منتخب الناشئين يصفع الانقلاب بقوة !!

محمد القادري
الخميس ، ٢٨ سبتمبر ٢٠١٧ الساعة ٠٦:٢٥ مساءً

 

عودة منتخب الناشئين للعاصمة المؤقتة عدن بعد تحقيقه الانتصارات الكروية على منتخبي قطر والسنغال وتأهله لمرحلة بعدها على المستوى الأسيوي ، ولقاءه مع رئيس الحكومة الشرعية الدكتور احمد عبيد بن دغر ، واشادة المنتخب بالرعاية الكريمة والتشجيع  التي تلقاها من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ، كان ذلك بمثابة صفعة قوية وجهها المنتخب لطرفي الانقلاب في صنعاء صالح والحوثي تتمثل في الوقوف ضد الانقلاب والوقوف مع الدولة الشرعية ، بل ان ذلك كان دليلاً واضحاً على ان ادارة ذلك المنتخب كانت من قبل الدولة الشرعية وليس من قبل الانقلاب الذي ظل اعلامه يتشدق ويحاول ان يظهر بأنه من يقف وراء منتخب الناشئين ويديره ويدعمه .

 

أثناء تحقيق منتخب الناشئين الفوز على منتخب قطر وغيره ، قام صالح الصماد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي يشيد بذلك الفوز ويهنئ المنتخب عبر إعلام الانقلاب .


والعضروط حسن زيد وزير الطبة في حكومة الانقلاب يبعث رسائل للصماد يشكره فيها على اهتمامه بالرياضة !!  
والهدف من ذلك هو مغالطة الرأي العام ومصادرة ذلك المنجز الرياضي لمصلحة الانقلاب .
ولكن سرعان ما انفضح الأمر ووجه منتخب الناشئين صفعته الشديدة للصماد ولصالح ولحسن زيد ولكل الانقلابيين الذين رفضهم رياضيوا اليمن ورفضوا انقلابهم الفوضوي المخرب المدمر المريق للدماء والمهدم للمنجزات واعلنوا وقوفهم مع الدولة الشرعية وجيشها والنظام والقانون .

اقول للعضروط حسن زيد أين الرياضة من وجهك !!


منتخب الناشئين عندما يشوفوك يقرأوا المعوذات وآية الكرسي يظنوا انك جني من الضاحة ، وانت تريد ان يعترفوا بك انك وزير للشباب والرياضة !!


جماعة الكهف ومن معها لا يعرفون رياضة ولا ثقافة ولا اخلاق ولا اي شئ من المنجزات .
فقط يعرفون الدماء والقتل والبردقان .
من هدم الملاعب الرياضية وصادر دعم الاندية وسبب الكوارث للشعب ويدير البلد على نظام ميليشاوي عنصري وينهب كل مقدرات الوطن مستحيل يوماً ان يبني فريق رياضي قادر على صنع اي منجز كروي .

جريمة اغتصاب طفل في تعز