الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تفاصيل حصرية : من هو البطل قائد قوات الأمن الخاصة المشارك في معارك عتق .. ولماذ بترت قدمه وكف يده؟
    كثيرا ما يتساءل الناس  من هو قائد قوات الامن الخاصة المشارك في معارك عتق ؟ 

    عاجل : الجيش الوطني يسيطر على خط أبين الدولي ويمنع وصول تعزيزات إلى عتق

    وكالة المانية تقطع الشك باليقين وتكشف الواقع : هذه هي القوات المسيطرة على جميع المواقع العسكرية في شبوة 

    سياسي سعودي يشن هجوماُ لاذعاُ على مغردين اماراتيين ويصف تصرفهم بالحالة الأولى من نوعها في التاريخ 

    مستشار وزير الإعلام يرد على ضاحي خلفان بعد تغريدة الأخير بشأن وقف الاقتتال في شبوة

  • عربية ودولية

    ï؟½ شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود
    شاهد البشير في ثاني جلسة للمحاكمة.. والاستماع لـ3 شهود

    ترامب وتويتر.. فصل جديد في "القضية المثيرة"

    العراق يستدعي القائم بالأعمال الأميركي: "لسنا ساحة للنزاع"

    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه
    في الثواني الأخيرة.. "سقوط مؤلم" لمانشستر يونايتد على ملعبه

    ريال مدريد يضع "شرطا غريبا" قبل التعاقد مع نيمار

    ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"

    رونالدو: ميسي جعل مني لاعباً أفضل.. ونجاحي يؤلمه

    كلوب: لا تندهشوا لو استقلت بعد ليفربول

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة

    الذهب يستقر قبل "كلمة الاحتياطي الأميركي"

    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد
    خدعة "واتساب".. هكذا تراسل عددا من الأصدقاء في وقت واحد

    على غرار غالاكسي نوت.. "آيفون" المقبل بـ"خاصية جديدة"

    نوكيا تحضر لمفاجأة.. هاتف يدعم "الجيل الخامس" بسعر اقتصادي

    إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية

    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
ميدان السبعين والاستغاثة المؤلمة
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 الساعة 15:33
 محمد القادري

 

كأنني اسمع ميدان السبعين في صنعاء يستغيث ويستنجد وينادي قائلاً : انقذوني من جماعة الحوثي التي تريد ان تحتفل بذكرى انقلابها على الجمهورية وثورة سبتمبر فوق ترابي .
اسمع ميدان السبعين يقول : ايها اليمنيين انا سميت بهذا الاسم نسبةً لحصار السبعين يوماً التي صمد بها رجال ثورة 26 سبتمبر ضد حصار الامامة ، فهل يعقل ان تصبح ارضيتي اليوم ميداناً للاحتفال بذكرى انقلاب 21 سبتمبر الذي هدفه الاساسي هو القضاء على ثورة سبتمبر المجيدة التي انطلقت في عام 1962 ؟ 

أسمع ميدان السبعين يستغيث حزيناً متألماً يقول : خلصوني من الأمامين الجدد
الحوثيون سلبوا كرامتي وعزتي وتأريخي .
أين شباب 26 سبتمبر الثوار ؟ 
أين رجال اليمن الاحرار ؟ 
اين احفاد الشهيد علي عبدالمغني والثلايا والزبيري؟ 
عارٌ عليكم ان تعود الامامة بعد مدة 52 سنة من رحيلها .
وصمة عار في جبينكم ان يصبح ميدان السبعين اليوم تحت سيطرة وعبث الإماميون الجدد وميليشياتهم .


الفعالية التي سيقيمها الحوثي في ميدان السبعين بمناسبة الذكرى الثالثة لانقلابه المشؤوم يوم 21 سبتمبر ، هي فعالية أكد فيها انه هذا اليوم هو اليوم الاسود في تأريخ اليمنيين الذين انتقلوا فيه إلى مرحلة سيئة يعيشون فيها المعاناة والاستبداد والفوضى والظلم والعنصرية ، وكما هو معروف ان جماعة الحوثي رفع سعر اسطوانات الغاز المنزلي إلى اكثر من 5000 ريال ، من اجل ان تستخدم الفارق في السعر لتغطية تكاليف هذه الفعالية ، اي ان المواطن اليمني الذي ترغمه الحوثية على الاحتفال بذكرى انقلابهم من خلال ذهابه لميدان السبعين ، هو في نفس الوقت من يتحمل نفقات الفعالية وتكاليفها الاعلامية ، ولم تكتفي جماعة الحوثي بما تحمله هذا المواطن طيلة ثلاث سنوات من غلاء اسعار ومصادرة خدمات ومتاجرة بالدماء ، ولم ترحم لحاله وتشفق على اولاده .

 يا ترى كيف سيتحدث العالم عننا عندما يشاهدون احتفال الحوثي بيوم 21 سبتمبر ؟ 
لم يحدث في العالم ان هناك دولة عادت للخلف وانقلبت على ثورتها الوطنية بعد مدة 52 عاماً من تحريرها إلا اليمن فقط .
في دول العالم تقوم ثورات ويتقدم شعوبها نحو الافضل وتتجسد فيهم تلك الثورات جيلاً بعد جيل ، إلا الشعب اليمني فقد عاد جيله إلى العهد الذي كان يعيشه  اجدادهم عصر الظلم والكهنوت وتخلصوا منه عندما  قاموا بثورة 26 سبتمبر المجيدة لينقلوا الوطن وشعبه إلى مرحلة جديدة ، ولكن للأسف جيل ما بعد الثورة السبتمبرية  عاد إلى مرحلة ما قبلها ولم يحافظ على تلك الثورة العظيمة التي يعتبر اي انقلاب عليها هو ملامة كبيرة  على كل يمني وخزيٌ وعار عليه ... بل ان الموت خير له من الحياة وباطن الارض خير من ظاهرها .

 عندما نشاهد الحوثي يحتفل بذكرى انقلابه في ميدان السبعين ... ماذا سنقول لضمائرنا ؟ 
ماذا سنقول لثقافتنا وتعليمنا؟ 
ماذا سنقول للعالم والتأريخ ؟ 
ماذا سنقول لتضحيات شقيقتنا  مصر وزعيمها جمال عبدالناصر ؟ 
ماذا سنقول لثورة 26 سبتمبر ؟
ماذا وماذا وماذا سنقول ؟ 
تساؤل مؤلم جداً ليس له اي جواب او رد مقنع او مبرر مقبول ، والجواب لن يكون إلا بتحرير اليمن كاملاً من هذا الانقلاب الكهنوتي ، واستعادة ثورة 26 سبتمبر التي باستعادتها سنستعيد كرامتنا وعزتنا وحريتنا وشرفنا وتأريخنا وتقدمنا ودولتنا المنشودة ، وسنثبت للعالم والتأريخ اننا متعلمون لا جهلة واحرار لا عبيد .

إقراء ايضاً