الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عارف الزوكا يصف الحوثيين بـ “الإرهابيين” ويضعهم بين خيارين “تفاصيل”
    عارف الزوكا: اللجنة الثورية” هي من تتولى زمام الأمور وهي نسخة مستوردة من نظرية الخميني السائدة في الحكم بإيران

    القيادي الحراكي (محمد علي أحمد) ينعت قيادة “المجلس الانتقالي” بالمأجورة

    سكرتير المخلوع يصف أكبر قيادي حوثي بـ “الشيطان” .. ويتعهد بمقاتلة الحوثيين حتى آخر رمق إن مات صالح “تفاصيل

    “الانتقالي الجنوبي” يسعى لانتزاع اعتراف أممي كطرف ثالث بالمعادلة اليمنية

    هذه أسباب انهيار العملة المحلية أمام الدولار والريال السعودي

  • عربية ودولية

    ï؟½ إدلب.. معاناة الساكن والنازح
    تعكس الأوضاع الأمنية المتردية في إدلب معاناة كبيرة لسكان هذه المحافظة الواقعة شمالي سوريا، إلا أن النازحين إلى

    الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

    طهران تتهم الكويت بإهانة بحارة إيرانيين كانوا في طريقهم إلى قطر‎

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي
    أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز (الثلاثاء) بإنشاء مجمع باسم «مجمع خادم الحرمين الشريفين الم

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

    خادم الحرمين يؤكد في اتصال هاتفي بترمب تأييد السعودية للاستراتيجية الحازمة تجاه إيران

  • رياضة

    ï؟½ الكاميرا ترصد تصرف ميسي الغريب.. وراديو كتالونيا يفسره
    أثار تصرف أقدم عليه ليونيل ميسي نجم برشلونة خلال مباراة فريقه أمام أولمبياكوس في دوري أبطال أوروبا، الأربعاء،

    ميسي ينضم لنادي المئة هدف في البطولات الأوروبية بعد الانتصار على أولمبياكوس

    كافاني يثير الجدل مجددًا بتصريح صادم عن نيمار

    استدعاء سبعة لاعبين يمنيين للانضمام الى منتخب اليمن الاول.. الاسماء والصور

    كم سيدفع باريس سان جيرمان لنيمار إذا حصل على الكرة الذهبية؟

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/10/2017
     أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الخميس 19/10/2017 وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والتي

    النفط يصعد بفعل انخفاض المخزونات

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء

    مدير وكالة الطاقة: نسبة التزام أوبك باتفاق النفط 86 %

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/10/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تقنية في "آيفون X" لن تتوفر في "أندرويد" إلا بعد عامين ونصف
    كشف تقارير إخبارية عديدة عن أن شركة "أبل" الأمريكية دعمت هاتفها الجديد "آيفون X"

    "واتساب" يضيف ميزة الحركة التي طال انتظارها

    أكسون إم.. "طفرة" في عالم الهواتف الذكية

    تطبيق جديد لتتبع الأبناء عبر الهواتف الذكية

    "الواي فاي" قاتل خفي يفتك بنا ببطء

  • جولة الصحافة

    ï؟½ 45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل
    ثوانٍ قليلة كانت كفيلة بضخ "موجات" فرح على مواقع التواصل الاجتماعي التي ضجت بمقطع من كلمة ألقاها رئيس مجلس الأ

    بأمر من محمد بن سلمان.. اعتقال رجل الأعمال السعودي معن الصانع ومسؤول حكومي كبير (صورة)

    البحرين: إستراتيجية ترامب ضد إيران تصب في صالح الأمن الإقليمي

    في أول رحلة تجريبية.. قطار "الحرمين" السريع يصل مكة

    الملك سلمان يدعو الأطراف في العراق لضبط النفس

محمد قشمر
تاريخ السعيم العسكري ومعسكر ضبوة!!!
الخميس 12 اكتوبر 2017 الساعة 13:34
محمد قشمر

 

تناقلت الاخبار بشيئ من الذهول سيطرت الميليشيات الحوثية على معسكر ضبوة الذي يعد ثاني اخر نيب في فم صالح التائه في غيابات التيه والحيمرة السياسية والعسكرية...

 

يعد هذا المعسكر واحدا من المعسكرات القوية المتميز بترسانته العسكرية المدربة تدريب قتالي عالي ويخضع لقيادة الحرس الجمهوري سابقاً..

مما يعني بأنه كان واحداً من الحصون العتية لذلك القائد الأبله المسمى بالزعيم.. التنازل المستمر والخضوع الدائم من قبل قيادة المؤتمر العليا صاحبة النفوذ العسكري والقبلي الكبير ممثلاً فقط بشخص صالح وطريقة الانكسار المفرغ من الاسباب الحقيقية له جعلني اتسائل عن التاريخ العسكري لذلك الزعيم والقائد والباني للنهضة الوهمية ليمن حزين..

