الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ميليشيا الحوثي تفشل في جمع حشود لها بمحافظة الحديدة

      أكدت مصادر محلية وشهود عيان لـ"يمن الغد" فشل المسيرة التي دعت لها مليشيات الحوثي الإيرا

    رابطة أمهات المختطفين تدين أحكامًا حوثية بإعدام 8 من المختطفين

    بن دغر يستقبل عدد من أعضاء مؤتمر محافظة حضرموت

    محو مدينة تاريخية.. أحدث "تهديدات" ميليشيا الحوثي

    طرشان يدعو لمصالحة لكل الأطراف لصد المشروع الإيراني الحوثي

  • عربية ودولية

    ï؟½ الحريري وميقاتي.. اتهامات تتجدد قبل الانتخابات
    مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية اللبنانية ترتفع حدة السجالات الانتخابية وتبادل الاتهامات ويظهر جليا التنا

    ميليشيا حزب الله تعتدي بالضرب على المرشح علي الأمين

    الغضب الإيراني يتصاعد.. والنظام يلجأ لمناورة جديدة

    وزارة الداخلية الإيرانية تحقق بفيديو لسحل فتاة علي أيدي الشرطة العسكرية

    البنتاغون: نظام الأسد ما زال قادرا على الهجوم بالكيماوي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مدمرات صينية ومقاتلات "تروّع" تايوان.. وبكين تستعرض في فيديو
    أبحرت سفن حربية صينية في المياه جنوبي تايوان وأجرت تدريبات عسكرية في غرب المحيط الهادي، ضمن سلسلة مناورات

    ماذا تعرف عن رئيس كوبا الجديد؟

    هذه أسباب إقالة وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور

    من هم الزعماء أل 6 الذين تغيبوا عن حضور القمة العربية أل 29 ...تفاصيل

    البنتاغون:استهدفنا المنشآت الخاصة بسلاح الأسد الكيمياوي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ ما هو مشروع "الـقديـة" الذي سيدشنه العاهل السعودي؟
    يـدشـن العاهل السعودي، الـملك سـلمان بن عبد العزيز، السبت المقبل، مشـروع "القدية"، الوجھة الترفيھية

    الملك سلمان يشكر وزير الداخلية عن أداء الأجهزة الأمنية

    هذا ماحدث في حي الخزامي بمدينة الرياض ...تفاصيل

    السعودية: استشهاد 3 رجال أمن بإطلاق النار في عسير

    ولي العهد يوافق على إطلاق اسمه على كلية الأمن السيبراني

  • رياضة

    ï؟½ مورينيو يكشف "سر تفوق" مانشستر يونايتد
    مورينيو يكشف "سر تفوق" مانشستر يونايتد

    دعم المصريين يشجع ريال مدريد على ضم صلاح

    صلاح.. أفضل صفقة بتاريخ ليفربول ويستحق الكرة الذهبية

    صلاح ودي بروين وراء تمسك تشيلسي ببقاء موراتا وباكايوكو

    جوارديولا يستعد للتضحية بقلب دفاعه

  • اقتصاد

    ï؟½ تعرف علي أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 26/أبريل/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية ، الخميس 26 أبريل 2018م
    <

    الدولار يرتفع لأعلى مستوى في 4 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 25/أبريل/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 23/أبريل/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 23/أبريل/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أشياء يمكنك فعلها والآي-فون مقفل تعرف عليها
    اعتدنا جميعا على أن نفتح هواتفنا ونستخدم كل ما فيها من مميزات؛ لكن ينسى الكثير منا أن هناك وظائف يمكنك القيام

    قرار صادم من واتساب.. فئات عمرية لن يسمح لها باستخدامه

    كيف تحمي محادثات "واتساب" من أعين المتطفلين؟

    حذف حسابات فيسبوك لن يوقف تتبعها لك!

    "غوغل" تطلق تطبيقا لتعليم البرمجة بأمتع طريقة ممكنة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة
    كشف القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، محمد خلفان الرميثي، عن اعتماد مجلس الوزراء القانون

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

    بحث إمكانية مساهمة الولايات المتحدة في دعم صندوقي الرعاية الاجتماعية وتأهل المعاقين

    14 أبريل.. الضربات على سوريا تجدد "ذكريات تاريخية"

محمد القادري
عن اتفاق الحوثي وصالح
الثلاثاء 29 أغسطس 2017 الساعة 16:32
 محمد القادري

 

جماعة الحوثي يقوم  تعاملها على أساس فكري وعقائدي لا يقبل الآخر ولم يراعي عهود ولا مواثيق ، وكل من تتفق معه فكرياً وعقائدياً ستتفق معه سياسياً وعسكرياً والعكس مع الذي لم يتفق معها في الفكر والاعتقاد فهي لا يمكن ان تتفق معه وتوفي بالعهود والمواثيق التي تبرمها بينه وبينها في اي حال من الاحوال .

