الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تجدد المواجهات بين المليشيات الإنقلابية والجيش الوطني بالجوف
    جددت قوات الشرعية، اليوم الجمعة، هجومها على مواقع خاضعة لسيطرة المليشيا الإنقلابية.

    قائد في الحرس الجمهوري يكشف آخر تطورات الموقف العسكري في جبهة "نهم"

    بالتزامن مع الذكرى السنوية للمولد النبوي ...مليشيا الحوثي تستفز تجار ومواطنين المناطق التي تحت سيطرتها بفرض رسوم ماليه عليهم

    مراسل العربية يكشف عن وصول أرتال عسكرية وآليات ثقيلة و مدافع دقيقة التصويب الى نهم لخوض المعركة الكبرى (تفاصيل)

    اغتيال رجل أعمال بالعاصمة صنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع عدد ضحايا هجوم العريش إلى 235 قتيلا و109 مصابين
    أفادت مصادر إعلامية في القاهرة نقلا عن التلفزيون المصري بمقتل 235 شخصا على الأقل، وأكثر من 109 مصابين في تفجير

    مصر.. مقتل تكفيريين في مداهمات بوسط سيناء

    بعد منحهما الحصانة.. أول لقطات لـ”موغابي” وزوجته داخل قصره في زيمبابوي (صور)

    الطيران الحربي السوري يشن عشرات الغارات الجوية على الغوطة الشرقية

    تكليف وزير الإسكان مصطفى مدبولي بتسيير أعمال الحكومة المصرية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وفاة الشاعر إبراهيم خفاجي مؤلف النشيد الوطني السعودي
    توفي مؤلف النشيد الوطني السعودي الشاعر الغنائي إبراهيم خفاجي، الجمعة.

    الأمطار تغرق شوارع في جدة

    توضيح سعودي بشأن "الآثار الغامضة" في الصحراء

    السعودية تحبط هجوما إلكترونيا متقدما يستهدف المملكة

    تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "

  • رياضة

    ï؟½ محمد صلاح يشعل حربا بين برشلونة وريال مدريد.. وليفربول يتأهب
    قال موقع "إكسبريس" البريطاني إن فريق برشلونة الإسباني وغريمه ريال مدريد، دخلا على خط الصراع من أجل ا

    السجن 9 سنوات للنجم البرازيلي روبينيو بتهمة الاغتصاب

    لماذا غضب نيمار عقب انتصار باريس سان جيرمان على سيليتك؟

    ديبالا: ميسي هو “مارادونا” الجيل الحالي

    باريس سان جيرمان يكتسح سلتيك وبايرن يتخطى أندرلخت بدوري أبطال أوروبا

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب مستقر وسط ضغوط على الدولار من مخاوف المركزي الأمريكي بشأن التضخم
    ظلت أسعار الذهب تتحرك في نطاق ضيق اليوم الجمعة، مع استمرار الضغوط على الدولار، بعد أن أظهر محضر اجتماع مجلس ال

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 24/11/2017

    بغداد.. خطة لبناء خط أنابيب غاز يمتد إلى الكويت

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 23/11/2017

    النفط يقفز أكثر من 1% بسبب تراجع إمدادات كندية لأمريكا

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تكلفة الصيانة والاستبدال والقيمة المضافة تؤجج غضب مستخدمي “آيفون X”
    اشتكى عدد كبير من مالكي ومستخدمي هواتف “آيفون X” من ضعف الخدمات المضافة والتقنيات المرفقة مع الهاتف، مقارنة

    أبل "ترحم" عشاقها بهاتف رخيص

    يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال

    4 مزايا متاحة بالتطبيقات الأخرى يفتقدها واتس آب.. تعرف عليها

    سامسونغ تفاجئ سوق الهواتف بتسريبات عن “نوت 9″بعد شهرين من إطلاق “نوت 8”

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة.. محمد بن سلمان يتحدث عن توقيف مسؤولين متهمين بالفساد ويصف خامنئي بـ”هتلر”
    تحدّث ولي العهد السعودي، في مقابلة شاملة، مع الكاتب الأمريكي الشهير توماس فريدمان، نشرتها صحيفة نيويورك تايمز،

    الرباعي العربي يدرج كيانين وأفرادا إلى قوائم الإرهاب

    تحطم طائرة عسكرية أميركية بالبحر.. وإنقاذ عدد من ركابها

    قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

علي هيثم الميسري
وطنية الشاعر البجيري وعبودية العميد الحدي
الأحد 27 أغسطس 2017 الساعة 14:47
علي هيثم الميسري
 
 
  في الفترة القليلة الماضية إنكفأتُ في عريني بين أشبالي وتوقفت عن الكتابة لإحساسي بالخمول، ولعدم توفر مواضيع مجدية تستحق أن أخوض بها حتى يومنا هذا الذي سمعت فيه زمجرة الضباع ترتفع بإتجاه أخي الأكبر ليث الجنوب الشاعر علي حسين البجيري لتنال منه، ما جعلني أنتفض من مكاني لمواجهة تلك الضباع الهزيلة التي لا تقوي إلا على الزمجرة فقط .
 
