الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف يكبد المتمردين خسائر كبيرة في الحديدة
    أعلنت مصادر عسكرية يمنية، الأحد، أن غارات تحالف دعم الشرعية أوقعت 26 قتيلا و14 جريحا في صفوف ميليشيات الحوثي

    الحكومة اليمنية تدعو المنظمات الدولية للانتقال إلى عدن

    الميليشيات الإنقلابية تتطلق صاروخ "كاتيوشا" على محافظة مأرب

    مقتل قيادي حوثي بارز خلال مواجهات مع الجيش الوطني غرب شبوة

    علي البخيتي يكشف اسماء المشرفين الذي عينهم الحوثيون على المؤتمر في صنعاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن القدس.. ومسيرات غضب في واشنطن وجاكرتا تنديدًا بقرار ترامب
    يعقد مجلس الأمن الدولي، غدًا الاثنين، جلسة طارئة بناء على طلب مصر، للتصويت على مشروع قرار يطالب جميع الدول بال

    أول تعليق للسعودية على تراجع الحريري عن استقالته

    سجن بريطانية "سممت" ابنها لمنعه من الالتحاق بداعش

    مصر.. تفكيك عبوتين ناسفتين في "شارع السودان"

    نيكي هايلي ستقدم "أدلة دامغة" ضد إيران

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى غارات الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 4

    أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن انتشال طواقمها جثماني فلسطينييْن اثنين، قتلا ج

    الجامعة العربية تجتمع مساء اليوم للبحث في الرد على قرار ترامب

    الجيش الوطني يعلن رسمياً تحرر ميناء الحيمة العسكري وتطويق مدينة حيس

    وفاة سلوبودان برالياك بعد شربه للسم في قاعة المحكمة بلاهاي (شاهد الفيديو)

    رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أين ستسجن المرأة المتسببة بحادث في السعودية؟
    كشفت إدارة المرور في السعودية، الجمعة، أن هناك تنسيقا بين وزارة الداخلية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية على

    السعودية تسمح للنساء بقيادة الشاحنات والدراجات النارية

    تصريح جديد من مدير عام «الجوازات» السعودية بشأن إصدار إقامة مؤقتة للعاملين حديثاً والمتغيبين عن كفلائهم

    تعيين أمير سعودي رئيسًا لمجموعة قنوات “mbc”

    هل يحمل برنامج “حساب المواطن” مخالفة شرعية في طياته؟.. وزير العمل السعودي يجيب‎

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يسجل رقمًا قياسيًا جديدًا.. وزيدان يتمنى استمراره مع ريال مدريد
    ضمن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، جائزة جديدة وحافظ على لقبه هدافًا دوليًا للعام، حسب ا

    للمرة الثالثة .. ريال مدريد يتوج بكأس العالم للأندية

    تقارير: كونتي قد يكون خليفة زيدان في ريال مدريد

    زيدان يتحدث عن بيل وبنزيمة.. ويغازل صلاح "العظيم"

    رونالدو : أردت ترك بصمة في تاريخ كرة القدم ومنافسة ميسي شرف لي

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف استفاد أصحاب محلات الصرافة المتاجرين بالعملة "تقرير"
    إن البنوك و شركات الصرافة تعرف جيدا كيف تدار سوق العملات، و ذلك لكونها تتعامل طبقا لأسعار الأسواق العالمية الخ

    بيع أول منزل بعملة “البيتكوين” في بريطانيا (صور)

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 17/12/2017

    السعودية.. “حساب المواطن” يكشف مصير الدعم للأشخاص “المجمدة حساباتهم البنكية”

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 16/12/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: "الواي فاي" قد يسبب الإجهاض!
    كشفت أبحاث جديدة أن الواي فاي والهواتف الخلوية تزيد خطر تعرض النساء للإجهاض بنسبة 50% تقريبا.

