الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس الوزراء يوجه بمنح الموافقة على دخول السفن المحملة بالمشتقات النفطية الخاصة بالكهرباء بشكل استثنائي
    رئيس الوزراء يوجه بمنح الموافقة على دخول السفن المحملة بالمشتقات النفطية الخاصة بالكهرباء بشكل استثنائي

    تدمير طائرتين مسيرتين أطلقتهما المليشيات الحوثية باتجاه السعودية

    للسيطرة عليها.. مليشيا الحوثي تمهل مواطنين 5 أيام لإخلاء مباني الأوقاف وسط صنعاء

    مليشيا الحوثي تغتال قيادياً في حزب المؤتمر بالمحويت

    المبعوث الأممي إلى اليمن يجتمع مع الأمير خالد بن سلمان

  • عربية ودولية

    ï؟½ السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري
    السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري

    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

    مصر.. هزة أرضية تضرب مناطق عدة في القاهرة

    وسط تهديدات إيرانية.. بريطانيا ترسل سفينة حربية إلى الخليج

    مصادر: إيران حاولت احتجاز ناقلة نفط بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين
    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

    السعودية تتسلم رئاسة مجموعة الـ 20 وتستضيف القمة المقبلة

  • رياضة

    ï؟½ لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون
    لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون

    نيمار يعود لتدريبات سان جرمان وسط أجواء "مشحونة"

    محرز وماني.. وليلة "الفار" التاريخية في أمم أفريقيا

    هازارد يختار رقم أساطير كرة السلة على قميصه الجديد

    غريزمان "سعيد جدا".. والسبب ميسي

  • اقتصاد

    ï؟½ توترات تجارية جديدة ترفع الذهب
    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

    تباطؤ النمو يدفع بأسعار النفط للتراجع

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 30/يونيو

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي
    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

    "ويندوز 10" يتخلى عن كلمات المرور

    عودة تويتر للعمل جزئيا بعد انقطاع عالمي

    صور مسربة جديدة تكشف مواصفات هاتفي "سامسونغ" القادمين

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

موسى المقطري
فَخ العولمة
الجمعة 27 اكتوبر 2017 الساعة 16:30
موسى المقطري

 

طالما صادفَنا مُصطلح العولمة ، وبشَّر بهِ الكثير دون إدراك للخطر الذي تمثِّله هذه العمليه على خصوصيات مجتمعاتنا الضاربة في العمق ثقافياً وحضارياًً .

كان العالم قبل ١٠٠ عام أو أكثر قليلًا سليمًا مُعافًى من هذا الخطر، ولكن كلما تقدم الزمان أصبح مُعرَّضًا للإصابة بهذا الخطر دون أن يشعر!

"العولمة" Globalization ببساطة شديدة، هذا المصطلح وما يندرج تحته أو يتفرَّع منه يكاد يكون أكثر الأمراض خطورةً على المجتمعات الشرقية، بل لا أكون مخطئًا إن قلتُ : على كل المجتمعات ذات الحضارة أو الثقافة الخاصة!

لن أتحدث هنا عن تعريفات اصطلاحية، أو مؤلفات علمية معقَّدة، ولكنني سأختصر الموضوع اختصارًا؛ لطول الحديث فيه ، إذا أردنا تعريفها اختصارًا: "فهى عملية جعل الشيء عالميًّا في مداه وتطبيقه".

وكلمة (الشيء) هنا المقصود بها: "كل شيء" ثقافيًّا، واجتماعيًّا، واقتصاديًّا، وعسكريًّا، وسياسيًّا... إلخ.

تكمن الخطورة هنا كما بينَّا آنفًا على المجتمعات ذات الثقافات الخاصة أو الحضارات الخاصة، ففكرة العولمة لا تحتمل تنوُّعَ الثقافات، أو الإبقاءَ على حضارةٍ ما، في أي قُطر من العالم، إلا تلك التي تعمل تحت ظل الشمولية العالمية "الكونية"!

العولمة تعمل على نشر ثقافة المصَدِّر على حساب ثقافة المستقبِل، بل تعمل على فرضها فرضًا، وحين يكتمل فرض تلك الثقافة في المجتمع المستقبِل لها، تختفي حضارة ذلك المجتمع تحت أقدام تلك الحضارة الهشة التي لا جذور لها، نعم هي هشَّة تمامًا؛ لأنه حتى تتحوَّل الثقافة إلى حضارة، فهي تحتاج إلى مئات السنين حتى تُرسخ أقدامها في المجتمع، ويكتمل شكلُها أو صفاتُها البنائية، وهذا ما لم يحدث في العولمة!

الهجمة العولمية على الثقافات مختلفة الخطورة، ولكن من أهمِّ مظاهر انتصارها في المجتمعات : انتشار المدارس الأجنبية التي تُعلِّم الأجيال ثقافةً "منقطعة الجذور" عن ثقافة مجتمعهم، ناهيك عن أُسَرهم، فيخرج الطالب ممسوخَ الثقافة، مُشَوَّه العقل، ومُشَتَّتَ الفكر؛ فيكون في المجتمع ساخطًا على كل ما فيه من قواعد، يعتقد بأنها تخنقه؛ لأنه بالطبع نشأ على ما يخالفها تمامًا، وينتقل الشابُّ بعد تخرُّجه إلى مرحلة البحث عن مجتمع واقعيٍّ يعيش فيه ثقافةَ العولمة تلك؛ فيبدأ في الدعوة إلى فكره، وإدخال ما يُخالف كلَّ فطرة بشرية سليمة؛ حتى يؤسِّس لنواة مجتمع مشوه فكريًّا كفكر المؤسِّس، وما يفعله أتباع تلك المناهج في بلاد الشرق أدلُّ دليل على ذلك؛ من نشر للإلحاد والعلمانية، إلى نشر الشذوذ واعتباره أمرًا فطريًّا طبيعيًّا، وكذلك الإباحية الجنسية .
 
الهند على سبيل المثال، كانت صاحبة أحد أعظم الحضارات الشرقية؛ بل كانت تضمُّ بين جنباتها حضارةً إسلاميةً عظيمةً، سقطت الهند ضحية هجمات العولمة؛ فاختفى كثيرٌ من ملامح حضارتها واندثر، ولم يتبقَّ من حضارة الهند إلا مسخٌ، ويظهر هذا أكثر في أفلامها التي صارت كأنها من إنتاج هوليود الأمريكية!

الآن نحن في مرحلة سحْق الثقافات لتبقى ثقافةٌ واحدةٌ؛ ثقافةُ العولمة، ثقافةُ القُطْب الواحد!
فهل من أمر يحدث فيحفظ ثقافة الشرق وحضارته؟! ويحفظ ثقافة العرب والقرآن؟!
لدينا من التراث الثقافي والحضاري ما نتِّقي بهِ الهجمة ، ونقاومُ به الغزو ، ونتعايش مع الواقع المفروض دون التفريط بخصوصياتنا ، والتنازل عن مميزاتنا ، فقط نحتاج لتأصِيل هذه الفكرة ، وتحويلها لواقعٍ معاش .

دمتم سالمين ..

إقراء ايضاً