 
  الموضوع هو الآتي: شاهدت مقطع ڤيديو يوم أمس الأول ظهر فيه عبدين وضيعين منحطين وفيه يعرضون الجنوب للبيع لقيادات إماراتية، أحدهما شيخ يُدعى عبدالرب النقيب والآخر قائد عسكري محسوب على الشرعية اليمنية وهو العميد علي الحدي..  وهذا الأخير ختم كلامه ببصمات أصابعه العشر بتسليم الجنوب للإمارات، حينها إنتفض كل الجنوبيين الأحرار وإستنكروا هذا التصريح وهاجموا هذين العبدين الوضيعين وأطلقوا عليهما شتى أوصاف العبودية والإنبطاح والخضوع والخنوع والإذلال .
 
 
  بعدها ظهر لنا عبيداً آخرين من بني جلدتهما يدافعون عنهما بأسلوب حقير وواطي ووضيع، فأعادوا عقارب الزمن إلى الوراء وذكروا شاعرنا المبجل علي حسين البجيري بأنه قد صرح بما صرح به هذين العبدين حينما قال في قصيدته الشهيرة: إن جت بريطانيا رحبنا بها وإن جاء اليهودي مرحباً به مرتين .
 
 
  وللتوضيح أود أولاً  أن أذكر بأن الإنتقادات التي نالتا النقيب والحدي كان من شتى بقاع الجنوب، ولكن أولئك العبيد حصروا كل تلك الإنتقادات في محافظة أبين فقط، فتعالت أصواتهم البغيضة تجاه أبناء أبين وأيضاً تجاه الشاعر البجيري الذي جعلوا منه بطلاً قومياً حينها عندما إعتلى المنبر وأطلق صوته للعنان بقصيدته الشهيرة التي هزت المشاعر وعبرت عن ما يدور في أخلادهم حينما كانت أفواههم مطبقة وفرائصهم مرتعدة وقلوبهم وجلة، فصفقوا وهتفوا له بل وحلفوا بإسمه .
 
 
  بالتأكيد أيها العبيد المنبطحون تدركون بأن هناك فرق واضح وجَلي فيما قاله الحر الأبي الشاعر علي حسين البجيري وما ذكراه هذين العبدين المنبطحين للقيادة الإماراتية، فالشاعر حينما رحب بالمحتل البريطاني واليهودي لا يقصد بذلك عودة الإحتلال البريطاني ولا يقصد بترحيبه لليهود بإحتلال الجنوب، بل كان كلامه تعبيراً مجازياً ورسالة واضحة وصريحة لعصابة صنعاء بأن الإحتلال البريطاني كان أهون من ممارساتكم القمعية لشعب الجنوب، والإحتلال اليهودي للفلسطينيين أرحم مقارنة بكم وبما تمارسونه ضدنا .
 
 
   كيف لشاعرنا الحر الأبي أيهارالعبيد أن يقبل عودة الإحتلال البريطاني وهو قد كان أحد أبطال الكفاح المسلح والإنتفاضة الشعبية الذين حملوا أكفانهم بأياديهم للدفاع عن الأرض والعرض ? وكيف لكم أن تحولوا الأمر إلى تلاسن مناطقي بينكم وبين أبناء أبين الذين لم يشاركون في بيعة العام 1990 تحت إسم مستعار وهو الوحده اليمنيه .
 
 
  أبناء أبين الذين إنتفضوا لشهدائكم الأبرار الذين إغتالتهم أيادي الغدر والخيانة.. أيادي العبث بأرواح الجنوبيين تحت مسمى مكافحة الإرهاب، في الوقت الذي وقفتم فيه تدافعون عن قتلة شهدائكم، أبناء أبين الذين وقفوا مع أحراركم كالشيخ الفاضل عبدالعزيز المفلحي والبطل الهمام العميد محمد صالح طماح وغيرهم من أحرار يافع الرافضين للضم والضيم، في الوقت الذي أطلقتم فيه العنان لألسنتكم وأقلامكم لتقذفونهم بأشد أصناف العبارات سوءاً، فأنتم بعبوديتكم تقفون مع العبيد أمثالكم وتهاجمون الأحرار من بني جلدتكم .
 
 
  وختاماً أحيي أحرار يافع السمو والعزة والكرامة وأرفع لهم قبعتي  وأقول لهم: أحرار أبين الصمود سيضلون سنداً لكم وداعماً قوياً لمسعاكم في تقوية وشائج الأخوة بينكم وبينهم وكافة أحرار الجنوب، وسيكونون رافداً لكم بكل إمكانياتهم في رأب الصدع الجنوبي الذي شرخته العنصرية المفتعلة لجعل الجنوب لقمة سائغة للمحتل الطامع بموانئه وجزره ولكل ثرواته، بل ولجعل شعبه عبيد الدرهم .
إقراء ايضاً