الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مركز الملك سلمان للإغاثة يعقد ورشة عمل عن (مبادرة الوصول إلى اليمن ) في العاصمة الرياض
    مركز الملك سلمان للإغاثة يعقد ورشة عمل عن (مبادرة الوصول إلى اليمن )

    التحالف العربي يدمر 6 صواريخ أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية

    اجتماع كلستر التعليم بمحافظة تعز

    روسيا اليوم ووكالة الصين : تسردان تفاصيل معركة "كسر عظم" الانتقالي في شبوة  وكيف خسرت الامارات تبة الارسال ( تفاصيل ساخنة )

    عاجل : شاهد بالفيديو إلى أين وصل الجيش الوطني عصر اليوم  في شبوة وماهي المفاجأة التي عثر عليها في كلية النفط

  • عربية ودولية

    ï؟½ تحطم طائرتين إسرائيلتين.. وتحليق مكثف فوق بيروت
    تحطم طائرتين إسرائيلتين.. وتحليق مكثف فوق بيروت

    شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود

    ترامب وتويتر.. فصل جديد في "القضية المثيرة"

    العراق يستدعي القائم بالأعمال الأميركي: "لسنا ساحة للنزاع"

    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ زيدان لجماهير ريال مدريد: "أعرف أنه أمر صعب"
    زيدان لجماهير ريال مدريد: "أعرف أنه أمر صعب"

    راموس غاضبا: الحديث عن نيمار "قلة احترام"

    في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه

    ريال مدريد يضع "شرطا غريبا" قبل التعاقد مع نيمار

    ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"

  • اقتصاد

    ï؟½ مصر.. ماذا حدث للدولار بعد خفض الفائدة؟
    مصر.. ماذا حدث للدولار بعد خفض الفائدة؟

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة

    الذهب يستقر قبل "كلمة الاحتياطي الأميركي"

    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ جديد غوغل .. ابحث عن النص في مكتبة الصور
    جديد غوغل .. ابحث عن النص في مكتبة الصور

    خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد

    على غرار غالاكسي نوت.. "آيفون" المقبل بـ"خاصية جديدة"

    نوكيا تحضر لمفاجأة.. هاتف يدعم "الجيل الخامس" بسعر اقتصادي

    إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد مقبل الحميري
لا أحد يملي قناعاته الضيقة على الآخرين
الاربعاء 4 اكتوبر 2017 الساعة 01:16
محمد مقبل الحميري

ليعرف أهل العقول المعلبة والانتماءات المتحجرة أننا شبينا عن كل الانتماءات الضيقة ، وكفرنا بكل الأصنام ، فلم يعد يستهوينا الولاء لحزب أو جماعة ضيقة ، ولاؤنا لله وحده ، انتماؤنا للوطن اليمني كله أحببناه حتى الثمالة ، وحب تعز يجري في شرايين القلب.

 

فأقول للذين يربطون الولاء والبراء بحزب أو جماعة هذا شأنكم ولكن لا تفرضوا علينا اصنامكم فإنكم لن تستطيعوا ذلك ، واي موقف تحسنون فيه سنشيد بإحسانكم وسنقف في صفكم عن قناعة لا عن املاءات تملى علينا.

 

عندما اترضى عن الشهيد حسن البنا فلا يعني ذلك اني أغمط من قدر الزعيم جمال عبدالناصر وعروبته ووقوفه مع ثورة اليمن الخالدة 26وسبتمبر ، وفي نفس الوقت ستجدني اشيد بالمواقف الخالدة للملك فيصل رحمة الله عليه ، واذا ذكرت صدام تذكرت هيبة العرب في عهده وكيف كان حاميا للبوابة الشرقية للأمة العربية وكيف اننا افتقدناه في هذا الزمن الذي رمتنا أعداء أمتنا بقوس واحد ، وهذا لا يعني أني مؤيدا لغزوه للكويت فقد كانت تلك الواقعة غلطة العمر التي دفع العرب ثمن حماقتها ، وعندما أذكر الشيخ زايد رحمة الله عليه اتذكر النخوة العربية الأصيلة واتذكر سد مأرب الذي أعاد بناؤه .

 

على المستوى الوطني أذكر عبده محمد المخلافي وعبقريته ، وأعجب بالشهيد عيسى محمد سيف وتضحيته ، واذا ذكرت الزبيري ذكرت صنوه وشقيق روحه الاستاذ النعمان رائد التنوير في الوطن ؛ وإذا ذكرت حصار السبعين ودحر الإمامة إلى الأبد ذكرت الشهيد بطل السبعين عبدالرقيب عبدالوهاب وخصمه الفريق حسن العمري فكلاهما كانا بطلان رغم الفتنة التي حصلت بينهما.

أما تعز اليوم وما ادراك ما تعز ؟


فلها وضع خاص وحكم مميز ، وسط التجاذبات التي فيها وكل فريق لا يرى إلا نفسه وجماعته ، وموقفنا اننا لن ننحاز لأحد إلا بقدر انحيازه لتعز ، وعندما اشيد بالاستاذ عبده فرحان (سالم) ومواقفه فلا يعني ذلك اني اغمط دور ابو العباس وكتائبه ، وعندما اشكر خالد فاضل ، فلا يمكن أن أنسى دور الشراجي كأول مؤسس لجبهة الضباب والحمادي كأول مواجه للغزاة من داخل اللواء 35 ، وعندما تسيء للشيخ حمود أو للشيخ عارف جامل سأقول لك قف فهؤلاء شمخوا وضحوا بفلذات أكبادهم دفاعا عن تعز وكرامتها عندما توارى الجميع ، واذا لم يعجبك عبدالله نعمان سأقول لك انه الوحيد الذي كسر قلمه ورفض التوقيع عندما املى الحوثي شروطه في اتفاق السلم والشراكة ورفض التوقيع ، واذا قلت لي هناك ضباط ذوي رتب عالية فلماذا يتقدمهم عبده حمود الصغير سأقول لك لأن عبده حمود تقدم الصفوف عندما اختبأ أصحاب هذه الرتب في منازلهم .

 

وهناك الكثير والكثير ممن لا تطيق أن تسمع كلمة انصاف في حقهم فهذا أمر عائد عليك ولكن لا تطبق مرضك علي ، فلك قناعاتك ولي قناعاتي ، ولا يعني أن من ذكرت منزهين عن النقص والأخطاء ، حاشا أن أقول ذلك ، ولكن كما قال الشاعر :


كفى المرء نبلا أن تعد معايبه.

إقراء ايضاً