الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف يكبد المتمردين خسائر كبيرة في الحديدة
    أعلنت مصادر عسكرية يمنية، الأحد، أن غارات تحالف دعم الشرعية أوقعت 26 قتيلا و14 جريحا في صفوف ميليشيات الحوثي

    الحكومة اليمنية تدعو المنظمات الدولية للانتقال إلى عدن

    الميليشيات الإنقلابية تتطلق صاروخ "كاتيوشا" على محافظة مأرب

    مقتل قيادي حوثي بارز خلال مواجهات مع الجيش الوطني غرب شبوة

    علي البخيتي يكشف اسماء المشرفين الذي عينهم الحوثيون على المؤتمر في صنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن القدس.. ومسيرات غضب في واشنطن وجاكرتا تنديدًا بقرار ترامب
    يعقد مجلس الأمن الدولي، غدًا الاثنين، جلسة طارئة بناء على طلب مصر، للتصويت على مشروع قرار يطالب جميع الدول بال

    أول تعليق للسعودية على تراجع الحريري عن استقالته

    سجن بريطانية "سممت" ابنها لمنعه من الالتحاق بداعش

    مصر.. تفكيك عبوتين ناسفتين في "شارع السودان"

    نيكي هايلي ستقدم "أدلة دامغة" ضد إيران

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أين ستسجن المرأة المتسببة بحادث في السعودية؟
    كشفت إدارة المرور في السعودية، الجمعة، أن هناك تنسيقا بين وزارة الداخلية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية على

    السعودية تسمح للنساء بقيادة الشاحنات والدراجات النارية

    تصريح جديد من مدير عام «الجوازات» السعودية بشأن إصدار إقامة مؤقتة للعاملين حديثاً والمتغيبين عن كفلائهم

    تعيين أمير سعودي رئيسًا لمجموعة قنوات “mbc”

    هل يحمل برنامج “حساب المواطن” مخالفة شرعية في طياته؟.. وزير العمل السعودي يجيب‎

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يسجل رقمًا قياسيًا جديدًا.. وزيدان يتمنى استمراره مع ريال مدريد
    ضمن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، جائزة جديدة وحافظ على لقبه هدافًا دوليًا للعام، حسب ا

    للمرة الثالثة .. ريال مدريد يتوج بكأس العالم للأندية

    تقارير: كونتي قد يكون خليفة زيدان في ريال مدريد

    زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم"

    رونالدو : أردت ترك بصمة في تاريخ كرة القدم ومنافسة ميسي شرف لي

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف استفاد أصحاب محلات الصرافة المتاجرين بالعملة "تقرير"
    إن البنوك و شركات الصرافة تعرف جيدا كيف تدار سوق العملات، و ذلك لكونها تتعامل طبقا لأسعار الأسواق العالمية الخ

    بيع أول منزل بعملة “البيتكوين” في بريطانيا (صور)

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 17/12/2017

    السعودية.. “حساب المواطن” يكشف مصير الدعم للأشخاص “المجمدة حساباتهم البنكية”

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 16/12/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: "الواي فاي" قد يسبب الإجهاض!
    كشفت أبحاث جديدة أن الواي فاي والهواتف الخلوية تزيد خطر تعرض النساء للإجهاض بنسبة 50% تقريبا.

    <

    سامسونغ تطلق هاتفاً جديداً لمنافسة «آيفون X»

    ضربة جديدة لـ"آيفون X".. في الصين

    فيسبوك” تكشف عن تدابير جديدة في مجال الفيديو لزيادة عائداتها الإعلانية

    بعد “آيفون x”.. هواتف أبل القادمة ستحمل مستشعرات الليزر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ زعيمة المعارضة الإيرانية تراهن على الشباب لإسقاط النظام (صور)
    قالت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، “إن إسقاط النظام الإيراني أمر حتمي وفي متناول اليد”، مشيرة إلى “أن ال

    مستغلًا تفجير منهاتن.. ترامب يدعو لتعديل قوانين الهجرة

    بعد تلعثمه في "خطاب القدس".. ترامب أمام الأطباء قريبا

    السعودية: عزم واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة “بالغة الخطورة”

    إيران تنفي وقوع جدال لفظي بين ظريف والجبير في روما

محمد قشمر
تاريخ السعيم العسكري ومعسكر ضبوة!!!
الخميس 12 اكتوبر 2017 الساعة 13:34
محمد قشمر

 

تناقلت الاخبار بشيئ من الذهول سيطرت الميليشيات الحوثية على معسكر ضبوة الذي يعد ثاني اخر نيب في فم صالح التائه في غيابات التيه والحيمرة السياسية والعسكرية...

 

يعد هذا المعسكر واحدا من المعسكرات القوية المتميز بترسانته العسكرية المدربة تدريب قتالي عالي ويخضع لقيادة الحرس الجمهوري سابقاً..

مما يعني بأنه كان واحداً من الحصون العتية لذلك القائد الأبله المسمى بالزعيم.. التنازل المستمر والخضوع الدائم من قبل قيادة المؤتمر العليا صاحبة النفوذ العسكري والقبلي الكبير ممثلاً فقط بشخص صالح وطريقة الانكسار المفرغ من الاسباب الحقيقية له جعلني اتسائل عن التاريخ العسكري لذلك الزعيم والقائد والباني للنهضة الوهمية ليمن حزين..

