الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تسليم محاليل 6000 جلسة لمراكز غسيل الكلى بشبوة
    تسليم محاليل 6000 جلسة لمراكز غسيل الكلى بشبوة

    لقاء أذرع إيران.. تأكيد لدعم حزب الله للحوثيين

    قبل مؤتمر جنيف .. لقاءات بين موالين للشرعية والانقلاب في ماليزيا

    طرد الحوثيين من مواقع شمالي محافظة صعدة

    13 منطقة يمنية تهددها ألغام الحوثي والضحايا بالآلاف

  • عربية ودولية

    ï؟½ سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
    سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة

    إسرائيل تغلق معبر بيت حانون

    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

    البرلمان الباكستاني ينتخب عمران خان رئيسا للوزراء

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"
    الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"

    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

  • رياضة

    ï؟½ بين راحلين ومعتزلين.. تعرف إلى آخر تشكيلة ملكية دون رونالدو
    بين راحلين ومعتزلين.. تعرف إلى آخر تشكيلة ملكية دون رونالدو

    جماهير يوفنتوس تهاجم رونالدو

    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

  • اقتصاد

    ï؟½ السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم
    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

    تعرف علي أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني مساء يوم الخميس 2018/08/16م

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"
    "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"

    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

محمد القادري
الرئيس هادي ووقوف ابناء الجنوب مع الوحدة
الخميس 17 أغسطس 2017 الساعة 17:37
 محمد القادري
استطاع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، ان يجعل الكثير من ابناء الجنوب الذين كانوا يطالبون بالانفصال ان يعودوا للوقوف مع الوحدة .
غالبية ابناء الجنوب من قيادات مكونات وشخصيات ثقافية واعلامية واجتماعية وقواعد عامة شعبية  ،  كانوا يطالبون بالانفصال ويؤيدونه ويناصرونه في عهد الرئيس السابق صالح ، ولكنهم اليوم قد تحولوا وغيروا موقفهم واصبحوا ضد الانفصال ومع الوحدة .
 
 
والسبب ان الرئيس هادي قد نجح في تغيير نظرة ابناء الجنوب ، فالوحدة ليست المشكلة وانما المشكلة في اولئك القيادات الذين استغلوا الوحدة لصالحهم الفردي واساءوا لها ، والانفصال ليس حل سواءً لابناء الجنوب والشمال ، بل يعتبر مشكلة والعودة إلى اسوء العهود ، والحل يكمن في تخليص الوحدة من المشكلة المتمثلة بتلك القيادات السابقة ، ونقل اليمن إلى عهد اتحادي وحدوي جديد يحقق طموح كل يمني في الجنوب او الشمال .
 
 
ابناء الجنوب اليوم عقدوا المقارنات بين العهد الذين كانوا يعيشونه قبل تحقيق الوحدة وبعد تحقيقها ،  ووجدوا ان العودة لما قبل عام 90 مشكلة ، والعودة لما قبل الانتخابات الرئاسية في فبراير 2012 مشكلة ايضاً ، والحل لتلك المشكلتين يكمن في الوقوف مع الرئيس هادي ومشروعه الاتحادي الجديد  ضد الذين يحاربونه من اصحاب مشروع الانقلاب الذي يتمظهر بالوقوف مع الوحدة ، واصحاب مشروع التمرد الذي يدعو للانفصال عن الوحدة .
 
 مشروع الانفصال في الجنوب اصبح اليوم ضعيفاً جداً ، ولم يعد سوى هرج إعلامي في المواقع الالكترونية ومنصات التواصل ، ولم يعد يمتلك قوة شعبية ومناصرة جماهيرية ، والدليل ان مظاهرات الشارع المؤيدة للانفصال  اصبحت ضعيفة جداً في عهد الرئيس هادي مقارنة بتلك المسيرات المليونية التي كانت تخرج في الجنوب وساحة العروض في عهد صالح .
 
 
وغالبية القيادات الحراكية التي كانت تدعو للانفصال في عهد صالح قد اصبحت تقف مع الوحدة في عهد هادي .
 
 
بل ان ابناء الجنوب الذين اصبحوا يشاركون في تحرير الشمال من الانقلاب في تعز والحديدة وصعدة وغيرها ، يعتبرون في حقيقة الأمر  يخوضون معارك للدفاع عن الوحدة .. الوحدة الحقيقية بمشروعها الحقيقي الذي سيرسخه حقيقته على الواقع فخامة الرئيس هادي وهذا هو المسار الحقيقي لصنع المستقبل المنشود للجنوبيين في الجنوب وللشماليين في الشمال .وتخليص الجميع من كل المشاريع التي تريد ان تعود بهم إلى مستنقعات الماضي .
إقراء ايضاً