ومن يتحدثون عن اتفاق الحوثي مع صالح بعد الاحداث الاخيرة التي شهدتها صنعاء ، وان الطرفان تجاوزا كل تلك المشاكل والخلافات وعقدا اتفاقاً يهدف لوحدة صف الحليفين والحفاظ على الجبهة الداخلية وتعزيزها لمواجهة الدولة الشرعية وجيشها المسنود بدول التحالف ،، المؤتمريون الذين يساندون صالح  يظنون ان الاتفاق سينجح ، وهؤلاء مغفلون واغبياء .

فجماعة الحوثي لا يمكن ان تلتزم بأي اتفاق ، واتحداكم ان تأتوني باتفاق واحد التزمت به الجماعة منذ نشأتها في صعدة قبل مايزيد عن 14 سنة .

 

 لا تظنوا يا أنصار صالح ان الحوثي سيكون يوماً من الايام وفياً معكم .

لا تظنوا انه سيكف عن اهانتكم وبهذلتكم واقصاءكم وتهميشكم واستعبادكم .

لا تظنوا انه سيتعامل معكم كشركاء فعليين ويمنحكم التقاسم الحقيقي في صلاحيات السلطة واتخاذ القرار ويمنحكم الاحترام والتقدير .

لا تتوقعوا انه سيكف عن ملاحقة بعضكم ويعدل عن هدف التخلص منكم ومن صالح قائدكم .

 

لم يلتزم الحوثي بكل الاتفاقات التي وقع عليها في اليمن  كمخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة وغيرها ، ومن لم يلتزم باتفاق وقع عليه امام العالم لن يلتزم باتفاق وقع عليه في غرفة مغلقة كاتفاقه الاخير مع مؤتمر صالح .

 

في حالة واحدة سيلتزم الحوثي باتفاقه مع صالح لمدة بسيطة فقط ، فقد يكف عن الممارسات والاستهداف لصالح وانصاره إذا كان يريد ان يستنزفهم اكثر في الجبهات ، ويضعفهم اكثر ويستغلهم اكثر ، ثم بعد ذلك سينقلب على هذا الاتفاق ويوجه الضربة النهائية القاضية التي يعجز صالح وانصاره مواجهتها .

اذا كان انفقتم مع الحوثي مؤخراً ، انا اتحداكم ان تحصلوا على صلاحيات في السلطة التي تتشاركونها معه ، واتحداكم ان تقيموا اي فعالية قادمة في السبعين ، واتحداكم ان توقفوا الحوثي من تنفيذ مخطط  اقصاءكم الممنهج في المرافق العسكرية الهامة.

اتفاقكم مع الحوثي حبراً على ورق ، لتأجيل موعد القضاء الكلي عليكم وليس لالغاءه .

 

اي جماعة تتعامل بالتقية ، لا تختلف في اي اتفاقات تبرمها عن اليهود الذين ينقضون العهود والمواثيق .

وعقيدة التقية التي نشأت عليها جماعة الحوثي تتعامل مع اي صلح بمظهر الالتزام وباطن الاختلاف ، فهي تفعل عكس ما تقول ، وتمارس عكس ما تدعي ، وتخفي عكس ما تظهر .

 

 حتى لو قام عبدالملك الحوثي وصالح الصماد والقوا خطاباتهم التي يطالبون فيها انصار الجماعة ان يكفوا عن القيام بأي ممارسات ضد صالح وانصاره ، فإن افراد الجماعة لن يلتزموا بتلك التوجيهات ، لان التوجيهات تتعارض مع الفكر والعقيدة التي غرست في عقولهم وقلوبهم  ، ومن الصعب ان يلزم اي قائد اتباعه بتوجيه يتعارض مع العقيدة والفكر ، كونه في هذه الحالة سيكون رفض ذلك التوجيه من باب الالتزام العقائدي والفكري .

فجماعة الحوثي يقتضي فكرها وعقيدتها بأنهم وحدهم الحكام وغيرهم المحكومين ، هم وحدهم الاسياد وغيرهم الخدم والاتباع ، هم وحدهم من يأخذ الاموال وغيرهم من يدفع ، هم وحدهم من يعيش وغيرهم من يموت .... هم وحدهم آل البيت وغيرهم آل الشارع !!! 

ومن كانت هذه عقيدته وفكره فلا تتوقعوا يوماً ان يتشارك معكم في السلطة والحكم ويتعايش معكم ويسالمكم ويحبكم ويتسامح معكم .

مستحيل ان تكفر جماعة الحوثي بملازم حسين الحوثي ومنهج مرجعيات إيران وتؤمن بالوفاء  والتحالف مع صالح واصحابه .

 

 حالة واحدة سيلتزم الحوثي فيها الحوثي باتفاقه مع صالح وانصاره ، وهي عندما يعتنق فكر ويغير اعتقاد آخر غير فكره ومعتقده الطائفي المقيت حالياً ... في غير هذه الحالة لا تركنوش .

إقراء ايضاً