صالح الصماد وأكبر كذبة في تأريخ الانقلاب

محمد القادري
الثلاثاء ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧ الساعة ٠٥:٢٨ مساءً

 

قبل احتفال جماعة الحوثي باليوم الأسود في اليمن 21 سبتمبر ، اجتمع صالح الصماد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي مع محافظي المحافظات التي لا زالت تحت سيطرة الانقلاب ، وخرج الاجتماع بقرارات الاحتفال بيوم 21 سبتمبر ذكرى الانقلاب الحوثي ، والاحتفال بذكرى 26 سبتمبر وذكرى 14 اكتوبر ، وهانحن نشاهد كيف تم الاحتفال الحوثي بذكرى الانقلاب وبذكرى ثورة 26 سبتمبر ونعقد مقارنة لنجد ان الاحتفال بذكرى ثورة سبتمبر المجيدة لا تساوي شيئ عند الحوثي امام احتفاله بذكرى انقلابه في ميدان السبعين ، وهنا تتضح مغالطات الحوثي وزيفه وكذبه وتنفضح دعوى حبه لثورة 26 سبتمبر التي هو في الاساس يحتفل بالقضاء عليها وليس بذكراها .

 

 احتفال الانقلاب الحوثي بيوم 21 سبتمبر رصدت له مبالغ طائلة ، وتم تحشيد الناس لميدان السبعين ، وطبعت له دعاية إعلامية كبيرة ، وتحدث الحوثيون بإسهاب عن هذا اليوم وجعلوه افضل من يوم الوقوف بعرفة .


ولكن احتفالهم بذكرى 26 سبتمبر جاءت ضعيفة جداً بلا مهرجان سبعيني بلا دعاية إعلامية بلا زوامل بلا لوحات استعراض بلا عرض عسكري ، واكتفوا بأن تجتمع حكومة الانقلاب في احدى القاعات ويقوم بن حبتور بإلقاء كلمة يتشدق فيها عن 26 سبتمبر وهو ومن معه بعيدون كل البعد عن هذا اليوم العظيم ، بل انهم من حجبوا بليلهم الانقلابي فجره ، واستبعدوا بنظامهم الكهنوتي اهداف ثورته .


فبالله عليكم من هو الافضل الذي يستحق ان تكون له اكبر فعالية احتفالية هل ذكرى ثورة السادس والعشرين من سبتمبر ام ذكرى الانقلاب المشؤوم 21 سبتمبر ... وهذا الأمر فقط كافي لنعرف الحقيقة في الواقع ونميز الصدق من الكذب .

 

ليس هناك أكبر كذبة في تأريخ الانقلاب من حديثهم عن 26 سبتمبر ، فالحوثي وصالح عندما يتحدثون عن 26 سبتمبر ويشيدون به ، مثلهم كمثل إبليس عندما يقوم واعظاً في الناس ويدعي حب الخير لهم وهو في الحقيقة أساس الشر ويحارب كل خير .

جريمة اغتصاب طفل في تعز