الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف يكبد المتمردين خسائر كبيرة في الحديدة
    أعلنت مصادر عسكرية يمنية، الأحد، أن غارات تحالف دعم الشرعية أوقعت 26 قتيلا و14 جريحا في صفوف ميليشيات الحوثي

    الحكومة اليمنية تدعو المنظمات الدولية للانتقال إلى عدن

    الميليشيات الإنقلابية تتطلق صاروخ "كاتيوشا" على محافظة مأرب

    مقتل قيادي حوثي بارز خلال مواجهات مع الجيش الوطني غرب شبوة

    علي البخيتي يكشف اسماء المشرفين الذي عينهم الحوثيون على المؤتمر في صنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن القدس.. ومسيرات غضب في واشنطن وجاكرتا تنديدًا بقرار ترامب
    يعقد مجلس الأمن الدولي، غدًا الاثنين، جلسة طارئة بناء على طلب مصر، للتصويت على مشروع قرار يطالب جميع الدول بال

    أول تعليق للسعودية على تراجع الحريري عن استقالته

    سجن بريطانية "سممت" ابنها لمنعه من الالتحاق بداعش

    مصر.. تفكيك عبوتين ناسفتين في "شارع السودان"

    نيكي هايلي ستقدم "أدلة دامغة" ضد إيران

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أين ستسجن المرأة المتسببة بحادث في السعودية؟
    كشفت إدارة المرور في السعودية، الجمعة، أن هناك تنسيقا بين وزارة الداخلية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية على

    السعودية تسمح للنساء بقيادة الشاحنات والدراجات النارية

    تصريح جديد من مدير عام «الجوازات» السعودية بشأن إصدار إقامة مؤقتة للعاملين حديثاً والمتغيبين عن كفلائهم

    تعيين أمير سعودي رئيسًا لمجموعة قنوات “mbc”

    هل يحمل برنامج “حساب المواطن” مخالفة شرعية في طياته؟.. وزير العمل السعودي يجيب‎

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يسجل رقمًا قياسيًا جديدًا.. وزيدان يتمنى استمراره مع ريال مدريد
    ضمن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، جائزة جديدة وحافظ على لقبه هدافًا دوليًا للعام، حسب ا

    للمرة الثالثة .. ريال مدريد يتوج بكأس العالم للأندية

    تقارير: كونتي قد يكون خليفة زيدان في ريال مدريد

    زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم"

    رونالدو : أردت ترك بصمة في تاريخ كرة القدم ومنافسة ميسي شرف لي

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف استفاد أصحاب محلات الصرافة المتاجرين بالعملة "تقرير"
    إن البنوك و شركات الصرافة تعرف جيدا كيف تدار سوق العملات، و ذلك لكونها تتعامل طبقا لأسعار الأسواق العالمية الخ

    بيع أول منزل بعملة “البيتكوين” في بريطانيا (صور)

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 17/12/2017

    السعودية.. “حساب المواطن” يكشف مصير الدعم للأشخاص “المجمدة حساباتهم البنكية”

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 16/12/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: "الواي فاي" قد يسبب الإجهاض!
    كشفت أبحاث جديدة أن الواي فاي والهواتف الخلوية تزيد خطر تعرض النساء للإجهاض بنسبة 50% تقريبا.

    <

    سامسونغ تطلق هاتفاً جديداً لمنافسة «آيفون X»

    ضربة جديدة لـ"آيفون X".. في الصين

    فيسبوك” تكشف عن تدابير جديدة في مجال الفيديو لزيادة عائداتها الإعلانية

    بعد “آيفون x”.. هواتف أبل القادمة ستحمل مستشعرات الليزر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ زعيمة المعارضة الإيرانية تراهن على الشباب لإسقاط النظام (صور)
    قالت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، “إن إسقاط النظام الإيراني أمر حتمي وفي متناول اليد”، مشيرة إلى “أن ال

    مستغلًا تفجير منهاتن.. ترامب يدعو لتعديل قوانين الهجرة

    بعد تلعثمه في "خطاب القدس".. ترامب أمام الأطباء قريبا

    السعودية: عزم واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة “بالغة الخطورة”

    إيران تنفي وقوع جدال لفظي بين ظريف والجبير في روما

محمد القادري
صنعاء والمعركة بين انصار زيد بن علي وانصار الحسين بن علي
الاربعاء 30 أغسطس 2017 الساعة 19:03
 محمد القادري
 
 
التحالف الانقلابي بين صالح والحوثي لم يكن تحالف بين حزب سياسي وجماعة مسلحة ، بل هو تحالف بين المذهبية والطائفية ، تحالف بين  فكر المذهب الزيدي انصار زيد بن علي ، وبين فكر الطائفة الشيعية التي تدعي انها من انصار الحسين بن علي بن أبي طالب .
 
 
الرئيس السابق صالح يعتبر مذهبياً زيدياً حتى النخاع ، وقد تعامل طيلة فترة حكمه على أساس مذهبي ومناطقي ، وقد تحالف مع الحوثي ووقف معهم على أساس فكري من خلال قياس الفكر الاقرب إلى فكره ، وعلى أساس مناطقي من خلال البيئة الاقرب لبيئته ، ولهذا يعتبر صالح هو الاقرب لإيران في اليمن بعد جماعة الحوثي التابعة لها ، والاقرب للمكونات الطائفية في الوطن العربي كحزب الله في لبنان وحزب البعث في سوريا ، ولم يكن يوماً الاقرب للملكة السعودية أو الوهابية  او الإمارات ، ولقد حارب صالح طيلة فترة حكمه  المذاهب الاخرى والجماعات ذات الفكر السني ودعم المذهبية  الزيدية بشكل غير مباشر وظاهر ، كما شجع ودعم تنظيم الشباب المؤمن التابع للحوثي كي يحارب الفكر السني المتمثل بالجماعة السلفية في مركز دماج ، وعمل صالح بكل الوسائل لدعم المذهب الزيدي ، محاولاً ان يظل الفكر السائد في صنعاء وصعدة وعمران وذمار ، ولكن ذلك الفكر ضعف في تلك المناطق بسبب الوعي الذي نما في الجيل من خلال الانفتاح على العالم عبر وسائل النت والصحافة والإعلام والتعليم في الخارج ، بالاضافة إلى ان حزب الاصلاح والجماعة السلفية كانت لها دور في اضعاف ذلك الفكر .
 
