الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مواجهات دامية بين الحوثيين والحرس الجمهوري في أكبر معسكر تابع لصالح بصنعاء
    اندلعت مواجهات مسلحة مساء الاثنين بين قوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح ومجاميع مسلحة تابعة لمليشيا ا

    يمني ينصب حاكماً بالعاصمة الأندونسية جاكرتا

    مقتل وإصابة 11 من الحوثيين وقوات صالح بالجوف

    صورتان تثيران الجدل بشأن وضع صالح الصحي وحقيقة مغادرته صنعاء

    قطر تغري رئيس الجالية اليمنية في أميركا بعمارة لتنظيم مظاهرة بالعاصمة واشنطن

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة
    أكدت مصادر  الاثنين، أن أمن الدولة في قطر اقتحم مساء الخميس الماضي قصر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني في الد

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

    طهران تتهم الكويت بإهانة بحارة إيرانيين كانوا في طريقهم إلى قطر‎

    إيران.. محاصرة منزل الرئيس السابق أحمدي نجاد تمهيدًا لاعتقاله

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة
    استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- في قصره بالرياض أمس صاحب السمو الشيخ

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

    خادم الحرمين يؤكد في اتصال هاتفي بترمب تأييد السعودية للاستراتيجية الحازمة تجاه إيران

    في إنجاز سعودي.. اكتشاف 41 جينا للسرطان الوراثي العائلي

  • رياضة

    ï؟½ قفزة مفاجئة لمنتخب اليمن في التصنيف العالمي .. فكم تصنيفه الجديد ؟!
    قفز المنتخب الوطني لكرة القدم 16 مركز في تصنيف الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا الصادر الاثنين ليحتل المركز 11

    قبل مباراة توتنهام.. بيل ومودريتش على طرفي نقيض في ريال مدريد

    المنتخب السعودي يتراجع 10 مراكز في تصنيف “الفيفا”

    لحظة اعتقال "رونالدو" في مباراة خيتافي

    ميسى يتلقّى نبأ سعيدًا جديدًا من زوجته (صورة)

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/10/2017
     أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الثلاثاء 17/10/2017 وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والت

    أسعار الذهب تستقر عند 1300 دولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 16/10/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 15/10/2017

    ضمن برنامج “سكني”.. “الإسكان” السعودية تعتزم تشييد 9 آلاف مبنى “تاون هاوس”

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تمنع هاتفك الذكي من التنصت على كلماتك وحفظها؟
    التكنولوجيا الصوتية مذهلة فعلاً، إذ تتيح للمستهلك أن يطرح سؤالاً على هاتفه، وأن يخاطب نظام مكبر الصوت، وحتى أن

    "ضربة" لأبل بسبب آيفون 8

    ثالث تحديث لنظام iOS 11 بأقل من شهر

    تقنية بالهواتف المحمولة تتيح الرؤية من وراء الجدران

    سامسونج وأبل.. تعادل في سوق الهواتف الذكية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الملك سلمان يدعو الأطراف في العراق لضبط النفس
    جدد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، دعوة المملكة جميع الأطراف في العراق لضبط النفس، ومعالجة الأزمة م

    “كلاشنكوف” بنسخة سعودية.. مصنع لإنتاج السلاح الشهير على أراضي المملكة

    10 شروط لشمول الوافدات المهجورات بـ”الضمان” في السعودية

    الكويت تبدأ اختبارًا مهنيًا يلزم الوافدين باجتيازه لتجنّب الترحيل

    فرنسية رئيسة لليونسكو.. وخسارة مرشح قطر

محمد القادري
الحرس الجمهوري والحل الوحيد أمام الحوثي
الاثنين 4 سبتمبر 2017 الساعة 16:45
 محمد القادري
 