    <

    سامسونغ تطلق هاتفاً جديداً لمنافسة «آيفون X»

    ضربة جديدة لـ"آيفون X".. في الصين

    فيسبوك” تكشف عن تدابير جديدة في مجال الفيديو لزيادة عائداتها الإعلانية

    بعد “آيفون x”.. هواتف أبل القادمة ستحمل مستشعرات الليزر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ زعيمة المعارضة الإيرانية تراهن على الشباب لإسقاط النظام (صور)
    قالت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، “إن إسقاط النظام الإيراني أمر حتمي وفي متناول اليد”، مشيرة إلى “أن ال

    مستغلًا تفجير منهاتن.. ترامب يدعو لتعديل قوانين الهجرة

    بعد تلعثمه في "خطاب القدس".. ترامب أمام الأطباء قريبا

    السعودية: عزم واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة “بالغة الخطورة”

    إيران تنفي وقوع جدال لفظي بين ظريف والجبير في روما

محمد القادري
الرئيس هادي والمفهوم الذي لم يفهموه
الأحد 6 أغسطس 2017 الساعة 18:48
 محمد القادري
 
منذ تولي فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي زمام قيادة اليمن ، اتضح من خلال تعامله واصدار قراراته وتوجهاته أن هناك مفهوم راسخ في عقلية الرئيس ، ولديه قناعة ان هذا المفهوم سيكون الحل لكل مشاكل اليمن لو يفهمه الجميع من اليمنيين احزاباً وجماعات واطراف وكل المكونات ، وسعى الرئيس منذ اول يوم تولى فيه السلطة لتجسيد هذا المفهوم لدى الجميع ، ولكن لأن الاغلبية لم يفهموه ، حدث ما حدث وكان الوصول إلى ما وصلنا إليه .
 
هذا المفهوم المرسخ في عقلية الرئيس هادي هو 
مفهوم القبول بالجميع 
واحتواء الجميع 
والشراكة مع الجميع 
والتقاسم بين الجميع 
فالوطن يتسع للجميع 
واليمن ملك للجميع 
ويجب ان يحافظ عليها الجميع ويبنيها الجميع 
ويتفق على مصلحتها الجميع
ويتعاون من اجلها الجميع 
 
فقام الرئيس هادي بدعوة الجميع 
وعقد مؤتمر تحاور فيه الجميع 
وخرج بنتائج وتوصيات وقع عليها الجميع 
ولكن لأن البعض من ذلك الجميع ، لا يريد مصلحة الجميع  ، فحدث ماحدث بين  الجميع ، في وطن الجميع ،  وتأثر الجميع .
 
 لو نظرنا إلى تأريخ اليمن القديم كالتأريخ الحميري لوجدنا ان الشراكة والشورى هي سبب استقرار اليمن وتوحده ، وايضاً لو نظرنا إلى اليمن في السنوات الاخيرة ، لو وجدنا ان الوحدة اليمنية صنعتها الشراكة بين المكونات السياسية الممثلة للقواعد الشعبية التي اشتركت في التأييد ، وان الاستقرار في اليمن الشمالي واليمن بعد الوحدة كان بسبب وجود الشراكة بين الاطراف ، وان المشاكل التي حدثت كحرب الانفصال وما بعدها كانت سببها هو عدم وجود مفاهيم الشراكة الحقيقية التي تمنحها الاستمرار والديمومة ،  فتم التوجه  نحو الاستحواذ والانفراد  وسعى كل شريك للتخلص من الاخر .
 
 طبيعة المجتمع اليمني وتشكيلاته اليوم من احزاب ومكونات وكيانات ، تفرض وجود شراكة بمفهومها الحقيقي ، في ظل تجمع الجميع تحت مظلة الدولة الشرعية ، ومن يحارب هذه المظلة فيجب على الجميع ان يتوحدوا ضده .
 
