الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تخرج دفعة القوات الخاصة وحماية الشخصيات بعدن
    أقيم اليوم بعدن العرض العسكري الخاص بتخرج عدد ١٢٠٠ من أفراد القوات الخاصة وحماية الشخص

    مقتل العشرات من مليشيا الحوثي بينهم قيادات بغارة جوية في الحديدة

    مليشيات الحوثي تهجر 1500 أسرة قسرا من "عزلة الهاملي" بموزع

    الجيش الوطني والتحالف يحبطان هجوم عنيف شنته مليشيا الحوثي بالجوف

    منظمة دولية تتهم الحوثيين بالإفراط في الانتقام من أنصار صالح

  • عربية ودولية

    ï؟½ شاهد بالفيديو.. لحظة انفجار مانهاتن في نيويورك
    وقع انفجار مدو، مجهول المصدر، في محطة للحافلات، في محطة بورت أوثوريتي، بالقرب من ساحة تايمز سكوير، في منطقة ما

    عباس: هوية القدس عصية على الاغتيال

    الاجتماع العربي الطارئ: قرار ترامب خرق خطير للقانون الدولي

    أميركا تطالب إسرائيل بكبح ردها على قرار القدس

    رفض عالمي لقرار ترامب "غير القانوني" حول القدس

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ دور سينما في السعودية أخيرًا.. بضوابط “شرعية”
    أعلنت السعودية أنها ستسمح بفتح دور سينما اعتبارًا من مطلع 2018، في تغيير كبير ضمن التحول نحو الحداثة في المملك

    ترحيب واسع بأحدث مذيعة سعودية في التلفزيون الحكومي في أول ظهور لها (صور)

    الإسكان السعودية تعتزم إطلاق 2000 وحدة سكنية بأسعار تبدأ من 370 ألف ریال

    ارتفاع سكان السعودية إلى 32.5 مليون نسمة أكثر من ثلثهم أجانب

    البيان الختامي لقمة دول "التعاون الخليجى"

  • رياضة

    ï؟½ فالدانو: كريستيانور ونالدو هو المغرور الأكثر تفوقًا في تاريخ كرة القدم
    أكد النجم الأرجنتيني السابق خورخي فالدانو، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الإسباني، هو ا

    صحيفة: حارس مانشستر سيتي يضرب مورينيو

    أشرف حكيمي.. التاريخ يكتب على دقات قلب مدافع ريال مدريد

    صفقة نيمار قد تعجل برحيل أسينسيو عن ريال مدريد

    ديربي مانشستر مهدد بالتأجيل.. تعرف على السبب

  • اقتصاد

    ï؟½ استقرار أسعار النفط في ظل ارتفاع أنشطة الحفر الأمريكية وتخفيضات “أوبك”
    استقرت أسعار النفط، اليوم الإثنين، فيما يقابل تخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 11/12/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 10/12/2017

    العملة اليمنية تستقر نسبياً بعد هبوط كبير

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 9/12/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 5 طرق جديدة أقرب للخيال ستتعامل بها مع أجهزتك في 2018
    أصبحت حياتك اليومية سريعة، فسواء في العمل أو في حياتك الشخصية، أصبح لديك الكثير لتقوم به، وأمامك مهمات عديدة

    لماذا تستبدل الهواتف فتحة السماعات 3.5مم بـ USB-C؟

    واتساب يحذر من توقف الخدمة في نهاية العام في عدد من الهواتف ..تعرف عليها

    ثغرة في هواتف آبل تتيح لأي شخص التحكم بمنزلك

    كيف تتلافى التجسس عليك وتعقّبك خلال تصفح الإنترنت؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد تلعثمه في "خطاب القدس".. ترامب أمام الأطباء قريبا
    وصف البيت الأبيض التساؤلات حول حالة الرئيس دونالد ترامب الصحية بأنها "مثيرة للسخرية"، لكنه تعهد بنشر

    السعودية: عزم واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة “بالغة الخطورة”

    إيران تنفي وقوع جدال لفظي بين ظريف والجبير في روما

    دراسة تكشف "مفاجأة" بشأن نسبة المسلمين بأوروبا

    انطلاق تمرين عسكري سعودي باكستاني على “مكافحة الإرهاب” (صور)

