الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير الإدارة المحلية طيناقش مع القائمين على وقف بيرليك التركي دعما إنسانيا لليمن
    فتح يناقش مع القائمين على وقف بيرليك التركي دعما إنسانيا لليمن

    الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخًا باليستيا أطلقته مليشيا الحوثي من محافظة صعدة

    سفيرة اليمن في بولندا: جماعة الحوثي تسعى لفرض معتقداتها بقوة السلاح

    الأحزاب والتنظيمات السياسية تستنكر استمرار الاغتيالات بعدن وتحمل السلطة الأمنية مسئولية حماية المواطنين

    الرئيس هادي يعزي في وفاة الداعية عبدالرحمن عبدالله با عباد

  • عربية ودولية

    ï؟½ المقاومة الأحوازية تتبنى الهجوم على الحرس الثوري الإيراني
    المقاومة الأحوازية تتبنى الهجوم على الحرس الثوري الإيراني

    قتلى وجرحى في هجوم مسلح استهدف عرضا عسكريا في الأهواز جنوبي إيران

    موسكو: أميركا تستخدم العقوبات للانفراد بتجارة السلاح

    قتيل فلسطيني ومئات الجرحى على حدود غزة

    اغتيالات بالجملة في إدلب.. ومخاوف من اقتتال وشيك

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم
    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

    وتتوالى الفضائح : جامعة صنعاء في عهد "حسين حازب" من صرح اكاديمي عملاق الى ساحة للطائفية والحسينيات ( تقرير خاص )

    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ سعوديات يخضن تجربة الغوص
    سعوديات يخضن تجربة الغوص

    السعودية: إرهاب إيران يحتاج إلى تكاتف لمواجهته

    الإمارات تقر نظاما جديدا بشأن إقامة الوافدين بعد التقاعد

    لأول مرة.. شركة طيران توظف سعوديات للعمل كمساعدات طيار

    السعودية: نرفض المساس بوضع القدس التاريخي

  • رياضة

    ï؟½ رئيس برشلونة ينتظر قرار المدرب
    رئيس برشلونة ينتظر قرار المدرب

    فوز ساحق لمان سيتي.. وأغويرو يسجل في مباراته 300

    مودريتش يعترف.. ويقبل بعقوبة السجن

    مورينيو: لهذا السبب أصبح بوغبا أفضل

    تصريح "مهين" من رئيس ريال مدريد بحق رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 21/09/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 21/09/2018

    الذهب يرتفع ويتجه لأول مكسب أسبوعي في شهر

    الذهب يرتفع بفعل انحسار المخاوف التجارية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 20/09/2018

    مصر تعلن ارتفاع إيرادات قناة السويس

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "استراتيجية الانتحار" تهدد أبل.. والشركة تلعب ورقة "XR"
    "استراتيجية الانتحار" تهدد أبل.. والشركة تلعب ورقة "XR"

    هواوي تستفز أبل بطريقة "مبتكرة"!

    "مشكلة" بشاشة آيفون XS Max في يوم وصوله للأسواق

    سامسونغ تبدأ عصرا جديدا بهاتف "الكاميرات الثلاث"

    شائعات تقنية تبشر بآيباد جديد.. وهذه أبرز مواصفاته

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة
    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

علي هيثم الميسري
الفرق بين من باع أرض ومن باع قضيتة
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 الساعة 20:27
علي هيثم الميسري

 

  العبد عبدٌ وإن زادت دراهمهُ .. والكلب كلبٌ وإن نبح على الأسدِ ..

  الظهور المفاجئ للقيادي في الحراك الجنوبي حسن باعوم ومن قبله نجله فادي أثار موجة من الإستهجان والإستنكار لأنصار مجلس النفايات الإنتقالي، وموجة من علامات التعجب لعامة الناس، وهذا ليس موضوعنا بل أساس موضوعنا هو الآتي :

  القياديين حسن باعوم وإبنه فادي بائعي قضية شعب ( قضية إنفصال الجنوب ) لأجل المال مثلهم مثل مجلس النفايات الإنتقالي.. والإختلاف بينهم هو أن الأخير باع قضية وشعب وأرض مقابل السلطة والمال، وأعضاؤه أحقر وأنجس ماخلق الله كالزبيدي عيدروس ولطفي شطارة والشيخ النقيب وبنو بريكين أحمد وهاني وبن لملس والطاسة بن فريد والآخرين، وليس ذلك فحسب بل أن بعض من فئات الشعب قتلتهم هذه العصابة الإجرامية والبعض الآخر إختطفتهم وزجت بهم في سجونهم السرية وعذبتهم ونكلت بهم، لذلك نرى أن باعوم وإبنه فادي أهون البياعين الأشرار لأنهم إكتفوا ببيع القضية .

  نأتي للعبيد الآخرين مؤيدي مجلس النفايات الإنتقالي فمنهم أُناسٌ مغلوب على أمرهم تغلبت عليهم السذاجة ويتبعون المجلس بسذاجتهم ضانين بأنه من سيأتي لهم بالجنوب على طبق من ذهب على الرغم من أن أغلبيتهم ينحدرون من الشمال أي أنهم تحولوا إلى جنوبيين بصفقة العام 1934م وصاروا ملكيين أكثر من الملك، أما الآخرين هم الأحقر والأنجس مثلهم مثل أعضاء مجلسهم وهم مشاركين باللعبة القذرة مقابل المردود المادي الذي يأتيهم من دويلة الإحتلال الدولة صاحبة هذه الأدوات .

  أما المشروع العظيم اليمن الإتحادي فهذا قائم لا محالة، والمسألة هي بعض من الوقت فقط بعد أن نقضي على هؤلاء الأقزام مجلس النفايات ومناصريه ودويلة الإحتلال، فهو ليس لفئة محدودة بل هو لعامة الشعب اليمني الذي لن يرتاح له بالاً إلا بإعلان الجمهورية اليمنية بدولة اليمن الإتحادي .

علي هيثم الميسري

إقراء ايضاً