الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ميليشيا الحوثي تفشل في جمع حشود لها بمحافظة الحديدة

      أكدت مصادر محلية وشهود عيان لـ"يمن الغد" فشل المسيرة التي دعت لها مليشيات الحوثي الإيرا

    رابطة أمهات المختطفين تدين أحكامًا حوثية بإعدام 8 من المختطفين

    بن دغر يستقبل عدد من أعضاء مؤتمر محافظة حضرموت

    محو مدينة تاريخية.. أحدث "تهديدات" ميليشيا الحوثي

    طرشان يدعو لمصالحة لكل الأطراف لصد المشروع الإيراني الحوثي

  • عربية ودولية

    ï؟½ الحريري وميقاتي.. اتهامات تتجدد قبل الانتخابات
    مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية اللبنانية ترتفع حدة السجالات الانتخابية وتبادل الاتهامات ويظهر جليا التنا

    ميليشيا حزب الله تعتدي بالضرب على المرشح علي الأمين

    الغضب الإيراني يتصاعد.. والنظام يلجأ لمناورة جديدة

    وزارة الداخلية الإيرانية تحقق بفيديو لسحل فتاة علي أيدي الشرطة العسكرية

    البنتاغون: نظام الأسد ما زال قادرا على الهجوم بالكيماوي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مدمرات صينية ومقاتلات "تروّع" تايوان.. وبكين تستعرض في فيديو
    أبحرت سفن حربية صينية في المياه جنوبي تايوان وأجرت تدريبات عسكرية في غرب المحيط الهادي، ضمن سلسلة مناورات

    ماذا تعرف عن رئيس كوبا الجديد؟

    هذه أسباب إقالة وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور

    من هم الزعماء أل 6 الذين تغيبوا عن حضور القمة العربية أل 29 ...تفاصيل

    البنتاغون:استهدفنا المنشآت الخاصة بسلاح الأسد الكيمياوي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ ما هو مشروع "الـقديـة" الذي سيدشنه العاهل السعودي؟
    يـدشـن العاهل السعودي، الـملك سـلمان بن عبد العزيز، السبت المقبل، مشـروع "القدية"، الوجھة الترفيھية

    الملك سلمان يشكر وزير الداخلية عن أداء الأجهزة الأمنية

    هذا ماحدث في حي الخزامي بمدينة الرياض ...تفاصيل

    السعودية: استشهاد 3 رجال أمن بإطلاق النار في عسير

    ولي العهد يوافق على إطلاق اسمه على كلية الأمن السيبراني

  • رياضة

    ï؟½ مورينيو يكشف "سر تفوق" مانشستر يونايتد
    مورينيو يكشف "سر تفوق" مانشستر يونايتد

    دعم المصريين يشجع ريال مدريد على ضم صلاح

    صلاح.. أفضل صفقة بتاريخ ليفربول ويستحق الكرة الذهبية

    صلاح ودي بروين وراء تمسك تشيلسي ببقاء موراتا وباكايوكو

    جوارديولا يستعد للتضحية بقلب دفاعه

  • اقتصاد

    ï؟½ تعرف علي أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 26/أبريل/2018
    أسعار الريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي وبقية العملات الأجنبية ، الخميس 26 أبريل 2018م
    <

    الدولار يرتفع لأعلى مستوى في 4 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 25/أبريل/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 23/أبريل/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مساء اليوم الأثنين 23/أبريل/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أشياء يمكنك فعلها والآي-فون مقفل تعرف عليها
    اعتدنا جميعا على أن نفتح هواتفنا ونستخدم كل ما فيها من مميزات؛ لكن ينسى الكثير منا أن هناك وظائف يمكنك القيام

    قرار صادم من واتساب.. فئات عمرية لن يسمح لها باستخدامه

    كيف تحمي محادثات "واتساب" من أعين المتطفلين؟

    حذف حسابات فيسبوك لن يوقف تتبعها لك!

    "غوغل" تطلق تطبيقا لتعليم البرمجة بأمتع طريقة ممكنة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة
    كشف القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، محمد خلفان الرميثي، عن اعتماد مجلس الوزراء القانون

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

    بحث إمكانية مساهمة الولايات المتحدة في دعم صندوقي الرعاية الاجتماعية وتأهل المعاقين

    14 أبريل.. الضربات على سوريا تجدد "ذكريات تاريخية"

محمد القادري
الجنوب والانتقال إلى المخطط الثالث
الاربعاء 16 أغسطس 2017 الساعة 17:46
 محمد القادري
 
 
منذ ان تم تحرير محافظة عدن ومن معها من محافظات الجنوب من الانقلاب الحوثي وصالح حتى اليوم ، يتضح ان هناك ثلاثة مخططات لأصحاب مايسمى بمشروع الجنوب الذي يدعو للانفصال ويقف ضد الدولة الشرعية ، وتلك المخططات فشل منها اثنان وتم الانتقال إلى الثالث ، مع العلم انه يتم الانتقال من مخطط إلى مخطط بعد فشل المخطط السابق .
 