 مفهوم الشراكة الحقيقية التي يريدها الرئيس هادي ، هو الشراكة في صناعة "الكعكة" ، وليس مفهوم الشراكة في تقاسم " الكعكة" ، الذي كان يحمله صالح وشركاءه من قبل.
ولعل ذلك المفهوم كان يحمله صالح وشركاءه هو من انتج المفاهيم المغلوطة التي يعاني الكثير منها حالياً ، فمفهوم الاقصاء والتهميش والالغاء والنظرة الحزبية والمناطقية والتعصب وسعي كل مكون ان يكون هو الاكثر والاكبر والاقوى هي العقبات التي تقف امام وجود الشراكة الحقيقية والناجحة .
مشكلتنا اننا فهمنا ان الحزبية من اجل بعضنا بعضاً داخل الحزب ، وان الوطن من اجل الحزب ، وليس الحزب من اجل الوطن والوطن هو حزب الاحزاب .
مشكلتنا اننا ننظر ونقارن على أسس جزئية وليس على أسس عامة .
ولهذا اصبحنا نحارب بعضنا بعضا ونكره بعضنا بعضاً .
 
ومفهوم الشراكة الحقيقية الذي يحمله الرئيس هادي يريد منا ان نتخلص من كل تلك المفاهيم المغلوطة ، ونحمل المفهوم الذي يجعلنا نتنافس من اجل الوطن ، من سيكون الاكثر نجاحاً واخلاصاً ونزاهة وخدمة ، ونصنع الكعكة تلو الكعكة تلو الكعكة ونجعل الوطن غنياً بالكعك !!
 
الرئيس هادي فتح باب الشراكة للجميع.
فالاطراف التي تقف مع الدولة الشرعية اليوم ، هي الاطراف التي فتح لها الرئيس هادي باب الشراكة في بناء الدولة اليمنية تحت شعار الوطن يتسع للجميع ، ولم يقصيها ويلغيها ويحاربها كما حاربها صالح من قبل .
فالحزب الناصري الذي كان صالح يحاربه ويهمشه ويستبعده ، ها هو هادي يفتح له باب الشراكة ويعطيه حصة من السلطة .
والحزب الاشتراكي اليمني  كذلك .
وحزب الاصلاح  وجماعة السنة ايضاً .
ويجب على هؤلاء ان يعلموا ان الشراكة معناها ان يعمل  الجميع من اجل بناء دولة للجميع وليس من اجل بناء دولة لأحد منهم .
 
 والاطراف التي تقف ضد الشرعية اليوم ، هي الاطراف التي فتح لها الرئيس هادي باب الشراكة ولكنها رفضت واصرت على محاربة مشروع الوطن للجميع ، لانها تحمل مفهوم مشروع الوطن للفرد والذات والعائلة .
فجماعة الحوثي فتح لها هادي باب الشراكة ولم يقصيها من قبل ولكنها أبت ورفضت .
وعائلة صالح ايضاً لم يقصيها هادي واراد ان تكون شريك من ضمن بقية الشركاء ، ولكنها رفضت وارادت ان يكون الوطن مشروع خاص  بها لوحدها كما كان سابقاً .
وبعض اطراف الحراك الجنوبي كعيدروس الزبيدي وهاني بن بريك  ومن معهم فتح لهم الرئيس هادي باب الشراكة في بناء مشروع اليمن للجميع ، واعطاهم قيادات المحافظات الجنوبية ، ولكنهم رفضوا واصروا على محاربة مشروع الدولة الشرعية والسعي لخدمة مشروعهم الخاص .
وعلى هؤلاء اليوم ان يعلموا ان المشروع الوطني قادم لا محالة وسيعم كل اليمن  ، ولا مجال لمشاريعهم الظلامية التي تريد ان تجعل الوطن ملكية خاصة يتصرفون كيفما يشاءون .
 
مفهوم الوطن يتسع  للجميع ، يفرض على الجميع  ان يكون مشروعهم الوطن .
ومن لم يكن مشروعه الوطن ، فيجب على الجميع ان يخلصوا الوطن منه .
إقراء ايضاً