الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ القاهرة : مارم يبحث مع مساعد وزير الخارجية المصري العلاقات الثنائية بين البلدين
    بحث سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم ، اليوم ، مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربي

    عاجل : شاهد المفاجأة في محتوى عدد 14 اكتوبر الصادر من عدن غدا الثلاثاء

    مستشار رئيس الجمهورية لسفير بريطانيا : يجب أن تكون القضية الجنوبية محور رئيس للدفع بالعملية السياسية 

    اصابة قيادي حوثي بلغم أرضي زرعته عناصر المليشيا جنوبي الحديدة

    المليشيا الحوثية تفرض جبايات مالية على المحال التجارية بصنعاء لإحياء "يوم الولاية"

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"
    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ
    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

    سولسكاير "يحسم" مصير بول بوغبا

    توخيل "يحرج" باريس سان جرمان برسالة عن نيمار

    تعثر جديد لـ"تشلسي لامبارد".. 3 مباريات دون انتصار

    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ
    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم
    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

د. محمد جميح
هلّا تعلمتم من أبي جهل!
الثلاثاء 3 اكتوبر 2017 الساعة 14:46
د. محمد جميح


اختطاف الصحفي كامل الخوداني، وإطلاق النار على ابنته وإصابتها إصابة خطيرة، وكسر يد زوجته وإطلاق الرصاص على ابنه وإصابته في يده، كل تلك جرائم تضاف إلى جرائم اختطاف ومحاكمة عشرة صحفيين، وتغييب الآلاف في أقبية حركة السراديب الحوثية.

 

كانت السيارة عندما تمر عبر نقطة تفتيش في اليمن -وفيها امرأة- لا يفتشها العسكري المناوب، احتراماً للعائلة.
أول ما يرى العسكري عائلة في السيارة كان يقول للسائق: "حِنْ/توكل".

 

واليوم في عهد هؤلاء الذين لا أعراف قبيلة تحكمهم، ولا تعاليم دين، ولا قانون دولة، يطلق الرصاص على ابنة الخوداني ويعتدى بالضرب على زوجته، قبل أن يخطفه رجال العصابة الحوثية إلى جهة مجهولة.

 

كان أبو جهل عدواً لدوداً للنبي عليه السلام، لكنه كان رجلاً عربياً ذَا مروءة، وعندما حاصر بيت محمد ليلة الهجرة لم يقتحمه، فأشار عليه أحدهم باقتحام البيت لأخذ النبي الكريم، لكنه رد بحزم على صاحب المقترح: ثكلتك أمك، وهل تريد أن تقول العرب إن أبا الحكم روع بنات محمد في بيتهن"؟!

 

هلّا تعلمتم من أبي جهل إذ لم يكن لكم نصيب من أبي الزهراء؟!
أيها الحمقى: لن تكسروا إرادة اليمنيين بالحرب، وحين يأتي السلام ستلفظ صناديق الاقتراع فكركم العنصري العقيم.

 

وكما تقاوم ألمانيا "حزب البديل"، ويشمئز البريطانيون من نايجل فاراج، ويكافح الفرنسيون لتخطي هرطقات ماري لوبان، سيظل اليمنيون يقاومونكم بكل الوسائل الممكنة للوصول إلى دولة المساواة والعدالة والقانون.

 

ولو تأملتم كم خسرتم منذ كذبة ٢١ سبتمبر لوجدتم أن المغرر بهم الذين رحبوا بكم في صنعاء هم الذين يقاومون همجيتكم، وتزجون بهم في المعتقلات اليوم، وهذا مؤشر سيّء لطالعكم غير الميمون.
السقوط الأخلاقي هو بداية السقوط المادي، وأنتم تسقطون كل يوم، ويوم أن أطلقتم الرصاص على امرأة في بيت أبيها قبل أن تختطفوه وقعتم في الوحل الذي يشكو وقوعكم فيه.

 

أما أولئك الشامتون بالخوداني بحجة أنه أيد الحوثيين عند دخولهم صنعاء، فهم يرتكبون خطيئة الشماتة، وخطأ صد كل من يفكر بالرجوع عن الخطأ.

أما الحوثيون فهم جراد موسمي، صحيح أنه يُهلك الحرث، لكنه لا يلبث أن يهلك بذهاب موسمه، ويعود الحرث والنسل أفضل وأقوى مما كان.

إقراء ايضاً