في الجنوب فقط ... قادة يتغنون على ليلاهم

محمد سالم بارماده
السبت ، ١٤ اكتوبر ٢٠١٧ الساعة ٠٩:١٠ مساءً

 

يعتصرني الألم وأنا أشاهد وارى ما وصل إليه حال الجنوبيون ... حال لا يسر صديق ولا عدو ...  حال يرثى له ... انشقاق واضح للعيان يدمي القلب  ...

 

ساحتان قيل إنها لمليونيتان لا أكثر ... هنا أبناء الجنوب وهناك أبناء الجنوب ... سباق محموم بين الساحتين والكل يلهث وراء مصالحة الخاصة ولا همة شعب الجنوب ولا يحزنون وإنما سلوك ابتزازي لمصالح شخصية ضيقة .

 

خطابات نارية وتهديد ووعيد وبيانات , وشحن عاطفي وغير عقلاني للمشاعر هناك للجموع التي أتت من كل فج عميق ولا تدري عن الانقسام الحاصل بين قياداتهم والكل يغني على ليلاه  والكل ضد الكل وهذا يذكرني بانشقاق الانقلابيين في صنعاء إلى ساحتين ساحة السبعين وساحة المطار وما في احد أحسن من الآخر .

 

إن هذا الانقسام الحاصل بين القوى المتعددة الجنوبية يخدم الانقلابيين والمخلوع ويتيح فسحة كبيرة أمامهم في العمل على القضاء على الثورة السلمية الجنوبية و أهدافها التحررية و يؤدي إلى تدمير الجميع وعرقلة القضاء على الانقلابيين وبسط الشرعية نفوذها على كامل التراب اليمني .

 

    على الرغم من هذا الانشقاق الحاصل بين الجنوبيون كانت هناك رسالة ورسالة قوية وجهت لهؤلاء من قبل قيادة الشرعية بعدن وتحرك رئيس الحكومة الدكتور احمد عبيد بن دغر بكل ثقة وروح فدائية عالية تمثلت في العرض العسكري الذي جرى بالكلية العسكرية بمعسكر صلاح الدين بالعاصمة المؤقتة عدن ليقول لكل من في أذنه صمم نحن ها هنا قاعدون ونستطيع فرض رؤيتنا لا رؤيتكم .

 

وأخيرا أقول لمن يدعون إنهم قادة للجنوب اتقوا الله في أنفسكم و في هؤلاء البشر الذين حضروا الفعاليتين واجتمعوا على كلمة سوا فالتاريخ لن يرحمكم وهو الشاهد الوحيد الذي سيكون صادقا عندما يسطر بين طيات صفحاته كل ما يجرى الآن من انقسام , والله من وراء القصد ...

حفظ الله اليمن ... حفظ الله الرئيس عبدربه منصور هادي

ارفعوا الحصار عن تعز