الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخًا باليستيا أطلقته مليشيا الحوثي من محافظة صعدة
    الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخًا باليستيا أطلقته مليشيا الحوثي من محافظة صعدة

    سفيرة اليمن في بولندا: جماعة الحوثي تسعى لفرض معتقداتها بقوة السلاح

    الأحزاب والتنظيمات السياسية تستنكر استمرار الاغتيالات بعدن وتحمل السلطة الأمنية مسئولية حماية المواطنين

    الرئيس هادي يعزي في وفاة الداعية عبدالرحمن عبدالله با عباد

    الحسن الطاهر وممثل هلال الإمارات يفتتحان مشروع مياه "موشج" بالخوخة بمحافظة الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ المقاومة الأحوازية تتبنى الهجوم على الحرس الثوري الإيراني
    المقاومة الأحوازية تتبنى الهجوم على الحرس الثوري الإيراني

    قتلى وجرحى في هجوم مسلح استهدف عرضا عسكريا في الأهواز جنوبي إيران

    موسكو: أميركا تستخدم العقوبات للانفراد بتجارة السلاح

    قتيل فلسطيني ومئات الجرحى على حدود غزة

    اغتيالات بالجملة في إدلب.. ومخاوف من اقتتال وشيك

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم
    القاعدة وإيران.. صفقة الإرهابيين ورعاتهم

    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق

    وتتوالى الفضائح : جامعة صنعاء في عهد "حسين حازب" من صرح اكاديمي عملاق الى ساحة للطائفية والحسينيات ( تقرير خاص )

    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ سعوديات يخضن تجربة الغوص
    سعوديات يخضن تجربة الغوص

    السعودية: إرهاب إيران يحتاج إلى تكاتف لمواجهته

    الإمارات تقر نظاما جديدا بشأن إقامة الوافدين بعد التقاعد

    لأول مرة.. شركة طيران توظف سعوديات للعمل كمساعدات طيار

    السعودية: نرفض المساس بوضع القدس التاريخي

  • رياضة

    ï؟½ رئيس برشلونة ينتظر قرار المدرب
    رئيس برشلونة ينتظر قرار المدرب

    فوز ساحق لمان سيتي.. وأغويرو يسجل في مباراته 300

    مودريتش يعترف.. ويقبل بعقوبة السجن

    مورينيو: لهذا السبب أصبح بوغبا أفضل

    تصريح "مهين" من رئيس ريال مدريد بحق رونالدو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 21/09/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 21/09/2018

    الذهب يرتفع ويتجه لأول مكسب أسبوعي في شهر

    الذهب يرتفع بفعل انحسار المخاوف التجارية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 20/09/2018

    مصر تعلن ارتفاع إيرادات قناة السويس

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "استراتيجية الانتحار" تهدد أبل.. والشركة تلعب ورقة "XR"
    "استراتيجية الانتحار" تهدد أبل.. والشركة تلعب ورقة "XR"

    هواوي تستفز أبل بطريقة "مبتكرة"!

    "مشكلة" بشاشة آيفون XS Max في يوم وصوله للأسواق

    سامسونغ تبدأ عصرا جديدا بهاتف "الكاميرات الثلاث"

    شائعات تقنية تبشر بآيباد جديد.. وهذه أبرز مواصفاته

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة
    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

وحيد علي رشيد
رئيسنا هادي انت أمل اليمنيين
الاثنين 13 نوفمبر 2017 الساعة 21:45
وحيد علي رشيد

 

