الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وصول اجهزة الربط الآلي لفرع مصلحة الهجرة والجوازات في شبوة
    اعلن مدير عام شرطة شبوة العميد عوض مسعود الدحبول عن وصول الاجهزة الخاصة بالربط الآلي لفرع مصلحة الهجرة والجواز

    مليشيا الحوثي تنظم دورات طائفية لقيادات تربوية ووجاهات إجتماعية من إب في صنعاء

    اليمن يوقع على بروتكول تشجيع الشركات الصغيره والمتوسطة

    مقتل خمسة من ميلشيات الحوثي في هجوم للجيش في مديرية باقم

    ميليشيات الحوثي تختطف مسؤول محلي بارز في محافظة إب

  • عربية ودولية

    ï؟½ الجامعة العربية تدين هجوم الواحات الإرهابي وتدعم مصر
    دان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، السبت، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له قوات

    دمار الرقة يترك بصمته على وجوه النازحين العائدين بعد طرد داعش (صور)

    سقوط صاروخين وسط كابل ولا أنباء عن سقوط قتلى

    قتلى في حريق بسفينة نفط قبالة تكساس

    بوتن: سنرد بالمثل إذا انسحبت أميركا من المعاهدة النووية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعديل وزاري.. تفاصيل حكومة العبور نحو مئوية الإمارات الجديدة
    أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، اليوم عن تعديل وزاري

    أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة سيعرض على ميسي عقدًا مدى الحياة
    قال أوسكار غراو، مدير برشلونة التنفيذي، اليوم السبت، إن النادي الذي يتصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني سيعرض عل

    هل المال سبب بقاء ماركو فيراتي مع باريس سان جيرمان؟

    ريال مدريد يتجه إلى الكالتشيو لحل أزمة الهجوم

    ريال مدريد يلجأ إلى ورقة بنزيما للتعاقد مع هاري كين

    محمد صلاح يتحدى رونالدو وميسي على جائزة لاعب الأسبوع في دوري أبطال أوروبا (صورة)

  • اقتصاد

    ï؟½ وزير النفط السعودي يبدأ زيارة لبغداد
    قالت قناة السومرية التلفزيونية العراقية، إن وزير الطاقة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح وصل إلى بغداد الي

    خسائر ضخمة يسببها الحرمان من النوم على 5 من أكبر اقتصادات بالعالم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/10/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 20/10/2017

    السودان.. فك تجميد الأرصدة في البنوك الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أبل: آيفون X ليس عنصريا
    يعتمد آيفون X على ميزة FaceID التي تتعرف على وجه المستخدم المعرف سابقا على الهاتف قبل فتح قفل الجهاز

    كيف تراقب مواقع الآخرين مباشرة عبر واتساب.. والعكس

    “فيسبوك” تطلق خدمة جديدة للصحف لاستقطاب المشتركين

    “سامسونغ”: التحديث الجديد لـ”Bixby”‏ يعمل على أي جهاز متصل بالإنترنت

    تطبيقات تحتوي على برمجية خبيثة في المتجر الرسمي لجوجل تصيب ملايين الأجهزة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العبادي يزور السعودية في مستهل جولة إقليمية
    بدأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم السبت، جولة إقليمية يستهلها بزيارة المملكة العربية السعودية، بحسب

    تهمة تحرش جنسي عمرها سنوات تلاحق ترامب.. فهل تنجح بالإطاحة به؟

    ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟

    45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل

    بأمر من محمد بن سلمان.. اعتقال رجل الأعمال السعودي معن الصانع ومسؤول حكومي كبير (صورة)

كتب
سَوَّاقُ الرَّئيس ، وحِذَاءُ العَمْرُوطِي !
الثلاثاء 7 فبراير 2012 الساعة 17:58
كتب عبدالكريم عبدالله عبدالوهاب نعمان

 بقلم / عبدالكريم عبدالله عبدالوهاب نعمان

1 المُصَادفاتُ في بعضَ الأحايين تَصنعُ معجِزةً ، ربَّما سعى صاحبها للوصولِ إليها فلمْ يحالفه الحظُّ مرَّاتٍ عديدة !.. وحينَ تأتي المعجزاتُ تتغيَّرُ أشياءُ كثيرةٌ حولَ صاحبها الذي باغتتهُ معجزةٌ كتلك التي سيأتيكم حديثُها . وحينَ تأتي تلك المعجزةُ فقد تكون الأشياءُ عندَ صاحبها إما مُذْهلة ، وإما مُخجِلة ؛ وإما رَوْفَلَة !

