أبين كبيرة في الذهاب والإياب

محمد سالم بارماده
الاربعاء ، ٢٥ اكتوبر ٢٠١٧ الساعة ٠٥:٥١ مساءً

 

عندما أتحدث عن أبين وأهلها فأنني أتحدث عن ناس عرفتهم وخبرتهم منذ سنوات خلت ... عندما أتحدث عن أبين فاني أتحدث عن ناس عشت معهم وتقاسمنا الأكل وعشنا معا على الحلوة والمرة ... عندما أتحدث عن أبين فأنني أتحدث عن الشهامة والرجولة والشجاعة وليس كما يتوهم أو ينعق البعض ووصفهم بالإرهاب ... عندما أتحدث عن أبين ورجالها فأنني أتحدث عن من يناصر الحق والوقوف مع المظلوم أي كان وليس كما تنهق الحمير وتصفهم بالإرهاب ...

 

عندما أتحدث عن أبين فأنني أتحدث عن الإخلاص الحقيقي والتضحية والفداء من اجل الوطن وليس كما يدعي محبي المنصات وقول الزور ...

 عندما أتحدث عن أبين فاني أتحدث عن صفات تجلت بوضوح في شخص الرئيس عبدربه منصور هادي ابن أبين البار ويكفي أبين أن يكون احد أبنائها الذي وقف حجر عثرة في خصر الانقلابيين وحرر اغلب محافظات الوطن من هذه العصابة الانقلابية بينما كان الآخرون في كل وادي يهيمون .

عندما أتحدث عن أبين فأنني أتحدث عن عرين الأبطال ومصنع الرجال اللذين هم شرف وأوسمة على صدور الكل شاء من شاء وأبى من أبى .    

 

عندما أتحدث عن أبين ومسقط رأس الرئيس فأنني أتحدث عن الرئيس هادي الذي صمم على إسقاط انقلاب الانقلابيين الحوثيين وإزالة كل أثارة ونتائجه واستعادة الدولة ومؤسساتها ومقدراتها وأسلحتها وسلطتها الشرعية وبسط سيطرتها على كل التراب اليمني وبناء يمن اتحادي ديمقراطي آمن ومستقر وليس مثل الذين اعتبروا أنفسهم زعماء وقادة وهم ليس لهم لا في العير ولا في النفير .

 

وأخيرا أقول مهما هاجمتم مسقط رأس الرئيس ووصفتموها بالإرهاب ستفشلون وتولون الأدبار وستبقى أبين كبيرة في الذهاب والإياب رغم انف أولاد ..... والله من وراء القصد.

حفظ الله اليمن .... حفظ الله الرئيس عبدربه منصور هادي

ارفعوا الحصار عن تعز