الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
الجنوب والانتقال إلى المخطط الثالث
الاربعاء 16 أغسطس 2017 الساعة 17:46
 محمد القادري
 
 
منذ ان تم تحرير محافظة عدن ومن معها من محافظات الجنوب من الانقلاب الحوثي وصالح حتى اليوم ، يتضح ان هناك ثلاثة مخططات لأصحاب مايسمى بمشروع الجنوب الذي يدعو للانفصال ويقف ضد الدولة الشرعية ، وتلك المخططات فشل منها اثنان وتم الانتقال إلى الثالث ، مع العلم انه يتم الانتقال من مخطط إلى مخطط بعد فشل المخطط السابق .
 
 
المخطط الأول : تحقيق مشروع الانفصال التام عبر الشراكة في السلطة مع الدولة الشرعية ليتسنى لهم تحقيق انقلاب على الدولة من داخل الدولة ويسيطرون على كل محافظات الجنوب سيطرة تامة ويعلنون مشروعهم بمجرد القضاء التام على وجود الدولة الشرعية والرئيس الشرعي .
وقد بدأ هذا المخطط عندما اصبح اصحاب هذا المشروع محافظي لغالبية محافظات الجنوب ، ورغم ان هذا المخطط يعتبر اقوى المخططات من حيث قدرة محافظي المحافظات على بناء جانب عسكري يساندهم من خلال ادارات الامن التي يتولون قيادتها ، وبناء علاقات قوية مع الجانب الجماهيري والاجتماعي والثقافي ، إلا ان هذا المخطط فشل ولم يستطع اولئك ان يثبتوا تواجدهم  داخل كل المؤسسات الحكومية ويضمنون ولاء كل منتسبيها ، ولم يقدموا الخدمات للمواطنين كي يحصلوا على ارتياح شعبي والتفاف جماهيري .
 
 
 المخطط الثاني : تحقيق مشروع الانفصال عبر الخروج إلى الشارع ، وهذا المخطط بدأ تنفيذه عندما قام فخامة الرئيس هادي باقالة محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي ووزير الدولة هاني بن بريك وتعيين المفلحي محافظ لعدن ، وحينها تم التمرد على تلك القرارات وتم إعلان ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي وتم دعوة ابناء الجنوب للخروج إلى الشارع تأييداً لهذا الاعلان الذي سيجعل لهذا المجلس سلطة تحل محل سلطة الدولة الشرعية ، ولكن هذا المخطط فشل بسبب ان ابناء الجنوب لم يخرجوا إلى الشارع بالمستوى الذي يجعل الاحتجاجات تشكل ثورة شعبية تجبر الدولة الشرعية على الرحيل ، فالخروج في ساحات العروض كان ضعيفاً ، وغالبية ابناء الجنوب وقفوا ضد هذا المشروع مما جعل ذلك المجلس الانتقالي يفشل في الساعات المبكرة من ولادته .
 
 
المخطط الثالث : وهو المخطط الذي يتم تنفيذه حالياً ، وقد تم البدء به منذ ان تحقق الفشل التام والذريع للمجلس الانتقالي الجنوبي في الشارع الجماهيري ، وهذا المخطط يتكون من ثلاثة مسارات او اتجاهات .
1- محاربة الخدمات التي تقدمها الدولة الشرعية من خلال الاعتداء على الكهرباء وعرقلة اي نجاح ، وهذا الامر يعني محاربة الدولة الشرعية عبر الجانب الجماهيري الذي لن يلتف معها بسبب عدم التماسه لنجاحها في خدمته .
 
2- الاغتيالات من خلال استهداف القيادات المهمة في الدولة ، وهذا الامر يعني محاربة الدولة الشرعية من خلال القضاء على القيادات الناجحة بالاضافة إلى زعزعة الامن والاستقرار .
 
3- محاربة محافظة أبين التي تعتبر اكبر حصن يحمي الدولة الشرعية ويساندها  في الجنوب واكبر عقبة امام اصحاب مشروع الانفصال ، ومحاربة ابين تتم من خلال السعي إلى شق وحدتها الداخلية واختلاف بعضها مع بعض ، بالاضافة إلى اثارة الشارع الجنوبي ضدها من خلال  اثارة المناطقية واختلاق الشائعات ، فالقضاء على ابين وتحريض الشارع الجنوبي ضدها  اصبح امراً ضروريا وهاماً لاصحاب ذلك المشروع ، والسبب ان ابين اصبحت القلب النابض للجنوب من خلالها موقعها الوسطي وموقفها الذي اثبت انه يحمل الخير لكل الجنوبيين ، وهذا ما جعل حضرموت وشبوة وعدن وسوقطرى  وغالبية لحج والضالع تميل للوقوف مع ابين وترفض ذلك المشروع  واصحابه ، وهو ايضاً ما جعل  حقد اصحاب ذلك المشروع يزداد  على ابين واتجهوا لمحاربتها بقوة .
إقراء ايضاً