   2 في مقالي السابق ، أعلنتُ أمامكم جميعاً أني كاتبٌ فاشل ؛ حين رأيتُ بعض الكُتَّاب فاغرين أفواههم لبعض بقايا اللُّقم مِن مراثِد الموائد . وزاد إصراري على إعلان فشلي أمامكم ككاتب مرةً أخرى ؛ حين رأيتُ أحدهم يُسَمِّي إحدى زوجات الرَّئيس بالإسمِ وليس *باللقب أو الكنية . *ومهما يكُنِ الأمرُ فالخلافُ السياسي لا يدفعُ *بالمختلفين أنْ يُقحموا أشياءَ خاصةً في خلافاتهم ، وإلا أصبحَ الأمرُ خلافَ تِيوسٍ لا خلافَ رؤوس ؛ وخلافَ ربَّات الحِجال لا خلافَ رِجَال ! .. 3 ونحن في اليمن لا نقوم بذلك . إلا نحن آل النُّعمان : فنحنُ كُثُر ؛ ولهذا فإننا لتشابهِ الأسماءِ ، وتكرارها بيننا ؛ نُعَرِّفُ الشخصَ مِنَّا - زيادةً في التحديدِ لنفي الإلتباس - بإسمِ أُمِّهِ ، لا بأسمِ زوجته ، وإنْ كُنَّا لا نرى في ذلك مثلبةً ولا عيباً . إلا أنَّ القاعدةَ تأخذُ أحكامها مِن معاييرَ الغالبِ في قياسها وإحصائها. *والقاعدةُ عندنا في اليمن ؛ يُعَدُّ عيباً أنْ تُسمِّي زوجةَ أحدهم بإسمها ؛ وهو إنتقاصٌ لِمَنْ سَمَّى زوجةَ الآخر . ويزيد الأمرَ انتقاصاً في حق القائل أنْ لَو كانَ خصماً سياسياً ! وحينَ يلجأ الكاتب الفلاني إلى ذلك ؛ فَفِيه صفاقةً ودناءة نفسٍ مِنْ قُبحٍ جُبَلتْ عليها نفسه . 4 وقصتي مع السفير عبدالوهاب الحجري ، قصةٌ بائسةٌ ، يائسةٌ ، محزنة . ولن أتحدثَ في ذلك ؛ فهو يعلمُ *لماذا ؛ وكيف ؛ ويعلم تفاصيلها . *إلا أنَّ المصادفةَ الغريبة أنَّ عبدالوهاب الحجري حين ذهب لمطار Dulles International في فرچينيا - لاستقبال الرَّئيس في نيويورك - أستأجرَ سيارةَ ليموزين ليذهبَ للمطار في استقبالِ صهيره الرَّيس . وكانتِ السيارةُ التي إستقلَّها من النوع الكبير ؛ ونطلق عليه هنا في إمريكا Stretch Limousine . *ولم يستأجرني . *وهو يعلمُ تمام العلم أني أمتهنُ تلك المهنة . ودائماً ما يفعلُ ذلك ، إذا احتاجَ شركةَ ليموزين لقضاءِ مناسبةٍ كبيرةِ للسفارة ، حين كانَ الرَّئيس كرئيس لإمريكا - وليس كمواطنٍ مريضٍ للتجميل - مثلاً لا حصراً . *وفي مهنة كتلك ؛ تعوَّدنا أنْ نعطي عمولة تبلغ 20٪ من صفقة العمل . وهنا في أمريكا يعطون الفساد أسماء محترمة توحي بالشفافية . *فالرشوةُ يسمونها عمولةً commission ، وإصدار القوانين ، وتشريعاته لصالحِ الشركاتِ الكبرى* يسمونهُ تَلبيَّةً lobbying , والوساطةُ يسمونها توصيةً recommendation . *الفسادُ لا يمكن إنهاؤه والقضاء عليه تماماً ، ولكن يمكن حصره ومتابعته بتَقْنينه . *وأنا لم أكن لأُمانعَ أنْ أُعطيَهُ كُمِيْشَنَهُ ( his commission ) ؛ فبقليلٍ من اللولبة * * * * * * * ( lobbying ) مع إرياني سفارته ؛ سأتَرَكْمَدُ (get recommended ) لا محالة ! 