الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
إيران والخطة الجديدة لمخادعة السعودية في اليمن
الجمعة 10 نوفمبر 2017 الساعة 16:35
 محمد القادري

ق

أي مبادرة تقدمها إيران تتضمن الصلح والحل السياسي للحرب في اليمن ، ليست إلا بمثابة مغالطة للمملكة العربية السعودية قائدة التحالف العربي واغواءها وامتصاص غضبها ومخادعتها ، بل انها ايضاً مغالطة للمجتمع الدولي واعطاءه مدخل قانوني يجعله يتراجع عن موقف مساندة الحسم في اليمن والانشغال ببعبعة واكذوبة اسمها السلام والصلح السياسي ، بالاضافة إلى كسب مزيد من الوقت وتضييع الوقت على الشرعية والسعودية مما يجعل إيران ترتب اوراقها في اليمن وتتهيأ لموقف مستقبلي آخر .

 

 إيران تتعامل مع جماعة الحوثي بقاعدة إذا لم نجعلكم تنتصروا على خصمكم في الحرب  من خلال دعمكم بالسلاح فيجب ان لا نجعلكم تنهزموا وتنتهوا في المعركة من خلال تقديم مبادرات الصلح بينكم وبين خصمكم .


والموقف الجدي للمملكة السعودية نحو الحسم العسكري في اليمن حالياً بسبب تمادي الحوثي واستهدافه للرياض بالصواريخ الإيرانية وهو جعل العالم يستنكر ويقف مع المملكة ، جعل إيران تقلق على جماعة الحوثي ، فالحسم العسكري معناه القضاء على مشروع إيران في اليمن إلى الأبد.

 ثلاثة جوانب اساسية تسعى إيران لابقاء مشروعها في اليمن حياً عبر الحوثي في حالة عدم انتصاره والسيطرة الكاملة ، فتقديمها لأي مبادرة تتضمن الصلح السياسي معناها انقاذ جماعة الحوثي من الموت وجعلها تعيش في الجانب السياسي عبر الشراكة بالسلطة ، وتعيش في الجانب العسكري عبر التواجد في الجيش ، وتعيش في الجانب الفكري عبر وجود المجال المتاح لنشر فكرها وعقائدها والحفاظ على الخطوات الناجحة التي حققتها في هذا المجال خلال هذه الفترة .

الآن لدى المملكة السعودية والتحالف والشرعية فرصة سانحة لتحقيق الحسم في اليمن ، من خلال وجود الحجج والادلة الدامغة على تمادي الحوثي وجرائمه وانتهاكاته ووجود التأييد العالمي للحسم العسكري ، واذا تم القبول والانجرار وراء اي مبادرة تصالح فهذا سيضيع فرصة الحسم الحالية التي قد لا تتوفر مستقبلاً .

 

يجب ان يكون التعامل مع اي مبادرة تقدمها إيران بالرفض ، بححة أن إيران خصم وليست وسيط يحق لها تقديم المبادرات .


وايضاً يجب رفض اي مبادرة مقدمة من اي طرف محايد ، بحجة ان الحوثي رفض ثلاث فرص للتصالح والسلام ، الفرصة الاولى مفاوضات جنيف 1 والثانية جنيف 2 والثالثة مفاوضات الكويت ، ومن رفض هذه الثلاث الفرص فيجب ان لا يتم اعطاءه اي فرصة بعدها ، فتجريب المجرب خطأ ، وتعامل الحوثي مع المفاوضات السابقة سيكون نفس تعامله مع المفاوضات اللاحقة .

 احذروا إيران ان تخدعكم ، هي عدو وخصم يجب ان يحاكم ويعاقب ، هي المرتكب الاول للجريمة في اليمن ، والمجرم يجب ان ينال عقابه ولا يحق له ان يظهر بثوب المصلح وداعية السلام ، فاي مبادرة تقدمها إيران ليست إلا  كغدر  الثعلب الذي يدعو للتصالح مع الديك لكي يخدعه .

إقراء ايضاً