الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ محمد بن زايد يستقبل رئيس مجلس النواب لدى بلادنا في العاصمة أبوظبي
    محمد بن زايد يستقبل رئيس مجلس النواب لدى بلادنا في العاصمة أبوظبي

    لجنة إعادة الانتشار تختتم اجتماعها بالاتفاق على تنفيذ المرحلة الأولى وفق مفهوم العمليات المتفق عليها

    قوات تحالف دعم الشرعية تعترض وتسقط طائرتين بدون طيار أطلقتهما المليشيا الحوثية الإرهابية

    مصدر في الحكومة يدعو إلى عدم الانجرار خلف دعوات العنف والفوضى بمحافظة المهرة

    رئيس الجمهورية يستقبل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط
    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

    مصر.. هزة أرضية تضرب مناطق عدة في القاهرة

    وسط تهديدات إيرانية.. بريطانيا ترسل سفينة حربية إلى الخليج

    مصادر: إيران حاولت احتجاز ناقلة نفط بريطانية

    ترامب: العقوبات على إيران ستتضاعف بشكل كبير قريبا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين
    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

    السعودية تتسلم رئاسة مجموعة الـ 20 وتستضيف القمة المقبلة

  • رياضة

    ï؟½ نيمار يعود لتدريبات سان جرمان وسط أجواء "مشحونة"
    نيمار يعود لتدريبات سان جرمان وسط أجواء "مشحونة"

    محرز وماني.. وليلة "الفار" التاريخية في أمم أفريقيا

    هازارد يختار رقم أساطير كرة السلة على قميصه الجديد

    غريزمان "سعيد جدا".. والسبب ميسي

    نيمار يعتبر أنه "تعافى بنسبة 100في المئة" من الإصابة

  • اقتصاد

    ï؟½ توترات تجارية جديدة ترفع الذهب
    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

    تباطؤ النمو يدفع بأسعار النفط للتراجع

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 30/يونيو

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي
    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

    "ويندوز 10" يتخلى عن كلمات المرور

    عودة تويتر للعمل جزئيا بعد انقطاع عالمي

    صور مسربة جديدة تكشف مواصفات هاتفي "سامسونغ" القادمين

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

موسى المقطري
21 سبتمبر .. نكبة العصر
الاربعاء 20 سبتمبر 2017 الساعة 19:43
موسى المقطري

 

لست مبالغاً إن ذهبتُ إلى وصف ماحدث في 21 سبتمبر 2014م بالنكبة مكتملة الأركان ، وما يؤيد مذهبي هذا هو تتالي المحن التي غرقنا فيها بعد ذلك اليوم المشؤم .

يومها وصفها الاستاذ محمد قحطان فك الله أسره بالانتفاشة ، وهي بالفعل كذلك ففيها "نفشت غنم القوم" فأكلت الأخضر واليابس وتركت الأرض بعدها "يبابا" والماء "غَورا" والحليم حيران . 

 

كان لدينا وطناً أمناً مستقراً وجيشاً ومعسكرات وتعليم وصحة وخدمات ، وإن كانت بالحد الأدني لكنها موجودة ، وقابلة للتحسين ، وكنَّا نجني أول ثمار ثورة فبراير فتخلصنا من فكرة انحصار السلطة في أسرة ، أو سلالة ، وبدأنا في إصلاح أجهزة الدولة وتحريرها من الفاسدين ، واستمرينا لأشهر نتحاور كشعب واحد لتحقيق العدالة والشراكة في السلطة والثروة ، فجاء يوم 21 سبتمبر فتوزع بعده المنتفشون على أرجاء الوطن ، يفسدون ولا يصلحون ،  لا يشبهم شئ إلا ما نجده وصفاً لقوم "ياجوج وماجوج" .

 

عاث منتفشوا 21 سبتمبر فساداً في البلاد عرضاً وطولاً، قتلوا وفجروا وشردوا ونهبوا وأشعلوا الحرائق في الأرجاء ، وبجهودهم المشؤمة انتشرت رائحة الموت ، وتفجرت أنهار الدم،  وساد الرعب وحضر الظلم بأشكاله ، وماهي إلا أشهر حتى ظهر من جديد الثلاثي المرعب الذي كافح الأباء والأجداد للخلاص منه .

 

نهب المنتفشون البنك والإيرادات والمؤسسات فتوقفت رواتب موظفي الخدمة العامة ، وأغلقت المدارس والجامعات ابوابها ليعود الجهل شاهراً سيفه متمنطقاً صرختة ، وتوقفت مخصصات الصحة ورواتب العاملين في المستشفيات والمرافق الصحية فعادت الأمراض والأوبئة سالبة حياة وراحة وهدوء الناس ، وتوقفت الأعمال ومصادر الدخل فأطل الفقر ناشراً بؤسه وضنكه ومعاناته  .

لم يكتفي المنتفشون بإسقاط الدولة  –وهي كيان مقدس لا ينبغي اسقاطه– لكنهم ذهبوا أبعد من ذلك فنهبوا المعسكرات ، وهاجموا المدن ، وفتحوا السجون والمعتقلات ، وشردوا وقتلوا واختطفوا من يختلف معهم ، وأضحى البلد كله سجن كبير عم فيه العقاب لعامة الشعب ، ووصلت البلوى لكل بيت ، وأكلت نار الانتفاشة "الحرث والنسل" .

 

جنينا كل هذا البؤس ، ومسنا كل هذا الضُر ، وما من أحدٍ في جنبات الوطن الأربع إلا وأثرت سلبا في حياته هذه الانتفاشة ، ولفحته نار المنتفشين ،  فماذا من العدل ان نصف ماحدث يوم 21 سبتمبر الإ بالنكبة ؟

نعم .. 


هي نكبة بكل المقاييس ، ولم تمر علينا في عصرنا الحاضر مثلها ، وهانحن نجني ثمارها المُرة عاجلاً غير آجل ، ومع ثقتي أنه أوشك نجمها المعتم على الأفول إلا أننا سنظل لعقود نعاني من أثارها على كافة المستويات ، وفي مختلف الأصعدة ، وفي المجمل فقد تركت نكبة 21 سبتمبر وطناً مدمراً ، وشعباً مسحوقاً ، ويمن جريح أرضاً وقيماً وإنساناً .

دمتم سالمين .

إقراء ايضاً