 
أصبحت قوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح ضعيفة جداً ، غير قادرة بمفردها على تحقيق انتصار عند مواجهتها للحوثي وحسم معركة امامه ، واسباب ذلك الضعف يعود للطرق الممنهجة التي اتخذها الحوثي لاضعاف الحرس الجمهوري منذ سيطرته على صنعاء تمثلت في تفكيك هذه المنظومة ونهب مخازن الاسلحة ونقلها إلى صعدة ، وهذا ما جعل جندي الحرس الذي لم يعد يمتلك غير الكلاشينكوف والمسدس الكلوك غير قادر على مواجهة جماعة الحوثي التي تمتلك الاسلحة الكبيرة والتي ستستطيع القضاء على الحرس باستخدام الاسلحة التي نهبتها من المخازن التي تتبعه .
ودعوة صالح لما تبقى من الحرس الذين رفضوا القتال مع الحوثي ، لكي يستخدمهم في مواجهة الحوثي وحمايته في صنعاء ، إنما هو يريد ان يزج بما تبقى من الحرس في معركة خاسرة يلقون فيها مصرعهم بسرعة وينهزمون بوقت مبكر  .
 
 
ليس هناك إلا حل وحيد للحرس الجمهوري ، وهو الانضمام إلى الشرعية والجيش الوطني والتوجه إلى جبهاتها للقتال في صفوفها ضد الحوثي ، ففي هذه الحالة سيكون مشارك في المعركة المنتصرة التي ستمنحه المشاركة في تحقيق ذلك النصر على جماعة الحوثي والتخلص منها في صنعاء وبقية المحافظات التي تسيطر عليها ، وبغير هذه الطريقة لن يستطيع الحرس بمفرده ان يصمد امام الحوثي او ينتصر ، فأي مكون بمفرده غير قادر للتصدي للحوثي في صنعاء ، صالح وانصاره والحرس الذي يتبعه غير قادرين على مواجهة الحوثي ، والحل هو انضمامهم للشرعية والمشاركة معها جميعاً ضد الحوثي .
 
كان باستطاعة الحرس ان يواجه كثيراً ويحقق نوعاً من الانتصار في صنعاء بمفرده  ، وذلك في حالة حصوله على اسلحة كافية للمواجهة في المعركة ، وحصوله على الاسلحة لن يتم إلا في حالة التنسيق مع الشرعية التي ستمده بذلك عبر طيران التحالف العربي ، اما حصوله على اسلحة من اي طرف دولي آخر عبر التهريب ، فلن يستطيع لأن جماعة الحوثي مضيقة الخناق عليه في صنعاء من جميع الاتجاهات ومسيطرة على جميع منافذ التهريب براً وبحراً في المناطق التي لازالت تحت سيطرة الانقلاب .
 
 
جماعة الحوثي عندما تسيطر على اي منطقة ، تركز على نهب الاسلحة بهدف ضمانة عدم قيام اي مقاومة ضدها ، فكان اول هدف لها هو تجريد الجيش والشعب من السلاح ونهبه إلى مخازنها الخاصة ، فنهبت كل مخازن الحرس الجمهوري والامن المركزي والقوات الخاصة والقوات المسلحة في صنعاء وعمران وذمار والحديدة وغيرها ، ولم يعد يتبقى مع صالح سوى اسلحة قليلة في سنحان وصنعاء غير كافية وقادرة للمواجهة امام الحوثي ، الحرس اصبح بلا سلاح ، وكما قال احد مشائخ اليمن " الذي ما معه سلاح هو واخته سواء " ، اي ان الرجل الذي لا يمتلك سلاح ليس هناك فرق بينه وبين المرأة التي تعمل في المطبخ وتختفي داخل البيت ، والحرس الجمهوري الذي جرده الحوثي من اسلحته اصبح لا فرق بينه وبين نساء المطابخ ، فخبرة الجندي والضابط ومؤهلاته وتدريباته ومهارته وجثته وعضلاته لا تنفع إذا كان لا يوجد معه سلاح يكافئ اسلحة خصمه ، فالمعركة عسكرية وليست سياسية او إعلامية .
 