 

تسائلت عن القدرة على القيادة العسكرية لتلك الجيوش التي كانت تقبع تحت امرته وتأتمر بأمره بطاعة عمياء لا عصيان فيها ولا خنوع.. جيش مدرب ومؤهل تأهيل عال يستطيع به سحق جيش دولة بعدتها وعتادها.. اذا ما الذي حصل من أجل ان يصبح هذا الجيش عبارة عن لقمة سائغة في افواه اطفال الميليشيات الحوثية التي اقتحمت معسكرات الدولة واحدا تلو الآخر دون ان تشكل تلك القوة أدنى معوق امام تلك الكرة الحوثية المتدحرجة على رأس اليمن واليمنيين... 


علي عبدالله صالح لم يكن في يوم من الايام قائد عسكري محنك بقدر ما كان ثعلب ماكر يجيد الضرب من تحت الحزام... تاريخ المخلوع يؤكد انه لم يكن في يوم من الايام من القادة العسكريين اليمنيين الذين سجلوا اي نوع من المشاركة العسكرية في ميادين القتال حتى في مراحل تدرجه في السلك العسكري استطاع بدهائه وخبثه فقط التسلق في سلم الرتبة العسكرية فصار قائدا في المخاء وقائدا للواء المجد ولكنه لم يخض اي حروب فكان قائدا يستثمر منصبه في تحقيق مصالحه الشخصية الضيقة والتاريخ خصوصاً في المخاء وباب المندب يشهد له بذلك..

 

كما ان كثيراً من زملاء السلاح لصالح لايحملون له ذكرى طيبة غير محاولاته الدائمة في الاستيلاء والنهب حتى على بعض مقتنياتهم،  ومنهم من هو حي يرزق حتى الان واخبرني أحدهم بأن لديه اقرار من السعيم بأنه عنده وفي ذمته آلي رشاش لفلان... 


عندما صعد ذلك الغادر الى سدة الحكم كانت يداه حسب اقوال التاريخ الحديث ملطختان بدماء الرئيس الحمدي الذي كان هو سبب دعم مباشر للمخلوع وكان له مكانة عند الحمدي الذي دفع ثمنا باهظا لثقته بمجموعة من الضباط لم يكونوا في يوم من الايام اهلا لأي ثقة.. ايضاً تاريخ الخبيث المخلوع صالح كان سيئاً من الناحية العسكرية ففي فترة ما كان يسمى بالجبهة في المناطق الوسطى كان القادة الشرفاء يقودون المعارك وهو يتاجر بالامر برمته حتى استطاع القضاء على تلك الحركة بالاغراء والبذل المادي وشراء قيادات تلك الجبهة..

 

كان في الجيش اليمني قيادات ذات كفاءات عالية كان يستخدمها صالح لتنفيذ اهدافه غير المعلنة..كانت الحرب التي دخلت اليمن في غمارها في 94  شاهد اخر على ان ذلك الشخص يستخدم الكفاءات العسكرية والسياسية والدينية لتحقيق مصالحه ومصالح شلته العقيمة ثم يتخلى عن القادة المخلصين لأنه يعرف انهم يبدون مساؤه كقائد عسكري فاشل... 


وحروب صعدة ايضاً الذي اقحم فيها قوات الفرقة الأولى مدرع تؤكد ايضاً انه كان يستخدم تلك الحروب للقضاء على من يحتمل ان يشكلوا يوماً خطراً عليه كرئيس والمقصود هو القضاء على قوات رفيق دربه العسكري وهو علي محسن الاحمر الذي استطاع بطريقة او بأخرى المحافظة على قوات الفرقة حتى اقتحام صنعاء من قبل الميليشيات الحوثية والحرس الجمهوري للقضاء على العدو المحتمل وهو علي محسن وبناء علاقة مع العدو الاشد خطراً عليه وعلى اليمن وهم الحوثيين...

 

تنازل ذلك الاحمق المسن عن معسكر ضبوة في هذه الفترة الحرجة وهو يعلم ان حلفائه لا يحترمون عهودهم ولا ينسون قاتليهم يؤكد بأنه لم يكن في يوماً ما قائدا يستطيع خوض معارك شرف وكرامة ..

 

كان باستطاعته ان يخوض حرباً صغرى في صنعاء ليس لتأمينها من ميليشيات الحوثي بل لتأمين ذاته وحياته.. كان يستطيع ان يخوض حرباً سيكون فيها هو المنتصر لا محالة لان الناس في صنعاء قد ضاقوا ذرعا بالسلوك الارعن للميليشيات الحوثية التي داست على كرامة كل مسؤول مؤتمري في كل جهة ووزارة.. يتبقى للسعيم نيب واحد والعقل والمنطق يؤكد ان نيب في فم مسن لن يستطيع ان يفعل به الكثير... 


لم يتبقى الا معسكر ريمة حميد الذي اصبح يتيماً منكسرا خائفاً ذليلاً امام الطاغوت الحوثي الذي استخدم دهاء صالح في القضاء على صالح.... 
التاريخ يقدم الحقائق والقيادة العسكرية الفذة تظهر في وقت الشدائد.. وماظهر من المنهزم التائه صالح كافياً بأن يقدمه الى ساحة القتل وهو مكبل بتاريخ اسود على أيد هو من أطلقها من كهوف الكهنوت المقيت.....

إقراء ايضاً