 
المخطط الأول : تحقيق مشروع الانفصال التام عبر الشراكة في السلطة مع الدولة الشرعية ليتسنى لهم تحقيق انقلاب على الدولة من داخل الدولة ويسيطرون على كل محافظات الجنوب سيطرة تامة ويعلنون مشروعهم بمجرد القضاء التام على وجود الدولة الشرعية والرئيس الشرعي .
وقد بدأ هذا المخطط عندما اصبح اصحاب هذا المشروع محافظي لغالبية محافظات الجنوب ، ورغم ان هذا المخطط يعتبر اقوى المخططات من حيث قدرة محافظي المحافظات على بناء جانب عسكري يساندهم من خلال ادارات الامن التي يتولون قيادتها ، وبناء علاقات قوية مع الجانب الجماهيري والاجتماعي والثقافي ، إلا ان هذا المخطط فشل ولم يستطع اولئك ان يثبتوا تواجدهم  داخل كل المؤسسات الحكومية ويضمنون ولاء كل منتسبيها ، ولم يقدموا الخدمات للمواطنين كي يحصلوا على ارتياح شعبي والتفاف جماهيري .
 
 
 المخطط الثاني : تحقيق مشروع الانفصال عبر الخروج إلى الشارع ، وهذا المخطط بدأ تنفيذه عندما قام فخامة الرئيس هادي باقالة محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي ووزير الدولة هاني بن بريك وتعيين المفلحي محافظ لعدن ، وحينها تم التمرد على تلك القرارات وتم إعلان ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي وتم دعوة ابناء الجنوب للخروج إلى الشارع تأييداً لهذا الاعلان الذي سيجعل لهذا المجلس سلطة تحل محل سلطة الدولة الشرعية ، ولكن هذا المخطط فشل بسبب ان ابناء الجنوب لم يخرجوا إلى الشارع بالمستوى الذي يجعل الاحتجاجات تشكل ثورة شعبية تجبر الدولة الشرعية على الرحيل ، فالخروج في ساحات العروض كان ضعيفاً ، وغالبية ابناء الجنوب وقفوا ضد هذا المشروع مما جعل ذلك المجلس الانتقالي يفشل في الساعات المبكرة من ولادته .
 
 
المخطط الثالث : وهو المخطط الذي يتم تنفيذه حالياً ، وقد تم البدء به منذ ان تحقق الفشل التام والذريع للمجلس الانتقالي الجنوبي في الشارع الجماهيري ، وهذا المخطط يتكون من ثلاثة مسارات او اتجاهات .
1- محاربة الخدمات التي تقدمها الدولة الشرعية من خلال الاعتداء على الكهرباء وعرقلة اي نجاح ، وهذا الامر يعني محاربة الدولة الشرعية عبر الجانب الجماهيري الذي لن يلتف معها بسبب عدم التماسه لنجاحها في خدمته .
 
2- الاغتيالات من خلال استهداف القيادات المهمة في الدولة ، وهذا الامر يعني محاربة الدولة الشرعية من خلال القضاء على القيادات الناجحة بالاضافة إلى زعزعة الامن والاستقرار .
 
3- محاربة محافظة أبين التي تعتبر اكبر حصن يحمي الدولة الشرعية ويساندها  في الجنوب واكبر عقبة امام اصحاب مشروع الانفصال ، ومحاربة ابين تتم من خلال السعي إلى شق وحدتها الداخلية واختلاف بعضها مع بعض ، بالاضافة إلى اثارة الشارع الجنوبي ضدها من خلال  اثارة المناطقية واختلاق الشائعات ، فالقضاء على ابين وتحريض الشارع الجنوبي ضدها  اصبح امراً ضروريا وهاماً لاصحاب ذلك المشروع ، والسبب ان ابين اصبحت القلب النابض للجنوب من خلالها موقعها الوسطي وموقفها الذي اثبت انه يحمل الخير لكل الجنوبيين ، وهذا ما جعل حضرموت وشبوة وعدن وسوقطرى  وغالبية لحج والضالع تميل للوقوف مع ابين وترفض ذلك المشروع  واصحابه ، وهو ايضاً ما جعل  حقد اصحاب ذلك المشروع يزداد  على ابين واتجهوا لمحاربتها بقوة .
إقراء ايضاً