الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بدعم إيراني ..مليشيا الحوثي تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة
    قالت مصادر جماعة الحوثي إن الجماعة تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة، في محاولة للتأثير على الرأي العام اليمني، حي

    أمريكا تفرض عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية بسبب عمليات تزييف أوراقا نقدية يمنية

    الداخلية السعودية : القبض علي 10800 يمني الجنسية في المملكة.. وهذه الإجراءات التي سيتم إتخاذها ضدهم

    دول خليجية تمد اليمن بمشتقات نفطية

    مقتل 16 عنصراً من المليشيا ببلاد قيفة رداع

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد التدافع القاتل.. غضب على مواقع التواصل في المغرب
    خيّمت مشاعر الحزن والألم، الاثنين، على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بعد حادث وفاة 15 امرأة، إثر تدافع حصل

    بعد 37 عام في الحكم.. موغابي يوافق على التنحي مقابل الحصانة له ولزوجته جريس

    مجلس جامعة الدول العربية يدين التدخلات الإيرانية في المنطقة

    ليبيا.. صدمة دولية بسبب "أسواق العبيد"

    الحريري : سأعود الى لبنان خلال أيام

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "
    وجهت البنوك السعودية، اليوم الاثنين، رسالة تحذيرية الى جميع المواطنين السعوديين والمقيمين على ارضي المملكة الع

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

    محمد بن سلمان يتبرع بـ 12 مليون ريال من حسابه الخاص لـ10 جمعيات خيرية سعودية

    السعودية تعلن عن ضبط أكثر من 23 الف مخالف لنظام الإقامة والعمل

    السعودية تقرر دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور

  • رياضة

    ï؟½ ميسي يعادل رقم رونالدو في جائزة “الحذاء الذهبي”
    سيكون مركز “أنتيغوا فابريكا إستريلا”، وسط برشلونة، مسرحًا لتسلم ليونيل ميسي، هداف النادي الكتالوني، رابع حذاء

    برشلونة يطعن على بطاقتي سواريز وبيكيه

    جماهير ليون تساند نبيل فقير على طريقة ميسي (صور)

    لماذا أكد ديربي مدريد ضرورة اعتماد حكم الفيديو في الدوري الإسباني؟

    تصريح مفاجئ من زيدان قبل ديربي مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ اليورو يتعافى مع تراجع مخاوف المستثمرين من الوضع السياسي في ألمانيا
    تعافى اليورو من أدنى مستوى في شهرين، مقابل الين الذي سجله في المعاملات الآسيوية الاثنين، مع تجاهل المستثمرين ل

    الذهب مستمر عند أعلى مستوى في شهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 20/11/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/11/2017

    السعودية.. تفاصيل جديدة حول تطبيق ضريبة القيمة المضافة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أبل تعلن تأخر طرح أحدث منتجاتها
    أعلنت شركة "أبل" أنها لن تتمكن من الوفاء بالموعد المقرر لطرح أحدث منتجاتها، في ديسمبر المقبل، وقالت

    واتساب.. حيلة جديدة لاستعادة الرسائل المحذوفة

    فيسبوك يمنع المستخدمين من حذف المنشورات!

    ساعة ذكية لمراقبة صحة المرضى

    هكذا تقرأ الرسائل المحذوفة على واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة
    قال وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات أنور قرقاش، الاثنين، إن برنامج إيران الصاروخي، بطبيعته العدائية، هو

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

    أدفانس تستكمل التجهيزات اللازمة لمشروع المساحات الآمنة والصديقة للنساء النازحات

    ما حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية؟

علي هيثم الميسري
التسويق الرخيص للمخلوع الرخيص
الأحد 27 أغسطس 2017 الساعة 23:45
علي هيثم الميسري
 
  المواجهات العسكرية لطرفي الإنقلاب الحوثي العفاشي كانت هي النتيجة الحتمية التي راهنَّا عليها والتي كنا نترقبها بين الحين والآخر، ونحن على يقين بأن فخامه الرئيس عبد ربه منصور هادي أيضاً كان يتوقع تلك النتيجة التي آلت إليها  المليشيات الإنقلابية بجبروتها وعنجهيتها .
 
