الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تسليم محاليل 6000 جلسة لمراكز غسيل الكلى بشبوة
    تسليم محاليل 6000 جلسة لمراكز غسيل الكلى بشبوة

    لقاء أذرع إيران.. تأكيد لدعم حزب الله للحوثيين

    قبل مؤتمر جنيف .. لقاءات بين موالين للشرعية والانقلاب في ماليزيا

    طرد الحوثيين من مواقع شمالي محافظة صعدة

    13 منطقة يمنية تهددها ألغام الحوثي والضحايا بالآلاف

  • عربية ودولية

    ï؟½ سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
    سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة

    إسرائيل تغلق معبر بيت حانون

    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"
    الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"

    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

  • رياضة

    ï؟½ بين راحلين ومعتزلين.. تعرف إلى آخر تشكيلة ملكية دون رونالدو
    بين راحلين ومعتزلين.. تعرف إلى آخر تشكيلة ملكية دون رونالدو

    جماهير يوفنتوس تهاجم رونالدو

    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"
    "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"

    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد القادري
منجز محسوب لوزارة إعلام الشرعية
الخميس 5 اكتوبر 2017 الساعة 17:51
 محمد القادري

 

قضية الصحفيين المختطفين في سجون الانقلاب أصبحت ذات أولوية هامة لدى وزارة إعلام الشرعية ، واصبحت الوزارة لها نشاط ملموس في هذا الجانب من خلال مطالبة المجتمع الدولي بالقيام بدوره تجاه الإعلاميون المختطفون لانقاذهم من التعذيب  واستنكار صمته ، ولفت انظار الرأي العام تجاه هذه القضية ، والمطالبة المستمرة بالافراج عن كل صحفي داخل سجون الانقلاب .

 

مشاركة وزارة إعلام الشرعية في مؤتمر جنيف لحقوق الانسان وتوجيه نداءها لمجلس الامن الدولي لانقاذ الصحفي الجبيحي الذي حكمت عليه جماعة الحوثي بالاعدام ، أثمر ذلك الدور وتم الضغط على جماعة الحوثي حتى اضطر صالح الصماد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي إلى التوجيه بالافراج عن الجبيحي واطلاق سراحه .


اي ان الافراج عن الصحفي الجبيحي هو منجز محسوب لوزارة إعلام الشرعية ولوزيرها الاستاذ معمر الارياني .

الاستمرار بالمطالبة بالافراج عن صحفيي الشرعية المعتقلين هو أمر واجب وضروري ، فلو علمتم ما هي المعاناة التي يعيشها اولئك المختطفين وحجم التعذيب الذي يتلقونه لخرجتم جميعاً تنادون بصوت واحد تطالبون بالافراج عنهم وتتضامنوا معهم .


والامر الآخر ان تلك المطالبة والتضامن تعني عدم خذلان المختطفين ، فالخذلان من قبل الشرعية وانصارها  هو امر مؤثر على نفسية المختطفين لا يقل تأثيراً عن حجم التعذيب والاعتقال في سجون الحوثي .


ومن خلال معايشتي في  اختطافي وتعذيبي في سجون الحوثي ، وخروجي من السجن ولم اجد احد من الشرعية تضامن معي وأهمه امري سواءً من قيادات محافظة إب او غيرها ، تولدت عندي عقدة بسبب ذلك الخذلان ، ورغم انني لا ازعلت اعاني من آثار التعذيب ولم انسى ولن أنسى  ذلك السجن ومعاناتي فيه ، فأنا ايضاً متأثر من الخذلان الذي حصلت عليه من الشرعية ولم أنساه ولن أنساه .
وسأظل اقولها طوال حياتي ... تباً لمن اختطفوني تباً لمن خذلوني .

إقراء ايضاً