الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء
    اللواء التركي يؤكد على أهمية مشروع تحسين سبل العيش ويوجه بمعالجة مشاكل قطاع الكهرباء

    الجبواني يترأس اجتماع بالهيئة العامة للطيران المدني والإرصاد

    الأمين العام للمجلس المحلي يعقد اجتماعا بمحافظة ابين لمناقشة الأوضاع الصحية في المحافظة

    الرئيس هادي يؤكد على أهمية رفع اليقظة والجاهزية لمختلف قطاعات ووحدات القوات المسلحة

    الرئيس هادي يشدد على أهمية تعزيز الجهود وتفعيل دور المقاومة في اقليم تهامة

  • عربية ودولية

    ï؟½ إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً
    إريتريا تعين أول سفير لها في إثيوبيا منذ 20 عاماً

    مقتل 11 عسكريا إيرانيا باشتباكات غربي البلاد

    العراق.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى تظاهرات الجمعة

    سوريا.. مدنيو "حوض اليرموك" بين ناري القصف وإرهاب داعش

    إريتريا تسحب قواتها من الحدود مع إثيوبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد
    رحيل رونالدو يصب في مصلحة ملك ريال مدريد الجديد

    كلوب يتحدث عن جهوزية صلاح

    نيمار يرد على الانتقادات بالثلج

    نجم كرواتيا بدأ المونديال بخطيئة.. وأنهاه بـ"تصرف جنوني"

    التألق المونديالي يدفع برشلونة نحو نجم أفريقي

  • اقتصاد

    ï؟½ مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس
    مصر.. رفع أسعار الغاز الطبيعي اعتبارا من أغسطس

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/7/2018

    تعليقات ترامب تنزل بالدولار من أعلى مستوى في عام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/7/2018

    الذهب يستقر مع هبوط الدولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه
    واتساب يضيف ميزة نالت إعجاب مستخدميه

    دراسة تكشف عن مخاطر جديدة للهواتف الذكية

    "واتساب" يفرض قيودا جديدة بعد "الرسائل القاتلة"

    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

محمد القادري
الشرعية لم تعول على خلاف الانقلابيين لتحقق حسم
الخميس 14 سبتمبر 2017 الساعة 16:39
 محمد القادري
 
 
أعتقد ان دول التحالف والشرعية ليست منتظرة لتصادم أطراف الانقلاب في صنعاء فيما بينها حتى تتخذ من ذلك قرار التقدم والتحرير لصنعاء وبقية المحافظات ، فخلاف صالح والحوثي وانقلاب بعضهما على بعض لم يكن الأمر الذي ستسعى الشرعية لاستغلاله لتحقق الحسم ، ولم يكن ايضاً اتفاق الطرفان هو الأمر الذي عرقل الشرعية عن التقدم والتحرير الكلي .
 
 
 الشرعية الآن في مرحلة إعداد لبناء جيش وطني قادر على بسط السيطرة والحفاظ على الأمن في المناطق المحررة حالياً والمناطق التي ستحررها لاحقاً كصنعاء وغيرها من المحافظات التي لا زالت تحت سيطرة الانقلاب ، ومتى ما انتهت الشرعية من مرحلة الإعداد الكافي ، ستتخذ قرار التحرير والحسم في صنعاء وغيرها ومدة التحرير لا تستغرق  اكثر من شهر وقد تنقص قليلاً او تزيد .
 
 
تحررت عدن وغيرها من المناطق الجنوبية خلال فترة بسيطة ، وكذلك تحرر معسكر العند ومعسكر خالد  بشكل سريع ، وصالح والحوثي متحدون حينها  ولم يمنح توحدهما صمود  انقلابهما أكثر.
 
 
وكذلك صنعاء ستتحرر خلال فترة بسيطة لو اتخذت الشرعية قرار تحريرها ولن يؤدي توحد صالح والحوثي لصمود الانقلاب أكثر داخل العاصمة ولن يواجه طويلاً ، ولكن الشرعية الآن لا يهمها التحرير ، وإنما يهمها ماذا بعد التحرير ، فتحرير صنعاء وانتقالها لحالة الاضطراب والفوضى كما يحدث في بعض مناطق تعز المحررة هو أمر غير مقبول ، ويعتبر خطأ كبير تتحمل نتائجه ومسؤوليته الشرعية ، وهنا يتضح ان  المطلوب على الشرعية ان تعد لمرحلة ما بعد التحرير أولاً ، وثم تتخذ قرار التحرير ثانياً .
 
 
 خلاف الحوثي وصالح والمواجهة بينهما أمر لا يصب في مصلحة الشرعية في الوقت الحالي ، كون تلك المواجهة ستؤثر على المدنيين والمساكن من قتل ودمار ، وهو الأمر الذي سيجبر الشرعية على التدخل من اجل انقاذ المدنيين ، وهذا ما يعني ان انفجار المواجهة بين الحوثي وصالح ستجبر الشرعية على التقدم إلى صنعاء وغيرها من اماكن مواجهة الطرفان  في الوقت الغير المحدد لتقدمها ، حيث ان وقت حسم وتقدم الشرعية الاختياري مقترن بانتهاء مرحلة الاعداد ، واما تقدمها في حالة انفجار المواجهة بين صالح والحوثي فهو تقدم  اضطراري وإجباري قد يكون له خسائر أكبر عليها .
 
 طريقتان تريد من خلالها الشرعية ان تحرر صنعاء وبقية المناطق التي يسيطر عليها الانقلاب حالياً .
 
 
الطريقة الأولى : التحرير عبر السلام من خلال رضوخ الانقلاب للانسحاب من كل مؤسسات الدولة والمناطق التي يسيطر عليها  وتسليمها للشرعية .
الطريقة الثانية : الحسم العسكري عبر اتخاذ الشرعية لخطة عسكرية لتحرير صنعاء وغيرها لا تخلف اضراراً في المساكن  ولا ضحايا من المدنيين ولا تستغرق وقت أطول ، وهذه الخطة ستكون الفريدة من نوعها في التأريخ العسكري .
 
أما قيام الشرعية بطريقة التحرير والحسم عبر انفجار المواجهة بين صالح والحوثي ، فالنصر والتقدم هنا لن يكن محسوب للشرعية ، وانما  سيكون محسوب لخلافات طرفي الانقلاب اللذان لو لم يختلفا لم استطاعت الشرعية ان تنتصر .
 
والامر الاخر : ان مواجهة الحوثي مع صالح داخلياً في صنعاء ، معناه تعرض صنعاء لحربين ، الحرب الاولى بين الانقلاب نفسه ، والثانية بين الطرف الانقلابي المنتصر وبين الشرعية ، وهذا ما سيجعل الشرعية تتحمل تكاليف كبيرة وباهضة في إعادة الاعمار بعد تحقيقها للحسم كونها ستكون المسيطر الاخير والمنتصر النهائي .
 
من مصلحة الشرعية ومستقبل اليمن ان يظل صالح والحوثي متحدان حتى يهزم الطرفان معاً وينتهيان معاً .
فإذا قضى الحوثي على صالح قد يسعى الحوثي بعدها للتصالح مقابل بقاءه في مستقبل اليمن عبر الشراكة في السلطة والنفوذ في المجتمع ، وكذلك  العكس لو أن صالح  قضى على الحوثي .
 
 
وهذا ما يعني ان بقاء الطرفان او بقاء احد منهما هو امر يهدد مستقبل اليمن ، والحل هنا يكمن في أن يظلان متحدان عسكرياً وسياسياً حتى تستنزف قواتهما استنزاف تام امام الشرعية ، وينتهيان نهاية ابدية .
إقراء ايضاً