علي هيثم الميسري
إنها العدالة الإلهية
الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 الساعة 22:47
علي هيثم الميسري

 

  شهد يوم أمس حدثاً تاريخياً كنا نترقبه منذُ أن أقدم علي عبدالله صالح على وضع يده بيد تلك السلالة الكهنوتية الحوثية، كان هذا الحدث هو طي صفحته وإلى الأبد، فذهب بخيره وشره وبإنجازاته وإخفاقاته، وهو الأن بيدي خالقه وليس معه إلا صحيفة أعماله، والموقف الوحيد الذي سيكتبه التاريخ له هو : أنه رفض أن يموت في خندق الحوثة وهو يحارب معهم .

 

  يعلم الله أن مقالي هذا ليس للشماتة بقدر ماهو للنصح لكل أنصاره ومؤيديه من السياسيين وعامة الشعب، فمن كان يحب هذا الرجل وأراد أن ينتقم لمقتله غدراً على أيادي الغدر والخيانة تلك السلالة الحوثية الكهنوتية فعليه أولاً أن يطهر قلبه ويديه ويعلن إنظمامه لشرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وأظن على رأس هؤلاء المحبين هو إبنه أحمد .. فإن كان يريد الثأر لمقتل والده فعليه أن يعلن ولائه المطلق للشرعية، ولاتكون عودته ليستمر من حيث إنتهى والده بإحياء مشروع حكم اليمن، وقد تكون توبته شفاعة له من الجرائم التي إرتكبها حرسه الجمهوري ضد الشعب اليمني المغلوب على أمره . 

  وعلى كل أعضاء المؤتمر الشعبي العام أن يبادروا سريعاً بتنصيب فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيساً للحزب بعد إعلانهم الولاء لشرعيته، ولن يُجدي نفعاً أي موقف آخر سيتخذوه، وليتذكروا بأن زعيمهم الراحل قد أعلن قبل رحيله فض الشراكه مع الحركة الحوثية، لذلك لابد أن يستمروا بما إنتهى به زعيمهم .

  الخطأ الإستراتيجي الذي إرتكبه الراحل علي عبدالله صالح هو إعلان تحالفه مع الحركة الحوثية، فكيف له أن يتحالف مع جماعة حاربها ستة حروب وقتل مؤسسها ؟ ونهايته على أيديهم كانت نهاية طبيعية، وهم أيضاً إرتكبوا خطأ أعظم بقتلهم علي عبدالله صالح، والأمر الطبيعي بقتلهم لعلي صالح يكونوا قد صنعوا لأنفسهم بركان ثائر سيحرقهم جميعاً .

  مشيئة الله تعالى أرادت أن يُقتل علي صالح على يد أعداء الشعب والجمهورية، فإن قُتل على يد جيشنا الوطني كان سيستمر مؤيديه جميعاً ومناصريه بعدائهم للشرعية، لذلك سيكون السيناريو القادم هو تحول كل ذلك العداء بإتجاه المليشيا الحوثية الفارسية الكهنوتيه بل قد يخف العبئ على شرعيتنا وجيشنا الوطني، وبإذن الله تعالى سيكون حسم المعركة قاب قوسين أو أدنى من تحقيقه إن حسُنَت النوايا .

 

وأخيراً أود أن أقول مابخاطري من حقائق قد تغضب البعض وعلى الأخص محبي الراحل علي عبدالله صالح : عدالة رب العباد لايمكن أن يختل توازنها بل من المستحيل حدوث ذلك، فمن المستحيل أن من ضحى بالوطن والشعب ليعيش هو وأسرته رغد العيش أن يموت بطلاً بقضائه على مليشيا إنقلابية جاء بها لينتقم عبرهم من الشعب الذي إنتفض ضده وهتف بأعلى صوته قائلاً له إرحل، فرحل عنوة ضامراً في قلبه العودة للإنتقام ويحكمهم مرة أخرى، وقَتلَهُ مغدوراً ومقتل بعض من أفراد أسرته وفقدان بعضهم والقادم أشد وأمر على من تبقى منهم لهوَ أمرٌ طبيعي جداً، ونستطيع القول : إنها العدالة الإلهية .

إقراء ايضاً