

 

الجميع كان يظن ان الرئيس السابق علي عبدالله صالح رحمه الله يمتلك قوة عسكرية جبارة تستطيع ان تحميه ويستطيع ان يقضي بها على جماعة الحوثي في اي لحظة يقرر ذلك ، وتلك القوة متمثلة بما كان يسمى في عهد حكمه بالحرس الجمهوري والقوات الخاصة التي كان يقودها نجله احمد ، والوية الحرس الخاص الذي كان يقوده نجل شقيقه طارق ، والأمن المركزي والنجدة وغيرها التي كان يقودها ابناء شقيقه واصهاره .


ولكن عندما اختلف مع الحوثي وتواجه معه حتى قتل في منزله خلال ثلاثة أيام من المواجهه ، اتضح ان صالح لم يعد يمتلك اي قوة عسكرية ، وان تلك القوات لم تعد بيديه أو لم يعد له القدرة على التصرف بها .

 ثلاثة احتمالات واردة بخصوص غياب دور الجيش الموالي لصالح في الدفاع عنه ومواجهة الحوثي .
الاحتمال الأول : ان صالح خلال الفترة الاخيرة منذ تسليم الجيش للحوثي ، لم يتواصل مع القيادات بشكل مستمر ويعمل على بقاء تلك القوة موالية له ، ولم يحسب حساب اللحظة الاخيرة من حياته في صنعاء ويعد العدة المناسبة لها من خلال  ضمان بقاء الجيش قوة مستمرة تحت يده .

 

الاحتمال الثاني : ان الحوثي عندما استلم الجيش ، قام بتنفيذ خطة تهدف إلى القضاء عليه حتى  لا يستطيع ان يستخدمه صالح مستقبلاً ، وتلك الخطة تتمثل في نهب مخازن الاسلحة وتشتيت الوحدات العسكرية وبعثرتها وتمزيقها ونقلها ولخبطتها ودمج اجزاء منها مع اجزاء اخرى من القوات الشعبية التابعة للحوثي وكتائبه .

 الاحتمال الثالث : ان تلك القوات العسكرية اصبحت توالي الحوثي ومقتنعة بموقفه وفكره ففضلت البقاء معه وتخلت عن صالح.

 

في حالة غياب دور تلك القوات التابعة لصالح بسبب قيام الحوثي بتشتيتها وتمزيقها ونهب اسلحتها ،  فالواجب على التحالف والشرعية اليوم هو ان تستفيد من تلك القوات من خلال العمل على لم شملها وفتح خطوط التواصل مع القيادات الكبيرة كقادة الالوية والقيادات المتوسطة كقادة الكتائب وتسعى لتجميع اوصال الوحدات العسكرية التي كانت تتبع صالح وتستخدمها في محاربة الانقلاب واستعادة الدولة والدفاع عن الوطن .

 

 اما في حالة  ولاء تلك القوات العسكرية  للحوثي ولاءً مطلقاً وتفضيل البقاء معه والدفاع عنه ، فان تلك القوات قد اصبحت في حكم الميليشيات ولم يعد هناك  فرق بينها وبين اللجان الشعبية الحوثية ، وهذا ما يفرض على التحالف والشرعية الاعلان لتلك العناصر انه من يريد ضمان مستقبله فعليه في الانضمام لصفوف الشرعية ليقوم بدوره في استعادة الدولة وسيصرف راتبه حالياً ويستمر مستقبلاً ، ومن لم ينضم فانه سيتم فصله ويعتبر من الميليشيات ولن يصرف له راتب مستقبلاً بعد الحسم والقضاء على الانقلاب ، لأنه ليس من المقبول ولا المعقول ان تقوم الدولة بعد تحرير اليمن كاملاً بصرف رواتب لتلك القوة المسماه حرس جمهوري وغيرها التي لم تلتحق بالشرعية وظلت مع الحوثي ، حيث ان هذا سيكلف الدولة ميزانية كبيرة تصرف لعناصر هي في الحقيقة ميليشيات ولا يصح اعتبارها جيش عسكري يتبع الوطن ويحمي دولته .

 

ملاحظة : على الدولة الشرعية ان تتنبه لمسألة الخيانات والانضمام من اجل الطعن من الداخل ، ولهذا يجب عليها اتخاذ الاجراءات والاحتياطات والاحترازات اللازمة .

إقراء ايضاً