5 وقد حدثَ مرةً - أيامَ كان والدي المغفور له عبدالله عبدالوهاب نعمان مستشاراً للقاضي عبدالرحمن الأرياني إنْ لمْ تخنُّي الذاكرة - أنِ اقترحَ الفضول إصدارَ طابعِ رِشوة ؛ فوق طابعِ الدَّمغة ؛ على أنْ *توزعَ قيمةُ طوابعِِ الرِّشوةِ على الموظفين كمكافأة رشوة الشهر ، *في آخر كل شهر ؛ على أنْ تذهبَ قيمةُ طوابعِ الدمغة للخزينةِ العامة للدولة !.. *6 المُهم .. دعونا نعود لقصة سوَّاق الرَّئيس ؛ وقصة القَرموطي .. أقصد العَمْروطي . *فما هي قصة سوَّاق الرَّئيس ؟ * حَدَّثني سوَّاق الليموزين الذي استأجرَ السفيرُ عبدالوهاب الحجري سيارتَه ؛ أنَّهُ حَدَّثَ السفير عما يعانيه مواطن يمني - ولم يذكر إسمي ولا حدد له هويتي - هنا في فرچينيا حيثُ قد تعرض للطرد هو وأسرته من مسكنها لعدم قدرتهم على تسديد الإيجار ؛ وردَّ عليه - في دعايةٍ مقزِّزة ' .. أنْ إخبره أنْ يأتي إلى السفارة حتى نرى كيف يمكن للسفارة مساعدته ' ! وحين حدثني صديقي بذلك ضحكتُ حتى بُلْتُ في سروالي من كذبة السفيه ؛ وهو الذي كان يعرب كلما أتصل فيه . وسكرتارية السفيه أسْفَهُ منه ؛ يقولون لي '.. إسمك ' ، فأقول . ويقولون '.. وهاتفك ' ، فأقول . ويقولون ' .. بخصوص ' ، فأقول '.. موضوع شخصي جداً ' . ليقولوا لي في النهاية '.. حتماً سيرد عليك ' . وإلى الساعة وأنا منتظر لمكالمته !.. 7 ثُمَّ سألني صديقي سؤآلا كِدتُ أنْ أموتَ مِنْ بلاهةِ صديقي .. حين قال لي ( ولماذا لا تذهب إلى نيويورك وتكون سواق الرَّئيس )؟ إلتفتُ إليه مبتسماً : ( لن يكونَ حذاء العَمْروطي أكثر رفضاً مني حينَ رفض إنْ يتَّسِخَ بوجه الرئيس ) ! حِذَاءُ العَمْروطي محترم وكبير ؛ حينَ لم يقعْ في وحلِ حذاءِ الطنبوري . *وذلك مقالٌ قديمٌ كتبتُه بعنوان " الحذاءُ الذي دخلَ التَّارِيخُ " . لا يأخذُ الكثيرَ من الوقتِ لقراءته . وهو لطيفٌ ، خفيفٌ ، يهنئُ القلبُ فيه ، ويبرُد . 8 والإمريكيون شعبٌ ذكيٌّ ، وصاحبُ نكتة ، *وطرافةٍ ، وخفة ظل ؛ فقد قبضوا على صاحبِ الحذاء ، وأطلقوا الحذاء . هم يدركوا تماماً أنَّ الحذاءَ دخلَ التاريخَ حينَ رفضَ الرَّئيس ! 9 ملاحظةٌ هامة : حِينَ ذهبتُ لألقى الرئيسَ ذهبُ حافي القدمين . ولكنْ مالي في الطيب نصيب : فقد سبقَ حذائي حِذاءُ العَمْروطي ! .. فهنياً للعمروطي في سجنهِ ، وهنيئاً للحذاءِ في رهْنِهِ. فقد طابَ السجنُ ؛ وغَلا الرَّهنُ ! وأعلنها أمامكم أني أيضاً سواقٌ فاشل ! وسامحونا !

إقراء ايضاً