الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ سفير فرنسا لدى اليمن يصل صنعاء ويكشف مهمة الزيارة
    سفير فرنسا لدى اليمن يصل صنعاء ويكشف مهمة الزيارة

    ميليشيا الحوثي تقصف المناطق الآهلة بالسكان في الدريهمي

    الجيش الوطني يسيطر على سد باقم وجبال العبد في صعدة

    مقتل مدني وإصابة 5 أخرون ...ميليشيا الحوثي ترتكب مجزرة جديدة بالحديدة

    العقيلي تدشن إرسال أول دفعة من الجرحى لتركيب أطراف صناعية بالخارج

  • عربية ودولية

    ï؟½ غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 شخصا قبالة قبرص
    غرق قارب للمهاجرين يحمل 160 شخصا قبالة قبرص

    قتلى مدنيون بقصف ليلي على ريف درعا

    إسرائيل تعاقب غزة على احتجاجاتها

    قمة بين السيسي والبشير

    ترامب يعلق على "انفراده" ببوتن: ما جرى "جيد جدا"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت
    إعلان مجلس تنسيقي بين السعودية والكويت

    السعودية.. استشهاد رجلي أمن في منفذ الوديعة وشرورة

    الملك سلمان يعفو عن عسكريي إعادة الأمل من العقوبات

    قرار تاريخي لوزارة العدل السعودية

    الكويت.. السجن 3 سنوات للمتهمين باقتحام مجلس الأمة

  • رياضة

    ï؟½ في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس
    في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس

    مصافي عدن للتنس تختتم بطولتها المفتوحة للفئات العمرية

    إزاحة الستار عن سر سفر رونالدو إلى الصين

    دولة عربية قد تشهد أول بطولة لرونالدو مع يوفنتوس

    زيدان يقترب من اللحاق برونالدو في يوفنتوس

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يستقر مع هبوط الدولار
    استقرت أسعار الذهب مع تراجع الدولار من أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع، بعد هبوط في وقت سابق من الجلسة دفع المعد

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 18/7/2018

    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/7/2018

    صندوق النقد يرفع توقعاته بشأن الاقتصاد السعودي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"
    تأكيد إطلاق هاتف سامسونغ الذي "لن ينافسه أحد"

    سامسونغ تتحدى أبل.. تسريبات تكشف ميزات غالاكسي "إس 10"

    رغم عدم تفعيلك لنظام GPS.. يمكن تتبع تحركاتك

    مرآة تقيس الجمال.. وخبراء نفسيون يخشون التبعات

    أجهزة أبل الجديدة.. أسرع 70 مرة من السابقة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟
    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

    زعيم كوريا الشمالية يعدم ضابطا بارزا بتهمة "غريبة"

    رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

محمد القادري
طريقة واحدة لينجو بها صالح من الحوثي
الأحد 27 أغسطس 2017 الساعة 16:55
 محمد القادري
 
 
من ينظر إلى حجم الشقدفة والسنتفة والبنئرة والوجاش والسفخ والدعس والاهانة  التي تقوم به جماعة الحوثي ضد صالح وانصاره ، سيكتشف ان القضاء على صالح من قبل جماعة الحوثي أصبح أمراً لابد منه ، وليس لدى صالح غير طريقة واحدة للنجاة وهي الفرار من صنعاء إلى خارج اليمن عبر البحر متهرباً مختفياً متنكراً من اي منفذ بحري ، او التنسيق مع اي دولة خارجية وتأتي بطائرة إلى مطار صنعاء وتأخذ صالح بطريقة لا تكتشفها جماعة الحوثي .
 
جماعة الحوثي اتخذت قرار القضاء على صالح ، فبقاءه حياً يشكل خطر عليهم حاضراً ومستقبلاً ، وأيقن الحوثيون التخلص من صالح يجب ان يكون  قريباً جداً ماداموا يمتلكون القدرة على التنفيذ ، والتأجيل يعتبر افلاته إلى وقت لم يستطيعوا التنفيذ سيولد لهم ندامة كبرى يتمنون انهم استغلوا الفرصة الحالية ويتخلصوا منه .
 
الحوثيون سيتخلصون من صالح قبل ان يتخلص منهم.
وسيقضون عليه قبل ان يقضي عليهم.
وسينقلبون عليه قبل ان ينقلب عليهم.
وقد بدأو في اولى خطواتهم المتمثلة بالتحقيق مع صالح ، ثم بعد ذلك سجنه ومحاكمته ، ثم بعد ذلك إعدامه ، وهنا سيتم تنفيذ حكم القصاص وقتل  صالح الذي قتل حسين بدر الدين ، والزعيم بالسيد ومؤسس حزب المؤتمر بمؤسس حركة انصار الله .
 
انكسرت القوارير ، وافتقشت الجرة ، بين تحالف الانقلاب صالح والحوثي ، واي ترقيع لن يعود بالأمر  إلى الوضع  الطبيعي ، فأي تصالح واتفاقات ليست إلا بمثابة تهدئة وتأجيل شبه بسيط للانفجار الاخير والنهاية المحتومة .
فلم يعد ينجي صالح ان قدم كل ثروته 60 مليار دولار للحوثي .
ولن ينجيه ان ذهب بالجبهات بنفسه ليشارك في القتال .
ولن ينجيه ان رضي بكل ما قاله الحوثي وطلبه منه .
لن ينجيه من مشنقة الحوثي إلا ان يأتي بحسين بدر الدين حياً ، او الهروب والفرار .
 
انصحك يا صالح بالهروب .
اهرب قبل ان لا تستطيع ان تهرب .
فر قبل ان لا تستطيع ان تفر.
ليس امامك سوى الفرار للنجاة من الحوثي ، او البقاء للهلكة بين يديه .
 
الحرس الجمهوري لن يستطيع ان  يحميك .
وانصارك لن يستطيعوا ان يدافعوا عنك .
لم تعد تمتلك قوة المقاومة والمواجهة لحليفك الحوثي ، ولن تنتصر عليه .
لا تفكر في المغامرة بمعركة ستكون سبباً لنهاية الكثير من انصارك واتباعك وجنودك ونهايتك في نفس الوقت .
الهروب هو الوسيلة الوحيدة لنجاتك وتقليل خسائرك وصون دماء انصارك .
فأنت وانصارك غير قادرون على مواجهة الحوثي وصده ، والحل هو ان تفر إلى خارج اليمن ، وهناك تعلن اعتذارك للشعب اليمني والشرعية واشقاءك ، وتدعو انصارك للوقوف مع الشرعية والتحالف في خندق واحد لمواجهة الحوثي ... وأعتقد انك تدرك هذا الأمر جيداً .
إقراء ايضاً