 
 إذا نظرنا إلى الواقع العسكري حالياً للحرس الجمهوري وجماعة الحوثي ، سنجد التساوي بين الطرفين من حيث الخبرة والمهارات ، فالحرس يمتلك الخبرة والمهارة من خلال التدريب الذي تلقاه في عهد قيادة نجل صالح ، وجماعة الحوثي تمتلك الخبرة والمهارة في القنص والهجوم من خلال نشأتها على الدموية والقتال في الحروب الست وخروجها الانقلابي من صعدة حتى وصولها عدن والجبهات التي لا زالت تقاتل فيها حتى اليوم ، بالاضافة إلى تلقي ميليشياتها تدريبات على ايدى خبراء من إيران وحزب الله .
واما في جانب العتاد والسلاح فجماعة الحوثي تمتلك الاسلحة الثقيلة والمتوسطة بشكل كبير ، والحرس لم يعد يمتلك سوى اسلحة افراده الشخصية وقلة من بقية الاسلحة ، وهنا سيتضح لنا من خلال المقارنة بين الموارد البشرية والعسكرية لدى الطرفين في حالة المواجهة بينهما ان الحوثي منتصر لا محالة والحرس مهزوم لا محالة .
 
 
مشكلة الحرس الجمهوري انه لم يحترم اسمه الذي يحمله ويحرس الجمهورية التي اعتدى عليها واغتصبها الانقلاب ، ومشكلته الثانية انه لم يحرس اسلحته العسكرية في مخازن الالوية والمعسكرات من نهب ومصادرة الحوثي ، وسكوته وصمته وتواطؤه على مصادرة الجمهورية والدولة والسلاح العسكري العام جعله  غير قادر على حراسة صالح وحراسة نفسه من الحوثي .
 
 
حقيقة : الحرس الان غير قادر على حراسة نفسه .
 
الحوثي نجح في تحقيق اهدافه الثلاثة في المناطق التي يسيطر عليها الانقلاب ، مما جعله قوياً جداً وجعل اي طرف كصالح ومن معه ضعفاء جداً غير قادرون على مواجهته .
 
فقد حقق الحوثي هدفه الاول وهو التأمين العسكري الذي يتمثل في نهب كل سلاح الجيش والدولة في الالوية والوحدات  وتجريد غيره من الشخصيات والمشائخ من السلاح .
ثم انتقل بعد ذلك للهدف الثاني وهو التأمين المالي الذي يتمثل في نهب كل اموال الدولة العام في البنوك ومصادرة الايرادات الاخرى وتجريد غيره من المال .
 
 
ثم انتقل لتحقيق الهدف الثالث وهو التأمين البشري من خلال تجنيد العديد من العناصر كميليشيات وضمانة ولاء الكثير من الشخصيات الاجتماعية .
وهذا ما جعل اي طرف في صنعاء غير  قادر على مواجهة الحوثي  الذي  يملك متطلبات الانتصار الكاملة في المعركة السلاح والمال والرجال .
 
 
 يجب على صالح ومن تبقى معه ان يعلموا انهم اذا واجهوا الحوثي بمفردهم انما يسوقون انفسهم للهلاك في معركة سيخسرون فيها بسرعة وسيسحقون وينتهون ويهزمون ويحصلون على السخرية والاستهانة ويفقدون ماء وجوههم بسبب فشلهم السريع عدم صمودهم .
واذا لم يواجهوا الحوثي فإنه لن يتركهم ويسالمهم ويصمت عنهم ، فالحوثي قد اتخذ قرار القضاء على الحرس الموالي لصالح بشكل تام وكلي ، سواءً واجهه الحرس ام لم يواجهه.
 
والحل هو انضمام الحرس الجمهوري لصفوف الشرعية وليس غيره من حلول .
انضموا أيها الحرس للشرعية قبل ان لا تستطيعوا ان تنضموا .
انضموا للشرعية كي تستطيعوا القضاء على الحوثي قبل ان يقضي عليكم .
انضموا للشرعية واعتذروا للجمهورية وكفروا اخطاءكم المتمثلة في مساندة الانقلاب .
لديكم فرصة اخيرة اغتنموها ، انقذوا انفسكم من الحوثي وإيران عبر التوجه نحو صفوف الدولة الشرعية التي يقود لواءها  فخامة الرئيس  عبدربه منصور هادي  وتحالف اشقاءكم العرب الذي تقوده المملكة العربية السعودية .
إقراء ايضاً