دشن لقاء  سمو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالقيادة اليمنية ممثلة بالرئيس عبده ربه منصور هادي نفسا  جديدا في التعاطي مع ملف الأزمة اليمنية خاصة وانه جاء ليعبر عن تصاعد القلق من استمرار المؤامرات الايرانيه في المنطقة بشكل عام ،  وفِي ملف الأزمة اليمنية  بشكل خاص ، على اعتبار ان اليمن من خلال موقعه الجيو سياسي تحمل استثناء خاصا للملكة ودوّل الخليج ، ولا يخفى على احد اليوم مقدار الصلف الذي تمارسه القيادة الإيرانية عبر أذرعها السياسية والأمنية  والعسكرية وهي ترفض كل نداءات السلام والتي كانت آخرها المداولات التي تقدم بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ولد الشيخ  والمشاريع المقدمة من أكثر من طرف  لإعادة الامن والاستقرار في المنطقة على قاعدة ان أمن هذه المنطقة هو أمن الجميع لا أمن دولة بعينها ولا طائفة بذاتها .
 .
ولقد كان رائعا سرعة تعاطي الرئيس عبده ربه منصور هادي مع تحرك سمو ولي العهد السعودي  والحفاوة البالغة التي عاشتهاالأوساط اليمنية  وهي ترى هذا التحرك الجاد الساعي الى حل ملف الازمة اليمنية عبر اعادة ترتيب الاوضاع على الاصعدة المختلفة  سياسية وأمنية  وعسكرية  وخدماتية  . وكانت لقاءات الرئيس العاجلة مع الجهات ذات العلاقة وكذلك القرارت والتوجيهات الجمهورية السريعة لرص صفوف الجبهة الداخلية والتي أثمرت خلال ساعات قليلة تحركات كبيرة لقيادات الدولة على مستوى نائب الرئيس ورئيس الوزراء وقيادات الأحزاب .
كل هذه الإجراءات تذكرنا باللحظات الاولى التي تولى فيها الاخ الرئيس زمام الأمور ، وإجراءاته المسؤولة التي استطاع من خلالها ان يبعث الأمل في صدور كل اليمنيين بغض النظر عن توجهاتهم وتجاذباتهم وأنجز في أشهر قليلة اعظم وثيقة حديثة اجمع عليها اغلب اليمنيين .

وهنا ونحن نرحب بكل هذه الجهود المبذولة من الاخ رئيس الجمهورية ، نحب ان نؤكد على جملة من القضايا لعل في مقدمتها مايلي :

اولا سرعة ترتيب الاوضاع على المستوى السياسي داخليا وخارجيا بما يكفل إسناد الاخ رئيس الجمهورية  في كل إجراءاته المتخذة في هذا الاتجاه وهذا يستدعي تطوير سريع لمجمل الرؤى التي انبثق عنها مؤتمر الحوار الوطني بما يلبي تحديات اللحظة الراهنة ، وفِي هذا الاتجاه يتم حشد جهود مؤسسات الدولة على صعيد مجلس النواب والشورى والحكومة والأحزاب والشخصيات الاجتماعية .
ثانيا إعطاء الاولوية القصوى لخدمات الناس على اعتبار ان هذا الملف اصيب بانتكاسة كبيرة في كل المناطق وعلى وجه الخصوص  في المناطق التي اجتاحتها مليشيات الانقلاب واعوانها  وفِي مقدمتها عدن وتعز وحضرموت . ولسرعة الانجاز في هذا الملف لابد من  سلسلة  إجراءات مهمة  لتصحيح الاوضاع سواء في الحكومة او المحافظات لحسم كل التداخلات والارباكات التي تعيشها هذه السلطات والبدء بشكل عاجل لمعالجة اوضاع الناس .    
ثالثا إسناد الجبهات ورفدها بما يلزم للحسم اذ انه لا معنى لأي عمل سياسي او خدمي لايؤدي  الى انتصار على الانقلابيين وإرغامهم على خيار السلام واحترام إرادة اليمنيين .
رابعا تغطية إعلامية مسؤولة تنبثق من ترييب الاوضاع على المستوى السياسي .

ان استمرارالصلف الإيراني وتصلبه وهو يتعامل مع دول المنطقة وشعوبها وكأنها الفناء الخلفي للدولة المذهبية في طهران يحتم على الجميع اليوم وفِي مقدمتهم اليمنيين ، التعامل بمسؤولية وحزم وهم يَرَوْن ان هذا العبث الإيراني قد كلّف المنطقة وشعوبها مئات الألاف من القتلى وملايين الجرحى والمشردين والمنكوبين فضلا عن تدمير شامل لخدمات هذه البلدان ومرافقها الحيوية .
وعود على بدء فما زلت هادي انت أمل اليمنيين .

وحيد علي رشيد
الاثنين 
                                                                                                                                    13/11/2017

إقراء ايضاً