 
  ومن الطبيعي جداً أن نرى جِراء العفافشة يناصرون المخلوع علي صالح، ولا غرابة أيضاً أن نرى أقزام الحوثي يناصرون مليشيات الحوثي، ولكن ما يؤسفنا بأن نرى بعض من مناصري الشرعية ينحازون لطرف ضد طرف آخر، وأغلبية هؤلاء البعض إنحازوا إلى سفاح اليمن المخلوع علي صالح، بحجة أن خصمه اليوم وحليفه بالأمس مليشيا الحوثي تحمل مشروعاً سلالياً كهنوتياً، وتناسى هؤلاء أن المخلوع صالح هو من أوجدهم وأقوى عودهم لينقلب بإسمهم على شرعية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وهذا ما تم  بالفعل .
 
 
  على هؤلاء أن يدكوا بأن العدو الأول للشعب اليمني هو المخلوع صالح، أليس هو من نَكَّل به وقتله وشرده خلال 39 عاماً ? وقد كانت جماعة الحوثي جزء من الشعب اليمني وحاربهم ستة حروب وقتل و نَكَّلَ بالكثير منهم، وعندما إحتاج لمن ينفذ إنقلابه على الشرعية لم يجد إلا هؤلاء الشرذمة الحوثية التي تعاطت معه أيضاً لتستخدمه حيناً من الوقت ثم تنقلب عليه، وهذا ما نشاهده اليوم من خلال تلك المواجهات العسكرية .
 
 
  لسان حال المخلوع صالح يقول:  علمته الرماية فلما إشتد ساعده رماني، ونحن لا يهمنا ما يقول لسان حال هذا الطاغيه العفاشي المخلوع علي صالح، ولا تهمنا المليشيا الحوثية، ما يهمنا هو وطننا اليمني الكبير، لذلك لابد لنا أن لا ننحاز لطرف ضد طرف آخر، و لكن ما يُحَتِّمُ علينا هو الإنتظار و الترقب حتى تَخِرُّ قوى طرفي الإنقلاب ومن ثم ننقض عليهم ونعيد شرعيتنا ونسترد وطننا بمعية قائدنا فارس اليمن المغوار فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي، الذي لولاه بعد الله عز وجل لأُنتُزِعَت كرامتنا، لذلك لابد لنا جميعاً أن نتمسك أولاً بحبل الله عز وجل ثم بهذا القائد العظيم وبشرعيته .
 
  وينبغي الآن على الحكومة الشرعية وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي أن تستغل هذا الخلاف وتأخذ بزمام المبادرة وتبدأ بإستقطاب كل قيادات المؤتمر الشعبي العام الذين ترى فيهم المرونة وتتعاطى معها وتضمها في صفوفها، وبذلك ستصيب الهدف المأمول التي كانت تسعى  له منذُ إطلاق صافرة الأزمة وهو إضعاف قوى المخلوع الإنقلابي علي صالح وشق صفوفه .
 
  وفي الختام أتمنى من العقلاء سواءاً من كانوا في الحكومة الشرعية أو من القاعدة الشعبية أن لا ينجروا خلف التسويق الرخيص من قِبَل أزلام المخلوع للبضاعة الرخيصة المسماه علي عبدالله صالح بالوقوف معه لينتصر في معركته ضد الحوثة، ومن ثم ستكون هناك مصالحة بينه وبين الحكومة الشرعية على حد قولهم بعد نسيان الماضي الأليم الذي زرعه في كل بيت يمني، وعلينا أن نضع بنصب أعيننا بأن عدونا واحد وهي المليشيا الإنقلابية المتمثلة في المخلوع صالح والمليشيا الحوثية .
إقراء ايضاً