سؤال موجه إلى صالح وأنصاره ؟

محمد القادري
الاربعاء ، ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ الساعة ٠٤:٥٥ مساءً

 

إلى صالح وأنصار صالح .
هل أنتم جمهوريون ؟ 
هل أنتم تؤيدون ثورة 26 سبتمبر ؟ 
إذا كان جوابكم نعم فأقول لكم : لا يجتمع التحالف مع انقلاب 21 سبتمبر وتأييد ثورة 26 سبتمبر في قلب جمهوري أبداً .
من يقف ضد سلالة حميد الدين لن يتحالف مع سلالة بدر الدين .
من يقف ضد الإمام أحمد  لن يتحالف مع السيد عبدالملك .
من يقف ضد الدولة  المتوكلية لن يتحد  مع الانقلاب الحوثي .
اليوم يوجد فريقان في اليمن لا ثالث لهما .
فريق يناصر انقلاب 21 سبتمبر الذي يحارب ثورة 26 سبتمبر .
وفريق يقف مع ثورة 26 سبتمبر التي تحارب انقلاب 21 سبتمبر .
وكل مواطن يمني يختار له واحد من الفريقين ، فالخلط بين الفريقين صعب جداً ، وايضاً الخلط بين انقلاب 21 سبتمبر وثورة 26 سبتمبر محال جداً .

يا صالح ؟ 
تحالفك مع الحوثي لن يترك لك مجالاً تدعي فيه انك جمهوري وتقف مع ثورة سبتمبر المجيدة .
وللأسف اتضحت حقيقتك وانكشفت عورتك وتبين زورك وظهرت ملكياً عائلياً إمامياً كهنوتاً ظالماً مستبداً .
طيلة ثلاثة وثلاثين سنة وانت تحتفل بأعياد ثورة 26 سبتمبر ولكنك اليوم تتحالف مع الجماعة التي تحتفل بيوم الانقلاب عليها 21 سبتمبر .
كنت تحذر يا صالح من الإمامة وتدعي محاربتك لها ، ولكنك للأسف اصبحت أكثر من ساهم لعودتها عبر تحالفك مع الحوثي .
كنت تشتم بدر الدين الحوثي وتقول انه يريد ان يعود باليمن إلى ما قبل ثورة 26 سبتمبر ، ولكنك للأسف تحالفت مع ابناء بدر الدين الحوثي وشاركت معهم في عودة اليمن إلى ذلك العهد الذي كنت تحذر منه .

يا أنصار صالح ؟ 
أسألوا أنفسكم هل حليفكم الحوثي يسعى لتحقيق اهداف ثورة 26 سبتمبر ام جاء للقضاء عليها ومحاربتها ؟ 
هل ما تعلمتوه في المنهج  الدراسي عن ثورة سبتمبر يسمح لكم مناصرة وتأييد جماعة الحوثي ؟ 
لا يوجد لكم ثقب إبرة تستطيعون  من خلاله ان تحصلوا على مبرر مقبول لمساندة الحوثي .
التأييد لانقلاب الحوثي هو محاربة لثورة سبتمبر وخيانة لها وانقلاب على تعليمكم السبتمبري وثقافتكم الوطنية .
سكوتكم عن احتفال الحوثي بيوم 21 سبتمبر يعتبر موافقتكم على طمس تأريخ 26 سبتمبر .
من يقف مع ثورة السادس والعشرين من سبتمبر يجب عليه مقاومة انقلاب 21 سبتمبر .

قاعدة أساسية للتصنيف : 
من يقاوم انقلاب 21 سبتمبر يعتبر من انصار ثورة 26 سبتمبر .
من يتحالف مع انقلاب 21 سبتمبر يعتبر من اعداء ثورة 26 سبتمبر .
هكذا يصنف التأريخ اليمنيين اليوم ، والتأريخ لا يظلم ،، والتأريخ لا يرحم .

جريمة اغتصاب طفل في تعز