 

تسائلت عن القدرة على القيادة العسكرية لتلك الجيوش التي كانت تقبع تحت امرته وتأتمر بأمره بطاعة عمياء لا عصيان فيها ولا خنوع.. جيش مدرب ومؤهل تأهيل عال يستطيع به سحق جيش دولة بعدتها وعتادها.. اذا ما الذي حصل من أجل ان يصبح هذا الجيش عبارة عن لقمة سائغة في افواه اطفال الميليشيات الحوثية التي اقتحمت معسكرات الدولة واحدا تلو الآخر دون ان تشكل تلك القوة أدنى معوق امام تلك الكرة الحوثية المتدحرجة على رأس اليمن واليمنيين... 


علي عبدالله صالح لم يكن في يوم من الايام قائد عسكري محنك بقدر ما كان ثعلب ماكر يجيد الضرب من تحت الحزام... تاريخ المخلوع يؤكد انه لم يكن في يوم من الايام من القادة العسكريين اليمنيين الذين سجلوا اي نوع من المشاركة العسكرية في ميادين القتال حتى في مراحل تدرجه في السلك العسكري استطاع بدهائه وخبثه فقط التسلق في سلم الرتبة العسكرية فصار قائدا في المخاء وقائدا للواء المجد ولكنه لم يخض اي حروب فكان قائدا يستثمر منصبه في تحقيق مصالحه الشخصية الضيقة والتاريخ خصوصاً في المخاء وباب المندب يشهد له بذلك..

 

كما ان كثيراً من زملاء السلاح لصالح لايحملون له ذكرى طيبة غير محاولاته الدائمة في الاستيلاء والنهب حتى على بعض مقتنياتهم،  ومنهم من هو حي يرزق حتى الان واخبرني أحدهم بأن لديه اقرار من السعيم بأنه عنده وفي ذمته آلي رشاش لفلان... 


عندما صعد ذلك الغادر الى سدة الحكم كانت يداه حسب اقوال التاريخ الحديث ملطختان بدماء الرئيس الحمدي الذي كان هو سبب دعم مباشر للمخلوع وكان له مكانة عند الحمدي الذي دفع ثمنا باهظا لثقته بمجموعة من الضباط لم يكونوا في يوم من الايام اهلا لأي ثقة.. ايضاً تاريخ الخبيث المخلوع صالح كان سيئاً من الناحية العسكرية ففي فترة ما كان يسمى بالجبهة في المناطق الوسطى كان القادة الشرفاء يقودون المعارك وهو يتاجر بالامر برمته حتى استطاع القضاء على تلك الحركة بالاغراء والبذل المادي وشراء قيادات تلك الجبهة..

 

كان في الجيش اليمني قيادات ذات كفاءات عالية كان يستخدمها صالح لتنفيذ اهدافه غير المعلنة..كانت الحرب التي دخلت اليمن في غمارها في 94  شاهد اخر على ان ذلك الشخص يستخدم الكفاءات العسكرية والسياسية والدينية لتحقيق مصالحه ومصالح شلته العقيمة ثم يتخلى عن القادة المخلصين لأنه يعرف انهم يبدون مساؤه كقائد عسكري فاشل... 


وحروب صعدة ايضاً الذي اقحم فيها قوات الفرقة الأولى مدرع تؤكد ايضاً انه كان يستخدم تلك الحروب للقضاء على من يحتمل ان يشكلوا يوماً خطراً عليه كرئيس والمقصود هو القضاء على قوات رفيق دربه العسكري وهو علي محسن الاحمر الذي استطاع بطريقة او بأخرى المحافظة على قوات الفرقة حتى اقتحام صنعاء من قبل الميليشيات الحوثية والحرس الجمهوري للقضاء على العدو المحتمل وهو علي محسن وبناء علاقة مع العدو الاشد خطراً عليه وعلى اليمن وهم الحوثيين...

 

تنازل ذلك الاحمق المسن عن معسكر ضبوة في هذه الفترة الحرجة وهو يعلم ان حلفائه لا يحترمون عهودهم ولا ينسون قاتليهم يؤكد بأنه لم يكن في يوماً ما قائدا يستطيع خوض معارك شرف وكرامة ..

 

كان باستطاعته ان يخوض حرباً صغرى في صنعاء ليس لتأمينها من ميليشيات الحوثي بل لتأمين ذاته وحياته.. كان يستطيع ان يخوض حرباً سيكون فيها هو المنتصر لا محالة لان الناس في صنعاء قد ضاقوا ذرعا بالسلوك الارعن للميليشيات الحوثية التي داست على كرامة كل مسؤول مؤتمري في كل جهة ووزارة.. يتبقى للسعيم نيب واحد والعقل والمنطق يؤكد ان نيب في فم مسن لن يستطيع ان يفعل به الكثير... 


لم يتبقى الا معسكر ريمة حميد الذي اصبح يتيماً منكسرا خائفاً ذليلاً امام الطاغوت الحوثي الذي استخدم دهاء صالح في القضاء على صالح.... 
التاريخ يقدم الحقائق والقيادة العسكرية الفذة تظهر في وقت الشدائد.. وماظهر من المنهزم التائه صالح كافياً بأن يقدمه الى ساحة القتل وهو مكبل بتاريخ اسود على أيد هو من أطلقها من كهوف الكهنوت المقيت.....

إقراء ايضاً