 
في أواخر شهر رمضان الماضي ، شكل صالح لجنة مكونة من نجل شقيقه طارق ، ورئيس الدائرة الاعلامية بالمؤتمر طارق الشامي ، لزيارة العلامة المؤيد في منزله ، وحملوا له رسالة من صالح تحدث فيها على ان العلامة المؤيد مرجعية للمذهب الزيدي ، واشاد بدوره في هذا الجانب .
ولكن هل رأيتم صالح قام بمثل هذا لبقية العلماء في صنعاء  المحسوبين على الفكر السني ويشكل لجنة لزيارتهم لمنازلهم ويحملون لهم رسالة  كالعلامة العمراني وغيره .
 
الجواب لا ، والسبب ان صالح في الحقيقة يحارب ويكره  كل العلماء الذين يحملون فكر آخر غير المذهب الزيدي .
 
 
ذات مرة كنت في مقيل يحيى صالح نجل شقيق الرئيس السابق ، وسمعت احد الحاضرين يحدثه عن الإعلامي الحوثي عبدالرحمن العابد ويشيد به وقال انه نزل إلى تعز وجلس يومين بدون نوم اثناء تغطيته لفعالية اعلامية في قناة المسيرة ، وقال ذلك الشخص انه ضرب مثلاً في نشاط العابد امام ابناء تعز وقال لهم شوفوا لانه زيدي جلس يومين بدون نوم وهو نشيط وشغال ... اي ان ابناء تعز وغيرهم الذين لم يكونوا يتبعون المذهب الزيدي فاشلين وكسلين وغير قادرين على ان يعملوا كمثل العابد .
 
ووجدت يحيى صالح يبتسم من ذلك الكلام معجباً جداً ومبدياً ارتياحه الكبير ، رغم ان يحيى صالح كان مختلف مع عبدالرحمن العابد حينها بسبب قيام الاخير بسبه في عدة منشورات .
 
وحينها انصدمت واكتشفت ان عائلة صالح تتعامل على اساس مذهبي ، وان يحيى صالح الذي كان يوهمنا بالرقي والتقدم والقومية العربية ليس إلا مجرد صاحب عقلية مذهبية متخلفة .
 
وهذا هو ايضاً حال  صالح الذي كان يظهر محذراً من المذهبية والعصبية وثقافة المناطقية ، وهو اكبر مذهبي ومتعصب ومناطقي .
 
 
 كان صالح قادر على ان يجعل التعليم والثقافة قوية جداً في عهده ، ولكنه تعمد محاربة هذه الجوانب في اليمن بشكل عام  وفي المحافظات التي كانت بيئة للمذهب الزيدي بشكل خاص ، بهدف عدم القضاء التام على الفكر الزيدي الذي يدعمه ويشجعه من خلف الستار ، وهو بهذه الطريقة قد حارب المحافظات التي كانت تتبع هذا المذهب قديماً  ، وسعى إلى ان يجعل ابناءها متخلفين فكرياً وثقافياً ويعيشون في عهد ما قبل ثورة سبتمبر ، إلا ان اغلبية ابناء تلك المحافظات كانوا اقوى من رئيس الدولة ، واعتبروا ثقافة المذهبية أمر غير مقبول في عقلياتهم التي يجب ان تحمل تقدم فكري حضاري يتواكب مع فكر الشعوب الراقية .
 
 
 مذهبية صالح هي من جعلته يتخذ طرق خداعية  يستخدم فيها المؤتمر كحزب سياسي والكثير من ابناء اقليم الجند وتهامة وسبأ والجنوب فيما يخدم فكره المذهبي .
بينما مذهبيته ستجعله متمسكاً بالحوثي حتى النهاية ، كونه يرى ان هناك بعض ما يتفق به مع الحوثي فكرياً ، ولهذا يعتبر طائفية الحوثي هي الافضل له من بقية الافكار في اليمن التي يكرهها ويبغضها كالسنة والشافعية ، ويعتبر شيعية إيران هي الافضل من وهابية السعودية التي ايضاً يبغضها ويعاديها فكرياً. 
 
إلا ان جماعة الحوثي لم تعد محبة لزيدية صالح المذهبية ، كونها تعتبر ذلك غير مقبولاً في منهجية الجماعة ، بالاضافة إلى العداء التأريخي بين الامام الزيدي احمد حميد الدين وقيادة الجماعة المتمثلة بآل الحوثي ، حيث كان الامام يكره آل الحوثي ويقول " الحوثي اخبث من كل خبيثي " ، بينما يعتبر الفكر زيدي معتدل نوعاً ما وفكر الحوثي متطرف ، وهذا ما سيجعل الفكر الحوثي لن يقبل الفكر المذهبي الزيدي اطلاقاً ، ويرى ان التخلص منه امر لابد منه ، كي تصبح  سيطرة الجماعة في المجال الفكري سيطرة تامة ، وفي هذا الحال لن تشفع لصالح مذهبيته الزيدية عند طائفية الجماعة الحوثية .
إقراء ايضاً